أليتيا

مار شربل

أقام الأب شربل في دير مار مارون عنايا، بعد سيامته، مدة 16 عاماً، متمرساً بأسمى الفضائل الرهبانية. ولا سيما فضيلتي التواضع والطاعة
قديس من لبنان
شفيع لبنان والعالم

المسلم السنّي فادي أحمد: سجدت باكيًا ومصلّيًا أمام ضريح مار شربل، فنلت الشفاء من التهاب الكبد!

"هذا المرض ليس للموت، بل لأجل مجد الله، ليتمجّد ابن الله به" (يو 11: 4).

“ما تخافوا في مين يحمينا ولولا ظهور مار شربل بالإهراءات لكنّا فنينا”

منشورات فايسبوكيّة تخدع الشعب وتستعمل اسم القديس شربل لزعزعة الإيمان

ندى تهدي زوجها طوني “اللحظة المشؤومة”

صرت صرّخ لصديق حياتي وشفيعي...يا مار شربل...يا مار شربل...

“لا يا ابني ما تسافر بدنا نسقي الأرزة!”… بكفّي وجع يا مار شربل!

بالدم سقيوا الشهداء أرز الوطن! تكسّرنا من جوا يا طبيب السما!