أخبار حياتية لزوادتك اليومية
ابدأ يومك بمقالات من أليتيا! تسجل في النشرة
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

1/8
1- التين: الحمية الغذائية النموذجية في الشرق الأوسط في القرن الأول كانت تشمل فاكهة كالتين. نعلم أن يسوع كان يحب التين بناءً على ما ورد في مرقس 11: 12، 14 حيث أنه نظر إلى شجرة التين ولم يجد فيها ثمراً فلعنها.
2/8
2- الخبز: الخبز كان أساسياً في غذاء يسوع وأتباعه. كان الخبز يبدو على الأرجح كخبز الشعير المذكور في العهد القديم. استُخدم خبز الشعير أيضاً في معجزة تكثير الأرغفة في يوحنا 6، 9.
3/8
3- السردين: بحسب موقع Beliefnet، يُرجّح أن يكون السردين نوع السمك الذي استُخدم في معجزة تكثير السمك.
4/8
4- سمكة القديس بطرس: في متى 17، اصطاد القديس بطرس سمكة فيها قطعة نقدية. يُعتقد أنها سمكة البلطي المعروفة أيضاً باسم سمكة القديس بطرس.
5/8
5- العسل: يقال في الأناجيل أن يوحنا المعمدان كان يقتات من العسل والجراد. على الأرجح، كان يسوع أيضاً يأكل العسل. العسل مذكور في الكتاب المقدس حوالي 100 مرة، بخاصة في العهد القديم. وفي العهد الجديد، هو مذكور في سفر الرؤيا حيث يأكل الرسول يوحنا سِفراً طعمه حلو كالعسل.
6/8
6- لحم الخروف: كان هذا اللحم مصدراً رئيسياً للحوم في زمن يسوع. كان يُقدم على الأرجح كحساء للعشاء، بحسب أحد العلماء. وفي العهد الجديد، يُصوَّر يسوع كحمل الله الذي يضحي بنفسه لأجلنا.
7/8
7- الزيتون: زيت الزيتون مذكور في أحيان كثيرة في الكتاب المقدس، ويُرجح أن يكون يسوع قد استخدمه كصلصة لخبزه في العشاء السري.
8/8
8- الخمر: يظهر الخمر في الأناجيل – في عرس قانا، في العشاء السري، وفي تشبيه يسوع لنفسه بأنه الكرمة الحقيقية. يقول أحد الخبراء أن الخمر الذي كان يسوع يتناوله مع تلاميذه مختلف جداً عن الخمر الموجود لدينا اليوم، وذلك جزئياً بسبب تخزينه في براميل خشبية أو خزفية.
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.