Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

القديسة مونيكا أم القديس أغوسطينوس

وُلِدَت هذه البارة سنة 331 قرب مدينة قرطجنة

PRAYING

Shutterstock

وُلِدَت هذه البارة سنة 331 قرب مدينة قرطجنة، وكانت من أسرة شريفة نشأت على مخافة الله وحب الفضيلة. ثم زوّجها والداها بشاب وثني اسمه ترسيسيوس فظ الطباع، كان يسيء معاملتها ويستاء من إحسانها إلى الفقراء وعيادتها للمرضى وهي تبادله الوداعة ودماثة الأخلاق والصبر الجميل، حتى تمكنت بحسن سلوكها وبصلاتها من ترويض أخلاقه واهتدائه إلى الإيمان. ورزقت منه ثلاثة أولاد:

أغوسطينوس ونافيجيوس وابنة اسمها بريثوا، عنيت بتهذيبهم وتربيتهم على تقوى الله وحفظ وصاياه.

أمّا اغوسطينوس، فقد استسلم للطيش في صغره، ولما شب أطلق العنان لأميال الجسد وانخدع ببدعة ماني، غير مبال بتوبيخ والدته ونصائحها له. وعندما يئست من إصلاحه، لجأت الى الله، تكل إلى عنايته أمر ابنها، تتضرع وتصلي وتبكي حتى تبل الأرض بدموعها.

وجاء اغوسطينوس إلى ميلانو فسارت أمّه في طلبه، تهتم بأمره. وقد تعرّف بأسقفها القديس أمبروسيوس واخذ يتردد إلى الكنيسة لسماع مواعظه وخطبه فجاءت مونيكا إلى القديس أمبروسيوس تُخبره بسيرة ابنها فعزّاها القديس وطمأنها إلى أن فرحت باهتدائه إلى الإيمان الحق واعتماده.

ومنذ ذلك الحين تفرغت للتأمل والصلاة والتقشف. ولما اعتزم أغوسطينوس الرجوع إلى بلدته في أفريقيا سارت والدته معه ولدى وصولهما إلى مدينة اوستيا رقدت بين يديه مزودة بالأسرار الإلهية سنة 387 فصلّت عليها الكنيسة بحضور ابنها ودفنوا جسدها بكل إكرام. ومنذ القِدَم أخذت الكنيسة تكرم اسمها وتطلب شفاعتها. صلاتها معنا. آمين!

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد