Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

القديس اكليمنضوس الأول بابا روما

ولد اكليمنضوس في روما وكان من أشرافها، تثقّف ثقافة عالية، فنبغ في العلوم والآداب

Antoine Mekary | ALETEIA

ولد اكليمنضوس في روما وكان من أشرافها، تثقّف ثقافة عالية، فنبغ في العلوم والآداب.

وعندما قدِمَ القدّيسان بطرس وبولس إلى روما، آمن على يدهما وتتلمذ لهُما. ورافق بولس الرّسول في جِهاده وذكره في رسالته إلى أهل فيليبي (4: 3).

ثم أُقيمَ خليفة لهامة الرّسل على السّدة البطرسيّة بعد البابا اناكليتوس.

فقسّمَ روما سبعة أقسام وجعل في كلّ قسم منها مسجِّلاً لأعمال الشُهداء.

وقد ردَّ بمواعظه الكثيرين إلى الإيمان بالمسيح.

وله يرجع الفضل بتعميد أهل فرنسا. وقد أنشأ هذا البابا فرقة العذارى اللواتي وقفن حياتهنَّ لمجد الله وخدمة القريب.

وجّه البابا إلى أهل كورنثية رسالته الشّهيرة، أوضح بها المراتب الكنسيّة وتّمييز الأساقفة والكهنة والشمّامسة، وواجب المؤمنين نحو رؤسائهم، وأنّ للبابا السّلطة المُطلقة على جميع الكنائس.

وكانت لهذه الرّسالة أهميّتها الكبرى، حتّى إنّها أدرجت بين الكتب المقدّسة وكانت تُقرأ في الكنائس على الشّعب.

ولهذا البابا أيضًا رسالتان في شرف البتوليّة.

وعندما أثار ترايانوس قيصر الاضطهاد على المسيحيّين، نُفِيَ البابا اكليمنضوس مع عددٍ من أبنائه إلى مدينة كرسونيزا، أي القرم، حيث وجد كثيرين من المسيحيّين المنفيّين، مسخَّرين في الأشغال الشاقّة في مقالع الرّخام،

فكان لهم الأب الحنون، يشجّعهم ويعزِّيهم ويشاركهم في أتعابهم.

وكان أولئك المنفيّون في ضيق شديد من العطش، فصلّى القدّيس فوق صخرة هُناك، راسمًا فوقها إِشارة الصّليب، فانبجس منها الماء يُنبوعًا غزيرًا، وعند هذه الآية آمن كثيرٌ من الوثنيّين.

فعرف بذلك ترايانوس، فأوفد وزيره اوسيديوس إلى كرسونيزا وأمره أن يردَّ جميع الذين اعتمدوا إلى الوثنيّة، ومن لا يخضع يُقتل.

فنفَّذ الوزير أمر سيّده بجميع المسيحيّين وبالذين اعتمدوا من الوثنيّين.

ففاز جميعهم بإكليل الشّهادة.

أمّا البابا اكليمنضوس، فشدُّوا عنقه بحبل وزجّوه في البحر ليموت خنقـًا، فانضمَّت روحه الطّاهرة إلى أبنائه الشُهداء في الأخدار السماويّة. وكان ذلك سنة 101 للمسيح.

فانتشل بعض المؤمنين جثة البابا من البحر ودفنوها بما تستحقّ من الإكرام.

وأجرى الله المُعجِزات الكثيرة حول ضريحه.

صلاته معنا.

آمين.

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد