أخبار حياتية لزوادتك اليومية
تسجل في نشرة أليتيا! أفضل مقالاتنا يومياً ومجاناً
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

1/18
القدذيس فرنسيس الأسيزي (1184- 1226) كان القدّيس فرنسيس يرتفع لنحو المتر والنّصف متر عن الأرض لدرجة أن الأخ ليو كان يعجز عن الوصول إلى قدمي القدّيس بهدف إنزاله على الأرض. كان إرتفاعه عن الأرض يترافق مع هالة من نور تغطّي جسده.
2/18
القديس بيتر من الكانتارا (1562 1499) . راهب فرتسيسكاني عاش في الحقبة عينها التي عاشت خلالها القديسة من افيلا. كان يرتفع في الكنيسة أثناء تأملاته العميقة ويحيط به شعاع من نور. هذا وقد أمضى أكثر من أكثر من ثلاث ساعات معلّقًا في الهواء خلال إحدى إرتفاعاته.
3/18
القدّيس ألفونسو ماريا دي ليغوري (1787 1696) كان يرتفع بضعة أقدام عن الأرض أمام الجميع في كاتدرائية فوجيا.
4/18
القدّيس فيليب نيري (1515 - 1595) كان يرتفع عن الأرض اثناء الاحتفال بالذّبيحة الإلهية أمام جمع من المؤمنين. ارتفع ذات مرّة لأكثر من 6 أمتار. بينما كان يرفع الصّلوات من أجل شفاء المرضى شاهده العديد من الناس يرتفع وتحيط به هالة من النور. هذا وقد شوهد وهو يرتفع أثناء الصلاة في بازيليك الفاتيكان أمام قبر الرسل. وكان فيليب نيري يشعر بالحرج من الظّهور علنا حيث كان يختصر من مدّة الصلاة كي لا يرى أحد ارتفاعه.
5/18
القديسة تريزا من افيلا (1515 - 1682) كانت ترتفع القديسة لمدة ساعة تقريبًا خلال ما وصفته بالزيارة الروحية":عندما أردت مقاومة الطّيران شعرت بضغط قوي يجبرني على الارتفاع لا يمكن مقارنته بأية قوة أخرى.في البداية أعترف أن خوفًا شديدًا انتابني بينما كنت أرتفع الأرض."
6/18
القديس بونافنتورا (1221 - 1274) هو واحد من ركائز اللاهوت المسيحي في القرون الوسطى وطبيب الكنيسة. شوهد القديس وهو يرتفع عن الأرض خلال عام 1260.
7/18
القدّيس بادري بيو (1887 - 1868) تمتّع القدّيس بادري بيو الذي حمل جروحات المسيح بالقدرة على الطّيران خلال تكريسه القربان المقدّس. كان القدّيس يطلب من مساعده الإمساك بحزامه كي يعيده إلى الأرض.
8/18
القدّيس فرانسوا كزافييه (1506 - 1552) . قضى هذا القديس الكثير من وقته بين الأرض والسماء. وبحسب الأب بوهور كان القديس فرانسوا يرتفع خلال التأمل العميق والصلاة حيث كانت تظهر هالة من النور على وجهه. يقول شهود عيان إن جسد القديس كان يرتفع عن الأرض كلّما تحدّث مع أحدهم عن الله
9/18
الطوباوي فرانكو (؟ - 1291) كان الراهب الإيطالي الذي عاش في القرن الثالث عشر يرتفع عن الأرض وهو محاط بهالة من النور الساطع حيث اعتقد الإخوة أنه محاط بالنار: عندما دخل الإخوة غرفة الراهب رأوه مرتفعًا عن الأرض ومشبوك اليدين بينما كان يتأمل بمريم العذراء.
10/18
القدّيس دومينيك. (1170 -1221) هو مؤسس رهبنة الدومينيكان وقد شوهد أكثر من مرّة وهو يرتفع عشرات السنتيمترات عن الأرض أمام مذبح كنيسة دير البينديكتين في كاستر.
11/18
القديسة إليزابيث من المجر (1207- 1231) كانت متزوجة من لويس لاندجراف من تورينجيا. كرّست حياتها لخدمة الفقراء. إرتفعت فجأة عن الأرض بينما كانت تركع أمام تمثال للعذراء مريم.
12/18
القديس جيل من سانتاريم (1185 - 1265) هو دومينيكاني إرتفع عن الأرض أمام العشرات من الأشخاص ما دفع بالكثيرين إلى التدافع لرؤية هذا المشهد النّادر.
13/18
القدّيس مارتن دي بوريس (1579 - 1639) بالإضافة إلى قدرته على الطّيران كان القديس مارتن يتمتّع بالقدرة على التّواجد في أكثر من مكان في آن واحد حتّى أنّه كان يتميّز بقدرته على اجتياز الأبواب المغلقة.
14/18
القديس يوسف من كوبرتينو (1603 - 1663) . لعل القدّيس يوسف هو من أشهر القديسين الذين تمتعوا بقدرة على الطّيران. غالبا ما كان يطير أثناء القدّاس إلّا أنه شوهد وهو يطير أيضًا خارج الكنيسة. عدد كبير من المؤمنين شاهدوا القديس وهو يطير. عيّنته الكنيسة شفيعًا للمسافرين والسائقين.
15/18
القديسة أغنيس بوهيميا (1211-1282) إرتفعت عن الأرض في عيد الصعود حيث اختفت لأكثر من ساعة.
16/18
القدّيسة كريستين (1224 1150). ظهرت قدرتها على الطّيران خلال جنازتها حيث إرتفع جثمانها وظلّ معلّقًا بين الأرض والسّماء. هذا وشوهدت تطير فوق الأشجار والأبنية إلّا أنها كانت سرعان ما تتوارى عن الأنظار
17/18
القديس اغناطيوس دي لويولا (1556- 1491 ) بينما كان القدّيس يركع بخشوع للصّلاة شاهده عدد من إخوته وهو يرتفع عن الأرض والنّور يملأ غرفته.
18/18
القديس يوحنا الصليب (1542-1591) يقال إنه في الوقت الذي كان يتلو أسرار الثالوث الأقدس مع القدّيسة تريزا من افيلا ارتفع وأخذ معه مقعده وظلّ معلّقًا في الهواء.
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.