أخبار حياتية لزوادتك اليومية
إبدأ يومك بنشرة أليتيا! فقط ما تجدر قراءته
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا
اليوم نحتفل أيضاً بـ

2 كانون الأول تذكار النبي حبقوق و تذكار القدّيس نونُس
تذكار النبي حبقوق و تذكار القدّيس نونُس

هو الثامن بين الأنبياء الصِغار الإثنيّ عشر، من سبط سمعان أيّام منسّى ملك يهوذا.

BIBLIA
Priscilla Du Preez/Unsplash | CC0
مشاركة

هو الثامن بين الأنبياء الصِغار الإثنيّ عشر، من سبط سمعان أيّام منسّى ملك يهوذا. وتمتاز نبوءته بمسحتها الشعريّة. وتتضمّن ثلاثة فصول:

في الأوّل مناحةٌ على آثار يهوذا ويعقبها إنذار بالإنتقام الذي سينزله الله بهم على أيديّ الكلدانيّين.

وفي الفصل الثاني نبوءة بانهيار عرش الكلدانيّين.

وفي الثالث يختم النبيّ كلامه بقصيدة أنيقة، يصف فيها مجيء السيّد المسيح.

وقصيدته على مجيء المسيح تنشدها الكنيسة الشرقيّة في صلاة السَّحَر لأنّها رمز إلى تجسّد ابن الله. وكان ظهوره سنة 700 قبل مجيء المسيح. وحبقوق لفظة عبرانيّة معناها المُصارع. صلاته معنا. آمين.

وفي هذا اليوم أيضاً:

تذكار القدّيس نونُس

هذا كان راهبًا في أحد أديار الرّها حيث ترَّقى في معارج الفضيلة والكمال الإنجيليّ واشتهر بغزارة علمه وفصاحته. أقيم أسقفًا على مدينته الرّها، فدبَّر اسقفيّـته بحكمة وغيرة رسوليّة مدّة سنتين. ثم أرسل إلى مدينة هيليوبوليس (بعلبك) في لبنان، حيث اعتنى كلّ العناية بشؤون هذه الكنيسة وردَّ الكثيرين إلى الإيمان بالمسيح وعمَّدهم.

وهو الذي ردَّ بلاجيا الخاطئة إلى التوبة، فكانت مثال التّائبات.

اخيراً أُعيد نونس إلى الرّها فقام يواصل جهاده وتفانيه في خلاص النفوس، وشيّد كنيسة على اسم القدّيس يوحنّا المعمدان ومأوى للفقراء وغير ذلك من المشاريع الخيريّة، ثم رقد بالرّبّ سنة 471. صلاته معنا. آمين.

Access our archives of daily saint biographies here

صلاة يوم جديد: أعطِنا في هذا الصباح رزقاً للمعوَزين، شفاءً للمرضى، وعزاءً للحزانى

يا ربّ، اجعل هذا اليوم يوماً مباركاً،يوما نقيّا نرضيك فيه،
يوماً تحلُ فيه بروحك، ليكن هذا اليوم يا ربّ يوماً سعيداً.
إطبع فيه بسمةً على كلّ وجه وفرّح كلّ قلب
أنعم على الجميع بالسلام والراحة ، أعطِ رزقاً للمعوَزين،
شفاءً للمرضى، وعزاءً للحزانى.
أعطنا بركة التعب المقدَّس وشركة الروح القدس في كلّ أعمالنا.
آمين

الاثنين ٢ كانون الاول ٢٠١٩
الاثنين من أسبوع زيارة العذراء

"فَهَا مُنْذُ الآنَ تُطَوِّبُنِي جَمِيعُ الأَجْيَال..."

إنجيل القدّيس لوقا ١ / ٤٦ - ٥٦

قالَتْ مَرْيَم: «تُعَظِّمُ نَفسِيَ الرَّبّ،
وتَبْتَهِجُ رُوحِي بِٱللهِ مُخَلِّصِي،
لأَنَّهُ نَظرَ إِلى تَواضُعِ أَمَتِهِ. فَهَا مُنْذُ الآنَ تُطَوِّبُنِي جَمِيعُ الأَجْيَال،
لأَنَّ القَدِيرَ صَنَعَ بي عَظَائِم، وٱسْمُهُ قُدُّوس،
ورَحْمَتُهُ إِلى أَجْيَالٍ وأَجْيَالٍ لِلَّذِينَ يَتَّقُونَهُ.
صَنَعَ عِزًّا بِسَاعِدِهِ، وشَتَّتَ المُتَكبِّرينَ بأَفْكَارِ قُلُوبِهِم.
أَنْزَلَ المُقْتَدِرينَ عنِ العُرُوش، ورَفَعَ المُتَواضِعِين.
أَشْبَعَ الجِيَاعَ خَيْرَاتٍ، وصَرَفَ الأَغْنِياءَ فَارِغِين.
عَضَدَ إِسْرائِيلَ فَتَاهُ ذَاكِرًا رَحْمَتَهُ،
لإِبْراهِيمَ ونَسْلِهِ إِلى الأَبَد،كمَا كلَّمَ آبَاءَنا».
ومَكَثَتْ مَرْيَمُ عِندَ إِليصَابَاتَ نَحْوَ ثَلاثَةِ أَشْهُر، ثُمَّ عَادَتْ إِلى بَيتِهَا.

التأمل: "فَهَا مُنْذُ الآنَ تُطَوِّبُنِي جَمِيعُ الأَجْيَال..."

الأجيال تطوبك أيتها العذراء مريم لأنك قلت " نعم" للكلمة "فصار بشرا وسكن بيننا".
الأجيال تطوبك لأنك فتحت باب النعم وأصبحت"قريبة كل منا، تعرفين لغة قلبنا وتسمعين صلاتنا وتساعدينا بطيبتك الأمومية، ونستطيع التوجه إليك في كل لحظة."(بنديكتس السادس عشر ١٥ آب ٢٠٠٥).
الأجيال تطوبك لأن الله أعطانا إياك أما وليس خادمة، تدافعين عنا وتتشفغين لدى ابنك من اجلنا، كما فعلت في عرس قانا وفي يوم العنصرة.
الأجيال تطوبك لأننا واثقين أنك ستحامين عنا في أهم لحظتين من حياتنا: الان وفي ساعة موتنا. في فجر حياتنا أنت معنا، وفي مساء حياتنا أنت معنا. كما فعلت مع ابنك يسوع ورافقتيه من مغارة الولادة الى قبر القيامة.
الأجيال تطوبك لأنك كنت "النعم" لجميع مواعيد اللَّه، ومعك نستطيع أن نقول لله آمين .
السلام عليك أيتها الملكة أم الرحمة والرأفة ،السلام عليك ،يا حياتنا ورجاءنا.إليك نصرخ نحن المنفيين،أولاد حواء.ونتنهد نحوك نائحين في هذا الوادي.. وادي الدموع، فاصغي إلينا يا شفيعتنا، وانعطفي بنظرك الرؤوف نحونا وأرينا بعد هذا المنفى، يسوع ثمرة أحشائك المباركة،يا شفوقة.. يا حنونة يا مريم الحلوة.. المباركة. آمين

نهار مبارك
الخوري كامل كامل

الاثنين من أسبوع زيارة العذراء لأليصابات
فَلِذلِكَ أَنَا أَيْضًا، وقَدْ سَمِعْتُ بإِيْمَانِكُم بِالرَّبِّ يَسُوع، ومَحَبَّتِكُم لِجَمِيعِ الإِخْوَةِ  القِدِّيسِين، لا أَزَالُ أَشْكُرُ اللهَ مِنْ أَجْلِكُم، وأَذْكُرُكُم في صَلَواتِي، لِيُعْطِيَكُمْ إِلـهُ رَبِّنَا يَسُوعَ الـمَسِيح، أَبُو الـمَجْد، رُوحَ الـحِكْمَةِ والوَحْيِ في مَعْرِفَتِكُم لَهُ، فَيُنِيرَ عُيُونَ قُلُوبِكُم، لِتَعْلَمُوا مَا هُوَ رَجَاءُ دَعْوَتِهِ، ومَا هُوَ غِنَى مَجْدِ  مِيراثِهِ في القِدِّيسِين، ومَا هِيَ عَظَمَةُ قُدْرَتِهِ الفَائِقَةِ مِنْ أَجْلِنَا، نَحْنُ الـمُؤْمِنِين، بِحَسَبِ عَمَلِ عِزَّةِ قُوَّتِهِ، الَّذي عَمِلَهُ في الـمَسِيح، إِذْ أَقَامَهُ مِنْ بَيْنِ الأَمْوَات، وأَجْلَسَهُ إِلى يَمِينِهِ في السَّمَاوَات، فَوقَ كُلِّ رِئَاسَةٍ وسُلْطَانٍ وقُوَّةٍ وسِيَادَة، وكُلِّ اسْمٍ مُسَمَّى، لا في هـذَا الدَّهْرِ وحَسْبُ، بَلْ في الآتي أَيْضًا؛ وأَخْضَعَ كُلَّ شَيءٍ تَحْتَ قَدَمَيْه، وجَعَلَهُ فَوْقَ كُلِّ شَيء، رَأْسًا لِلكَنِيسَة، وهِيَ جَسَدُهُ ومِلْؤُهُ، هُوَ الَّذي يَمْلأُ الكُلَّ في الكُلّ.
قراءات النّهار: أفسّس ١ :  ١٥-٢٣ / لوقا ١ : ٤٦-٥٦

التأمّل:
يلفتنا في هذه الرّسالة أن مار بولس يسأل الله كي يعطي أهل أفسس (ويعطينا أيضاً) "رُوحَ الـحِكْمَةِ والوَحْيِ" في المعرفة له ويحدّد:

أوّلاً: "فيُنِيرَ عُيُونَ قُلُوبِكُم، لِتَعْلَمُوا مَا هُوَ رَجَاءُ دَعْوَتِهِ": وهذا يدعونا لنبصر ما يدعونا إلى الرّجاء وسط كلّ ما يقودنا إلى اليأس.

ثانياً: "ومَا هُوَ غِنَى مَجْدِ مِيراثِهِ في القِدِّيسِين" وهذا يدعونا أيضاً لنخرج من الهوس بالمادّة ولنعيد لروحنا ما يحقّ لها من عنايةٍ واهتمام!

وثالثاً: "ومَا هِيَ عَظَمَةُ قُدْرَتِهِ الفَائِقَةِ مِنْ أَجْلِنَا، نَحْنُ الـمُؤْمِنِين" وهذا يدعونا إلى الإيمان بالله وإلى الثقة به وبعنايته الأبويّة التي تمنحنا القوّة للتصدّي برجاءٍ وأمل لكلّ ما يواجهنا في هذه الحياة!

الخوري نسيم قسطون – ٢ كانون الأوّل ٢٠١٩

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.