Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـقصص القديسين

تذكار القديس ارتيموس (شلّيطا)

كان القدّيس أرتيموس من أنطاكية ومن الرّجال العظام الذين قاموا بالأعمال المجيدة في المملكة الرومانيّة

KORONKA DZIECIĘCTWA BOŻEGO

Zwiebackesser | Shutterstock

كان القدّيس أرتيموس من أنطاكية ومن الرّجال العظام الذين قاموا بالأعمال المجيدة في المملكة الرومانيّة أيّام قسطنطين الكبير الذي قلَّده رتبة ً عالية في الجنديّة تسمَّى “أفُغُستي” وهو لقب كان يُعطى لمن تقلَّد ولاية مصر. غير أنّ أرتيموس لم يكن ليحتفل بأمور الدّنيا وأمجادها، بل كانت هذه كلّها تصغر في عينيه، إزاء مجد الله وسعادة الأبد.

ولمّا مات الملك قسطنطين وتولَّى أولاده المُلكَ، اعتزل أرتيموس وظيفته وجاء فسكن أنطاكية، ممارسًا الفضائل المسيحيّة، على أكمل وجه، يحثُّ المؤمنين على التمسّك بأهداب الدين القويم ويشجّعهم على الدفاع عن الإيمان بالمسيح في خوضهم غمرات الاضطهاد، ويُساعد المساكين والفقراء وينصر الضعيف على القوّي الظالم، سالكًا مسلك الوداعة مع الجميع.

ولمَّا كان يوليانوس الجاحد، مضطهد المسيحيّين ذاهبًا بعسكره إلى محاربة الفرس، ومرَّ بأنطاكية ألقى القبض على أرتيموس الذي أصبح شيخًا وقورًا، وأمره بأن يشترك في ذبائح الأوثان، فأبى وجسر على الملك، موبِّخًا إيّاه على تنكيله بالنّصارى وعلى شراسته وضلاله.

فاستشاط الملك غيظًا، وبدلاً من أن يوقِّر تلك الشيخوخة التي ابيضَّت في خدمة المملكة، أسلمه الى رعاع الجند فانقضّوا عليه انقضاض الكواسر وأخذوا يضربونه بالمجالد حتّى سقط مغشيًّا عليه، فضُرب عنقه وتكلّل رأسه بغار الشّهادة سنة 363. يُدعى بالسُّريانيّة المُسَلَّط وهو اللّقب الذي قلّده إيّاه الملك قسطنطين الكبير. صلاته معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد