Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

تذكار القديس تاودورس الكبير

ولد تاودورس في أخائيا من أبوين مسيحيّين وتربّى على حبّ الفضيلة والأخلاق الحسنة.

PRAY

fizkes | Shutterstock

ولد تاودورس في أخائيا من أبوين مسيحيّين وتربّى على حبّ الفضيلة والأخلاق الحسنة. وما شبّ حتى ظهر بطلاً شجاعًا في الدّفاع عن الإيمان بالمسيح والتجنّد له.

وكان قائد فرقة رومانيّة من عساكر ليكينوس الوثنيّ صهر قسطنطين الكبير. فعرف أنّ تنّينًا هائلاً كان بالقرب من مدينة هرقلية، يفترس كلّ من صادفه. فخرج تاودورس متسلحًا بصليب المسيح وقصد مغارة التّنين. وما خرج التّنين من مغارته، حتى صرخ به تاودورس قائلاً: “باسم يسوع المسيح أنا أهاجمك”. وانقضّ عليه بطعنة رمح في رأسه صليب فأماته وأراح المدينة من شرّه. فجاء الوثنيّون وشكروا القدّيس وأكثرهم اعتنق الدّين المسيحيّ.

فعرف الملك ليكينيوس وطلب أن يرى تاودورس. فاعتذر راجيًا الملك أن يزور هرقلية. فجاء الملك. فاستقبله تاودورس استقبالاً رائعًا. فأراد الملك إقامة حفلة في معبد الأوثان تكريمًا لتاودورس. فأخذ هذا بعض التماثيل الذهبيّة من المعبد ووزّعها على الفقراء. فغضب الملك وأمر بتعذيبه.

فعُذِّب كثيرًا ورُبط في السّجن على شكل صليب. وفي اليوم التّالي أرسل الملك اثنين لجلب جثّة القدّيس فوجداه سالمًا صحيحًا، فآمنا وآمن معهما ثمانون جنديًّا. فأرسل الملك قائدًا آخر مع ثلاثمئة جنديّ ليقطعوا أعناقهم، ولما تحقّق هؤلاء الآخرون من شفاء تاودورس آمنوا هم أيضًا بالمسيح مع جمهور من الوثنيّين وصاحوا قائلين: حيّ هو إله المسيحيّين، إنّه هو الإله الحقيقيّ ولا إله سواه، وأرادوا أن يثيروا الشّعب على الملك، فمنعهم القدّيس وقال لهم: إنّ السيّد المسيح غفر لصالبيه ولم ينتقم من أعدائه.

وأخيرًا أرسل الملك سيّافًا قطع رأس القدّيس وهو في السّجن سنة 319 ودفن في أخائيا وطنه، كما أوصى قبل استشهاده. صلاته معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد