Aleteia
الأحد 25 أكتوبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

القديس افتيموس الكبير

وُلد أفتيموس في مدينة ملتيني في أرمينيا من أسرة شريفة تقيّة.

Di guruXOX - Shutterstock

وُلد أفتيموس في مدينة ملتيني في أرمينيا من أسرة شريفة تقيّة. فقد أباه وهو ابن ثلاث سنين، فربَّـته أمُّه واعتنى بثقافته خاله معاون مطران مدينته. فرسمه أسقفه كاهنًا. ذهب إلى زيارة الأراضيّ المقدّسة ليقف على حياة النّساك في البراري الفلسطينيّة، فأعجب بسيرتهم ورَغِب في السَّير على طريقهم، فوجد صومعةً جعلها منسكًا له، تحت تدبير القدّيس ارسانيوس الطائر الشهرة آنئذٍ. فأخذ يمارس حياة التقشف الشّاقة.

سكن مغارة قرب أورشليم فتتلمذ له رهبان كثيرون. ولمّا تكاثر عددهم، ترك أفتيموس لرفيقه تاوكستس تدبير المبتدئين، واعتزل لشدَّة شغفه بالحياة المنفردة.

وجاءه يومًا أمير من العرب من عبدة الأوثان، وله ولدٌ مُقعَد عجز الاطباء عن شفائه، فباركه القدّيس بإشارة الصّليب، فشفي للحال. فآمن والده، وكلّ عشيرته، واعتمدوا واصبحوا رسلاً للمسيح. ورسم لهم البطريرك أسقفًا دُعي بطرس، فازدهرت المسيحيّة في المضارب العربية. ولذلك سُمَّي هذا القدّيس رسول البلاد العربيّة.

ثمّ توارى سرًّا، وتوغَّل في الصَّحراء إلى بريّة “عين جدي” حيث بنى له أهالي عين جدي ديرًا.

ودافع هو ورهبانه دفاع الأبطال عن تعليم المجمع الأفسسيّ ضدّ نسطور (431) وعن المجمع الخلقيدوني ضدّ أوطيخا (451).

كما أنّه أرشد الملكة أفدوكيا إلى الإيمان الكاثوليكيّ بعد أن سقطت في بدعة أوطيخا. وكان الله يؤيِّد أعماله بصنع العجائب الباهرة. وقد امتاز بوداعته وتواضعه ومحبّته للفقراء، وضيافته الغرباء.

ولمّا شعر بدنوّ أجله اختلى بنفسه ثلاثة أيّام مستعدًا لملاقاة الله، ورقد بالرّبّ سنة 473. صلاته معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد