Aleteia
الخميس 22 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

تذكار البارّة مرغريتا التائبة

إيطاليّة، ماتت أمّها فتزّوج أبوها ثانية، ولم تكن خالتها تحسن معاملتها

HAND, BOOK, WOMAN

Thought Catalog | Unsplash

إيطاليّة، ماتت أمّها فتزّوج أبوها ثانية، ولم تكن خالتها تحسن معاملتها. ولفقرها وجمالها الرَّائع وقعت بيد رجل غني تعشَّقها. باذلاً لها المال لكي تعيش بالبذخ وتبقى منصاعة له. ثم قُتِلَ عاشقُها ولمّا رأته صريعًا تأثرت جدّاً ومسَّت النعمة قلبها، فمقتت سيرتها الرديئة واعتزمت التوبة حياتها كلّها.

وأسرعت إلى دير مار فرنسيس فاعترفت بخطاياها وقُبلت راهبةً ثالثية.

إنصرفت إلى مُمارسة جميع الفضائل والتقشّفات البالغة حد القساوة والغرابة، وكانت تتناول القُربان المقدّس الذي جعلت فيه كلّ مسرتها ولذّتها. وبذلك كانت تنتصر على جميع التجارب التي يثيرها عليها إبليس.

ولم يكن أحبّ إليها من مساعدة الفقراء، تحسن إليهم بما توفّره من أجرة شغلها، وقد تناهت بفضيلة التواضع والتوبة الصّارمة بنوع غريب. فإنها وضعت يوماً حبلاً في عنقها، كما فعلت قبلاً، وأخذت تطوف في المدينة تصحبها امرأة تصيح قائلة: هذه هي مرغريتا التي أهلكت نفوسًا كثيرة. كلّ ذلك تكفيرًا عن ذنوبها.

فقبل الله توبتها ومنحها صنع آيات عديدة. وكثيرون تابوا وتقدّسوا على يدها. ثم رقدت بالرّبّ سنة 1297.

وجاء في السنكسار الرّوماني أنّ جسدها بقي سالمًا أكثر من أربعة أجيال تصدر عنه مُعجزات باهرة. صلاتُها معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد