لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

1/7
1-  الأب ميغيل برو السجين عشية قتله رمياً بالرصاص في نوفمبر 1927. يظهر بلباس مدني لأن القانون كان يمنع الكهنة من ارتداء ثوبهم في الأماكن العامة.
2/7
2-  الأب برو المحكوم عليه بالإعدام من دون محاكمة يتجه إلى مكان إعدامه حاملاً صليباً ومسبحة.
3/7
3-   مطلب الأب برو الأخير: الركوع من أجل الصلاة. فرقة الإعدام تنتظر فيما يقبّل الصليب ويصلي.
4/7
4-  بذراعين ممدودتين بشكل صليب، يرفع الأب برو هذه الصلاة إلى الله عن نية جلّاديه: "يا إلهي، ارحمهم. يا إلهي، باركهم. يا رب، أنت تعلم أنني بريء. إنني من كل قلبي أسامح أعدائي".
5/7
7-  العديد من المكسيكيين يواجهون خطراً كبيراً لم يتمثل فقط في المشاركة في جنازة الأب برو، وإنما أيضاً في هتاف "ليحيا المسيح الملك!" لدى مرور جثمانه.
6/7
5-  فيما تطلق الفرقة النار، تبدو الكلمات الأخيرة للأب برو مؤثرة جداً: "ليحيا المسيح الملك!". هذه الكلمات تحولت إلى شعار جميع جنود المسيح (كريستيروس) لدرجة أن الجيش توصّل في الإعدامات اللاحقة إلى قطع ألسنة الشهداء لكي لا يتمكنوا من الاعتراف بالمسيح بصوت عالٍ لحظة وفاتهم.

 
7/7
6-  الكاهن الجريح يقع على الأرض لكنه يبقى على قيد الحياة. فيُطلق عليه أحد الجنود رصاصة الرحمة.

 
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.