أليتيا
اليوم نحتفل أيضاً بـ

3 آب تذكار داوود النبي
داوود النبي

كان داوود بن يسَّى من سبط يهوذا ومن بيت لحم.

depressed
Pixel-Shot | Shutterstock
مشاركة

كان داوود بن يسَّى من سبط يهوذا ومن بيت لحم. ولمّا سخط الله على شاوول الملك أوحى إلى صموئيل النبيّ، أن يمَسح داوود بن يسَّى ملكاً على بني إسرائيل. فمسحه سرّاً. وكان داوود رجل بأس، حسن المنظر، يحسن الضّرب على الكّنارة. فأحبّه شاوول جدّاً.

وقد بارز داوود جوليات الجبّار في حرب الفلسطنيّين فقتله وانتصر بنو إسرائيل على الفلسطنيّين، وزادت شهرة داوود فحسده شاوول وأراد قتله. فاضطرّ داوود للهرب من وجهه. فخرج شاوول يفتّش عنه ليقتله وكان الرّبّ يُنجّي داوود.

وبعد ان قُتِلَ شاوول في حرب الفلسطنيّين في معركة جلبوع مَلَكَ داوود مكانه وأقام في حبرون سبع سنين. وبعدها جعل أورشليم عاصمة مُلكه ومَلَكَ فيها 33 سنة بكلّ حكمة ودِراية في جميع الحقول.

وأجرى معاهدة اتّفاق بينه وبين حيرام ملك صور، فبسط سلطانه على فلسطين وسوريّا كلّها. وارتكب خطيئتَي الزِّنى والقتل، ولمّا جاءه من قبل الله ناثان النبيّ، يؤنّبه ويوبّخه، تَواضعَ وتَذللَ أمام الرّبّ وصرخ قائلاً: “خَطِئتُ إلى الرّبّ”. وهتف بمزموره من أعماق قلبه: “إرحمني يا الله بحسب نعمتك وبحسب كثرة رحمتك امحُ مَعاصيَّ”.

وعاش حياته بالتّوبة، وعاقبه الله على خطيئته بشدائد وبلايا عديدة. كان فيها داوود صابراً، مستسلماً لإرادة الله، عالماً أنه مستحقّ التأديب.

وكتب مزامير تدلّ على إيمانه بالله ورجائِه بِهِ ومحبتـِّهُ لهُ.

 ولمّا شاخ داوود دعا ابنه سليمان ونادى به ملكاً بعده، وأوصاه بحفظ رسوم الرّبّ وأحكامه وأن يبني هيكل الرّبّ الذي كان داوود قد أعدّ بعض ما يلزم لبنائه. واضّجع داوود مع آبائه ودُفن في مدينة داوود نحو سنة 1045 قبل المسيح. وداوود كلمة عبرانية معناها الحبيب. صلاته معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here

“يا إلهي، أقدم لك جميع الأعمال التي سأقوم بها اليوم لمجد قلب يسوع الأقدس. أرغب في تقديس نبضات قلبي وأفكاري وأعمالي الأكثر بساطة وأكفر عن أخطائي برميها في نار محبته الرحومة.

يا إلهي، أطلب منك لأجلي ولأجل جميع الأعزاء على قلبي نعمة إتمام مشيئتك القدوسة فتقبل من أجل محبتك مسرات وآلام هذه الحياة العابرة لكي نتحد يوماً ما بك في السماوات للأبديّة.”

نكرس للّه يومنا عندما نقدم له صلاةً صباحيّة ومن شأن ذلك أن يعطينا القوة لمواجهة تحديات الساعات القادمة!

الاثنين ٣ آب ٢٠٢٠
الاثنين العاشر من زمن العنصرة

"فلا أَنْتُم تَدْخُلُون، ولا تَدَعُونَ الدَّاخِلينَ يَدْخُلُون..."

إنجيل القدّيس متّى ٢٣ / ١٣ - ١٥

‪قالَ الرَبُّ يَسُوع: «أَلوَيلُ لَكُم، أَيُّها الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّونَ المُراؤُون! لأَنَّكُم تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَاواتِ في وَجْهِ النَّاس، فلا أَنْتُم تَدْخُلُون، ولا تَدَعُونَ الدَّاخِلينَ يَدْخُلُون...
أَلوَيلُ لَكُم، أَيُّهَا الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّونَ المُراؤُون! لأَنَّكُم تَطُوفُونَ البَحْرَ والبَرّ، لِتُحَوِّلُوا وثَنِيًّا وَاحِدًا إِلى دِيَانَتِكُم، ومَتَى صَارَ يَهُودِيًّا، تُحَوِّلُونَهُ ٱبْنَ جَهَنَّم، ضِعْفَ مَا أَنْتُم عَلَيْه.

التأمل:"فلا أَنْتُم تَدْخُلُون، ولا تَدَعُونَ الدَّاخِلينَ يَدْخُلُون..."

هل يعقل أن يتحول الشخص المتدين إلى ابن جهنم؟؟ هل يعقل أن يلبس ثوب التدين ثوب الملائكة من الخارج ومن الداخل يكون مسكناً للشياطين؟؟
لطالما شبه آباء الروح الشيطان بالحية، التي لا يمكن التعايش معها في منزل واحد. فهي لا تستطيع تغيير طبيعتها السامة وان أظهرت بعض الهدوء والسكينة، ستنقض على فريستها في الحال عندما يتوفر لها الظرف الملائم.
انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي القصة الحقيقية التالية:
" امرأة هندية لديها ذوق غريب بالحيوانات الأليفة، فهي تربي أفعى كبيرة وفي يوم من الايام توقفت الحية عن الاكل وظلت شهيتها منعدمة لأسابيع، بعد عدة محاولات لإطعامها، شعرت المرأة باليأس وأخذت حيوانها "الأليف " إلى البيطري.
أصغى البيطري بعناية ثم سألها: "هل نامت الحية معك والتفت حولك ومدت نفسها على طولها؟"، نظرت المرأة إلى البيطري متوقعة أخباراً جيدة: "نعم، نعم. إنها تفعل ذلك كل يوم"
ولكن جواب البيطري كان غير متوقع: "سيدتي، إن أفعاك ليست مريضة بل هي تعدّ نفسها لأكلك. في كل مرة تزحف إليك وتحضنك وتلف نفسها حول جسمك، هي تعمل على التحقق من مقاسك وحجمك ومدى كبرك وكيف تجهز نفسها قبل مهاجمتك، نعم هي لا تأكل لأنها تريد أن تترك مساحة كافية لهضمك بسهولة".
قد يكون التدين الخارجي غطاءً  ظاهرياً لأكثر الاعمال فظاعة وشراً، وإلا ما معنى أن تكون الحروب التي شنت باسم الدين الأكثر دموية في التاريخ؟؟
أما على الصعيد العلائقي البسيط فهكذا يفعل ابليس فعلا في بيوتنا، هذه هي اسراتجيته، يأتنيا متخفيا في أشخاص نعتبرهم من الاصحاب المقربين "الاوادم" الذين يظهرون لنا اهتماما خاصا من العطف والحنان، وتكريس وقتهم لمساندتنا في المحن والصعاب والتجارب.. لكن سرعان ما نكتشف أن وراء تلك الاهتمامات الغير اعتيادية نوايا مبيتة هادفة الى نحرنا وابتلاعنا. أليس هؤلاء أبناء جهنم؟؟

نجنا يا رب من تجارب الشرير لأنه لا قدرة لنا عليه، ولأنه لك وحدك الملك والقدرة والمجد من الان والى الأبد. آمين.

نهار مبارك
الخوري كامل كامل

"َفأَنَأ مُسْتَعِدٌّ لا لِلقُيُودِ فَحَسْب، بَلْ لِلمَوْتِ في أُورَشَليمَ في سَبيلِ اسْمِ الرَّبِّ يَسُوع"
التأمّل بالرّسالة اليوميّة بصوت الخوري نسيم قسطون ليوم الاثنين العاشر من زمن العنصرة في ٣ آب ٢٠٢٠

الاثنين العاشر من زمن العنصرة
وبَعْدمَا انْسَلَخْنَا عَنْهُم، أَقْلَعْنَا وَسِرْنَا سَيْرًا مُسْتَقيمًا إِلى جَزِيرَةِ كُوش، وفي الغَدِ إِلى جَزِيرَةِ رُودُس، ومِنْهَا إِلى بَاتَرَة. ووَجَدْنَا سَفينَةً عَابِرَةً إِلى فِينِيقِيَة، فَصَعِدْنَا إِلَيْهَا وأَقْلَعْنَا. ولَمَّا ظَهَرَتْ لَنَا قُبْرُس، تَرَكْنَاهَا عَنْ يَسَارِنَا، وتَابَعْنَا بِاتِّجَاهِ سُورِيَّا، وَنَزَلْنَا في صُور، حَيْثُ كَانَ عَلى السَّفينَةِ أَنْ تُفْرِغَ حُمُولَتَهَا. وَوجَدْنَا التَّلامِيذَ هُنَاك، فَأَقَمْنَا عِنْدَهُم سَبْعَةَ أَيَّام. وكَانُوا يَقُولُونَ لِبُولُس، بِوَحْيٍ مِنَ الرُّوح، أَلاَّ يَصْعَدَ إِلى أَورَشَليم. ولَمَّا قَضَيْنَا تِلْكَ الأَيَّام، خَرَجْنَا، وَسِرْنَا، وكَانَ التَّلامِيذُ كُلُّهُم مَعَ النِّساءِ والأَولادِ يُشَيِّعُونَنَا إِلى خَارِجِ الـمَدِينَة. فَجَثَوْنَا عَلى الشَّاطِئِ وَصَلَّيْنَا. ثُمَّ وَدَّعْنَا بَعْضُنَا بَعْضًا، فرَكِبْنَا نَحْنُ السَّفينَة، وعَادُوا هُم إِلى بُيُوتِهِم. وَمِنْ صُورَ وَصَلْنَا في نِهَايَةِ الرِّحْلَةِ إِلى بُتُولِمَايِس (أَي عَكَّا)، فَسَلَّمْنَا عَلى الإِخْوَة، وَأَقَمْنَا عِنْدَهُم يَوْمًا واحِدًا. وفي الغَد، خَرَجْنَا فَذَهَبْنَا إِلى قَيْصَرِيَّة، وَدَخَلْنَا بَيْتَ الـمُبَشِّرِ فِيلِبُّس، أَحَدِ السَّبْعَة، وأَقَمْنَا عِنْدَهُ. وكانَ لهُ أَرْبَعُ بَنَاتٍ عَذَارَى يتَنَبَّأْنَ. وأَقَمْنَا عِنْدَهُ عِدَّةَ أَيَّام، فنَزَلَ مِنَ اليَهُودِيَّةِ نَبِيٌّ اسْمُهُ أَغَابُوس. وجَاءَ إِلَيْنَا، فَنَزَعَ حِزَامَ بُولُس، وقَيَّدَ بِهِ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْه، وقَال: "هـذَا مَا يَقُولُهُ الرُّوحُ القُدُس: إِنَّ صَاحِبَ هـذَا الـحِزَامِ سيُقَيِّدُهُ اليَهُودُ هـكَذَا في أُورَشَليم، ويُسْلِمُونَهَ إِلى أَيْدِي الوَثَنِيِّين". ولَمَّا سَمِعْنَا ذلِكَ، أَخَذْنَا نتَوَسَّلُ إِلَيهِ نَحْنُ وَالإِخْوَةُ في قَيْصَرِيَّة، أَلاَّ يَصْعَدَ إِلى أُورَشَليم. حِينَئِذٍ أَجَابَ بُولُس: "مَا بَالُكُم تَبْكُون، وتَحَطِّمُونَ قَلْبي؟ فأَنَأ مُسْتَعِدٌّ لا لِلقُيُودِ فَحَسْب، بَلْ لِلمَوْتِ في أُورَشَليمَ في سَبيلِ اسْمِ الرَّبِّ يَسُوع". ولَمَّا لَمْ يَقْتَنِعْ سَكَتْنَا، وقُلْنَا: "لِتَكُنْ مَشيئَةُ الرَّبّ!".

قراءات النّهار: أعمال ٢١:  ١-١٤ / متّى ٢٣:  ١٣-١٥

التأمّل:
"فأَنَأ مُسْتَعِدٌّ لا لِلقُيُودِ فَحَسْب، بَلْ لِلمَوْتِ في أُورَشَليمَ في سَبيلِ اسْمِ الرَّبِّ يَسُوع"!
كلّ مرسلٍ يتعرّض أحياناً لوابل من العاطفة من قبل من يحبّونه أو يتعلّقون به فيصبح ضحيّةً لصراعٍ داخليّ بين ما تتطلّبه رسالته وبين ما يمليه قلبه.
تأتي كلمات مار بولس لترشده إلى السبيل الأفضل وهو تركيز عينيه على الربّ وعلى ما يريده الربّ بغضّ النظر عمّا يرضي أحباءه أو يحزنهم لحين بكون تحقّق مشيئة الربّ هو السبيل الأفضل لبثّ السلام والفرح في قلوب الجميع.
الخوري نسيم قسطون – ٣ آب ٢٠٢٠

النشرة
تسلم Aleteia يومياً