Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

القديس نيقولاوس (زخيا) العجائبي

وُلد هذا القدّيس في مدينة باتا، في آسيا الصغرى، من أسرة شريفة غنيّة بتقوى الله والمال

KSIĄŻKa

VGstockstudio | Shutterstock

وُلد هذا القدّيس في مدينة باتا، في آسيا الصغرى، من أسرة شريفة غنيّة بتقوى الله والمال. فتخرَّج في أشهر مدارس بلاده، لا يُعاشر إلاَّ ذوي الأخلاق الحسنة مرّوضًا نفسه بالإماتة المسيحيّة والتقوى الصحيحة. توفي والداه وهو في مقتبل العمر فأخذ يوزِّع أمواله على الفقراء والمعوزين، بطريقة خفيَّة، عملاً بقول الرّبّ: “لا تعلم شمالك بما صنعت يمينك” (متى 6: 3).

ثمّ انضمّ القدّيس إلى رهبان دير كان بناه خاله أسقف ميرا الذي رسمه كاهنًا. ولسموّ فضائله أقيم رئيسًا على هذا الدّير ووكيلاً على أسقفيّة ميرا واعتزم زيارة الأراضي المُقدّسة فسافر بحرًا.

وفيما هو في السّفينة هاجت الأمواج وكادت تغرِّقها فصلّى القدّيس وهدأت الزوبعة حالاً. وعند رجوعه إنفرد في مغارة يصلّي.

ولمّا توفي أسقف ميرا، انتخبه الأساقفة والإكليروس والشّعب أسقفًا عليها وبإلهامٍ إلهيّ، رغمًا عن ممانعته. فكان ذلك الرّاعي الغيور على أبنائه.

وفي تلك الأثناء أصدر ديوكلتيانوس ومكسيميانوس أمرًا باضطّهاد المسيحيّين. فقبض عليه الجند وطرحوه في السّجن وأذاقوه من الإهانات والعذابات أفظعها وأمرَّها، فاحتملها بصبرٍ جميل. ولمَّا انتصر قسطنطين الكبير، خرج نيقولاوس مِن السّجن وعاد مكرَّمًا إلى كرسيه. وحضر المجمع النيقاويّ الأوّل عام 325. وكان من أشدّ أنصار القدّيس أثناسيوس على أريوس وأقرَّ مع سائر الآباء ألوهيّة السيّد المسيح.

وكان قسطنطين الملك قد حكم بالإعدام على قضاة ثلاثة اتّهِموا زوراً بالرّشوة فاستغاثوا بالقدّيس نيقولاوس عن بُعد، فظهر بالحلم للملك وأبان له براءتهم فعفا عنهم.

وأجرى الله على يد هذا القدّيس من المعجزات في حياته وبعد وفاته ما لا يُحصى، لذلك لُقِّب “بالعجائبيّ”. وكانت وفاته سنة 342. ونيقولاوس لفظة يونانيّة معناها المُنتصر والظافر، ويُسمَّى عندنا زخيا أي الظافر. صلاته معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد