أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

1/12
2/12
3/12

3-القديسة تيريزا دو ليزيو: تُعرف بالقديسة تيريزا الطفل يسوع وبالصغيرة تيريزا؛ عانت من مرض السلّ لمدة أسابيع طويلة. فساعدتها الراهبات الكرمليات في تلك الرحلة الصعبة، وقُمن بتسجيل آخر كلامتها وهي على فراش الموت، قائلة:"يا إلهي، إنّي أحبّك"، وفارقت الحياة في 30 أيلول 1897.

4/12

4-القديس أغسطينوس: عند تفاقم حدّة مرضه في آخر أيام حياته، زاد القديس أغسطينوس صلواته ومنع دخول الجميع إلى غرفته قبل 10 أيام من وفاته، باستثناء الأطباء. وخلال كلّ ذاك الوقت، انغمس هذا القديس والفيلسوف في الصلاة حتى فارق الحياة في 28 آب 430، عن عمرٍ يناهز الـ75 عامًا. وكانت كلماته الأخيرة هي التالية: "لتكن مشيئتك، تعال أيها الرب يسوع"

5/12

5-القديس توماس مور: توفي هذا القديس بقطع رأسه أمام شعب لندن في 5 تموز 1535؛ وكان محامٍ وربّ عائلة، رفض بيع ضميره والتصرّف بما يخالف الكنسية وتعاليمها، فكانت كلماته الأخيرة: "أموت كخادم جيد للملك، لكن الله أوّلًا".

6/12

6- القديسة جان دارك: تمّ نقل هذه القديسة من زنزانتها في 30 أيار 1431 لإحراقها على قيد الحياة في مدينة روان. فأخذت تبكي وطلبت إعطائها صليبًا قبل أن تموت، فكانت كلماتها الأخيرة: "يسوع، يسوع، يسوع"، وتوفيت عن عمرٍ يناهز الـ19 عامًا

7/12

7-القديس يوحنا بوسكو: هو قديس إيطالي عمل على تعليم الشباب على اللطف والإيمان والمحبة. توفي محاطًا بأقربائه وكانت كلماته الأخيرة: "قولوا لأولادي أنني سأنتظرهم جميعًا في الفردوس"، وصلّى لكلّ من أتى لرؤيته قبل أن يفارق الحياة في 31 كانون الثاني 1888.

8/12

8-القديس شارل من النمسا: على الرغم من التعرّض للذلّ والنفي، كافح هذا القديس وزوجته مرض التهاب الرئة الذي تغلب عليه في نهاية المطاف. كان يؤمن أنّ اللقاء بالرب ممكن على الرغم من مصاعب الحياة وحواجزها. قبل أن يتوفى، لفظ كلماته الأخيرة، قائلاً: "يا يسوع"، وكان يبلغ 34 من العمر.

9/12

9-بادري بيو: كان القديس بادري بيو في غرفته في دير سان جيوفاني في آخر أيام حياته وقد توفي في 23 أيلول عام 1968. وقبل أن يفقد وعيه ردد الكلمات التالية:"يسوع، ومريم... يسوع ومريم".

10/12

10- القديس لويس-ماري غرينيون دو مونتفور: توفي هذا الكاهن الفرنسي المعاصر في 31 كانون الثاني عام 1888، خلال مهمةٍ تبشيرية عن عمرٍ يناهز الـ43 عامًا. وكانت كلماته الأخيرة: "لنذهب إلى الجنة، فكلّ المكاسب الأرضية ليست سوى أكاذيب. الجنّة هي المكان الأفضل".

11/12

11- القديسة إليزابيث دو ترينيتي: كانت هذه الراهبة الكرملية الفرنسية تبشر طوال حياتها بالمسيح وبالحب الأسمى الذي ينتظرنا بالمسيح. وحين مرضت، كانت تتذكر آلام المسيح، وتوفيت في 9 تشرين الثاني 1906 عن عمرٍ يناهز الـ26 عامًا. وكانت كلماتها الأخيرة: "إني ذاهبة إلى النور، إلى الحبّ، إلى الحياة"

12/12

12- القديسة ماريا غوريتي: لم تكن القديسة ماريا قد بلغت الـ12 من عمرها حين توفيت إثر تعرّضها للاغتصاب على يد أحد أقربائها. وفي حين تعرّضت إلى الطعن أيضًا، إلا أنّها سامحت مغتصبها. وقالت بعد المناولة الأخيرة: "من أجل يسوع، إنّي أسامح أليساندرو وأريده أن يأتي معي إلى الجنة، إنّي أسامحه". وتوفيت في 5 تموز 1902