Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

القديسة الشهيدة قبرونيا

كانت فبرونيا من مدينة نصيبين.

كانت فبرونيا من مدينة نصيبين. تيَتّمت وهي طفلة فعنيت بتربيتها خالتها الشماسة برابتيا رئيسة دير الراهبات تربية مسيحية صحيحة. فعكفت على ممارسة الفضائل ونذرت بتوليتها للسيد المسيح. فتسامت في الكمال حتى فاقت جميع الراهبات وصارت لهن خير قدوة في حفظ القوانين والقيام بجميع الواجبات.

وفي أيّام الإضطهاد، عرف الوالي سالينوس بما كانت عليه فبرونيا من شهرة القداسة فأرسل جنوده في طلبها فدخلوا الدير عنوة، وما رأتهم برابتيا الرئيسة، حتى هلع قلبها وعرفت بقرب المعركة. فأسرعت إلى ابنتها فبرونيا تودعها بذرف الدموع وتشدد عزمها على الثبات في محبة المسيح حتى الموت.

فتسلمها الجنود وذهبوا بها إلى الوالي. فجاهرت بأنّها مسيحيّة ومستعدة لأن تحتمل العذاب لأجل يسوع المسيح، فاديها الإلهي.

فحاول سالينوس إقناعها بان تشفق على شبابها وأن ترضى بأن تكون زوجة لصديقه الشاب لسماخوس الذي كان على يمينه، فقالت:” ان العريس الذي اخترتُه هو يسوع المسيح الإله الذي لا يموت”.

فأمر بها الوالي فمزقوا جسدها بأمشاط من حديد، حتى تناثرت لحمانها وسالت دماؤها، وهي ثابتة تشكر الله، ثم قطعوا ثدييها ويديها ورجليها ووضعوا جمرًا على محل القطع، فصرخت الشهيدة قائلة:” يا إلهي وسيدي، أَلا انظُر إلى عذابي واقبل روحي بين يديك!”. فطارت نفسها الطاهرة إلى الإتحاد بعروسها السماوي في مجده الأبدي سنة 304.

وعلى أثر استشهادها، آمن لسماخوس ورفيقه بريموس بعد أن شاهدا عذابها وثباتها وزهدها في الدنيا.

ويروى انها كانت تتراءى للراهبات في موضعها في الخورس وتشاركهن في الصلوات الفرضية، ولا تلبث ان تتوارى عن الأنظار. وقد شيّد أِسقف المدينة كنيسة فخمة على اسمها. صلاتها معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد