Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

القديس يعقوب الرسول الملقب بالكبير

هو ابن زبدى وصالومي واخو يوحنا الانجيلي الحبيب، من بيت صيدا في الجليل وطن بطرس الرسول.

KSIĄŻKA

Kinga Cichewicz/Unsplash | CC0

هو ابن زبدى وصالومي واخو يوحنا الانجيلي الحبيب، من بيت صيدا في الجليل وطن بطرس الرسول.

قال مرقس الانجيلي (1: 19):” وفيمَا كان ماشيًا على شاطئ بحر الجليل… رأى يعقوب بن زبدى ويوحنا أخاه وهما في السفينة يصلحان الشباك، فدعاهما وللوقت تركا اباهما زبدى في السفينة مع الاجراء وتبعاه”.

ولازم يعقوب الرب يسوع وشاهد جميع أعماله ومعجزاته وكان الرب يشمله مع اخيه يوحنا ومع بطرس بعطفه الابوي الخاص ودعاهما ابني الرعد كما دعا سمعان بطرس الصخرة (مرقس 9: 1و2) وأخذهم معه ليلة الامه وصلاته في بستان الزيتون.

على أن يعقوب ويوحنا قد استحقا توبيخ المعلم ايضاً يوم سألاه أن تنزل نار من السماء تأكل السامريين الذين لم يقبلوه، فالتفت وزجرهما.

وقد شاهد يعقوب الرسول الرب يسوع بعد قيامته ويوم صعوده وامتلأ من الروح القدس يوم العنصرة. بشر في اليهودية والسامرة وسوريا. وروى أنه بشر ايضاً في اسبانيا حيث ظهرت له سيدتنا مريم العذراء وهو يصلي.

وبينما كان ينذر اليهود ويؤنبهم لعدم ايمانهم بالمسيح، وثب عليه احدهم وشد عنقه بحبل فساقوه الى هيرودوس اغريبا حفيد هيرودوس الكبير. فلقيه في الطريق رجل مخلع تضرع اليه، فشفاه باسم يسوع الناصري.

وعند هذه الآية، آمن يوشيا وهو أول من قبض على يعقوب، فانطرح على قدمي الرسول، مستغفرًا ومعلنًًا ايمانه بالمسيح، فهاج اليهود عليه وطلبوا قتله.

فخاف هيرودوس الملك من فتنة. لذلك أمر بضرب عنق يعقوب ويوشيا معًا. فنالا إكليل الشهادة سنة 44 للميلاد. صلاته معنا. آمين!

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد