أخبار حياتية لزوادتك اليومية
أخبار أليتيا دائماً جديدة... تسجل
تسجل

لست مستعداً للتبرع؟

إليك خمس طرق يمكنك أن تساعد أليتيا من خلالها

  1. صلي من اجل فريقنا ونجاح مهمتنا
  2. تحدث عن أليتيا في رعيتك
  3. تقاسم مضمون أليتيا مع أصدقائك
  4. أوقف الـ ad blockers عندما تقرأ أليتيا
  5. تسجل في نشرتنا المجانية واقرأ المقالات يومياً

شكراً!
فريق أليتيا

تسجل

أليتيا
اليوم نحتفل أيضاً بـ

٨ تشرين الثاني – تذكار مار ميخائيل رئيس الملائكة
مار ميخائيل رئيس الملائكة

ميخائيل هو رئيس الملائكة

Castel Sant'Angelo
ItzaVU | Shutterstock
مشاركة

تذكار مار ميخائيل رئيس الملائكة

٨ تشرين الثاني

ميخائيل هو رئيس الملائكة كما شهد القديس يوحنا في رؤياه حيث قال:

” وحدث قتالٌ في السماء، ميكائيل وملائكته كانوا يقاتلون التنِّين وكان التنين وملائكته يقاتلونه” ( رؤيا 12: 7). وانتصر ميكائيل على ابليس وعلى ملائكته وطردهم من السماء. فرفعهُ الله الى رئاسة الملائكة خدمه. ودانيال النبي يقول:” وفي ذلك الزمان يقوم ميكائيل الرئيس العظيم القائم لبني شعبك” (دانيال 12: 1).

وكما كان هذا الملاك العظيم محامياً وناصراً للشعب في العهد القديم، كذلك لم يزل محامياً وناصراً لكنيسة المسيح في العهد الجديد. فهو الذي ظهر لابراهيم، وتراءى ليشوع، حين جاز الاردن ونصره على اريحا.

وهو الذي سلَّم لوحي الوصايا الى موسى ونصر داود على جليات الجبار، ونجَّاه من اضطهاد شاول. وهو الذي رفع ايليا بمركبة نارٍ الى السماء، وظهر آيات عظيمة للشعب الاسرائيلي، كذلك هو محامي الكنيسة ضد اعدائها ونصيرها في حياتها وجهادها. وهو الذي ظهر معزِّياً السيد المسيح في بستان الزيتون.

وتراءى للقائد كرنيلوس وهداه الى بطرس الرسول. ونجَّى بطرس من هيرودس وظهر مراراً للقديس يوحنا الحبيب، كاشفاً له عن اسرار الرؤيا… وهو لا يزال يشفع فينا لدى عرش العلي ويُرسل بامر الله، الى الارض، ملائكته الحرَّاس ليعضدوا الكنيسة وابناءها في حربهم ضد العالم والجسد والشيطان.

صلاته معنا.

آمين!

Access our archives of daily saint biographies here

يارب اجعله يوم مبارك.

يوم نقي نرضيك فيه، يوم تحل فيه بروحك تمسك بأيدينا وتقود أفكارنا.

يوم لا تسمح أن نلوثه بشئ من الخطايا، كل عمل نعمله في هذا اليوم اشترك يارب بيه لنصمت نحن وتعمل أنت كل شئ.

ليكن هذا اليوم يارب يوم سعيد، اطبع فيه بسمة على كل وجه وفرح كل قلب ادخل بنعمتك في التجارب وأعطي المجربين معونة.

انعم على الجميع بالسلام والراحة أعطي رزقاً للمعوزين –شفاء للمرضى –عزاء للحزانى اعطنا بركة التعب المقدس وشركة الروح القدس في كل إعمالنا.

استجب يارب لأنك مخلص المتوكلين عليك من كل قلوبهم اعطنا يارب إن لا ننسى حنانك علينا واجعلنا نشعر بعنايتك في كل لحظة من حياتنا.

يارب لن يتعمق إيماننا إلا بعطفك على حبك يارب يسبق صلواتنا.
نحن يارب مستسلمين لمحبتك، يا معين أنت وحدك قادر على كل شئ لن يعسر عليك شئ يا صانع الخيرات يا محب البشر.

أنت وحدك قوتنا وبهجتنا وقدرتنا يامن يدبر كل شئ بحكمة حباً للبشر ويوزع على الجميع ما ينفعهم لان هكذا طبيعتك يارب عندما تعطي بسخاء ولا تعير.

آمين

الجمعة ٨ تشرين الثاني ٢٠١٩

الجمعة من اسبوع تقديس البيعة

انجيل القديس يوحنا ١٧ / ٢٤ - ٢٦

" أظهَرْتُ لهُمُ ا‏سمَكَ.. لِتكونَ فيهِم مَحبَّتُكَ"

قال الرب يسوع: " أنتَ وهَبتَهُم لي، أيُّها الآبُ وأُريدُهُم أنْ يكونوا مَعي حَيثُ أكونُ لِـيَروا ما أعطَيتَني مِنَ المَجدِ لأنَّكَ أحبَبتَني قَبلَ أنْ يكونَ العالَمُ. ما عَرَفَكَ العالَمُ، أيُّها الآبُ الصالِـحُ، لكِنْ أنا عَرَفْتُكَ وعرَفَ هَؤُلاءِ أنَّكَ أرسَلْتَني. أظهَرْتُ لهُمُ ا‏سمَكَ، وسأُظهِرُهُ لهُم لِتكونَ فيهِم مَحبَّتُكَ لي وأكونَ أنا فيهِم".

التأمل: " أظهَرْتُ لهُمُ ا‏سمَكَ.. لِتكونَ فيهِم مَحبَّتُكَ"

في جلسة علنية للجمعية العامة للامم المتحدة حول موضوع " السلام " المفقود في العالم، اعتلى ممثل الولايات المتحدة الاميركية المنبر ليعلن موقف بلاده من هذا الموضوع الشائق, بدأ بالقول :" أنتم تنظرون الان الى معجزة"، اندهش الجميع وتساءلوا ماذا عساها أن تكون تلك المعجزة؟ فأكمل بكل ثقة وجدية سرد معجزته على مسامع العالم أجمع قائلا:
" طبقا لكل خبراء الطب لم يكن من المفترض أن أكون حيا,في 12 نوفمبر عام 2003 سقطت صريعا بأزمة قلبية حادة في مطار سيدني بأستراليا,من وجهة النظر الطبية كنت ميتا لحوالي 45 دقيقة. وقد قاموا بانعاش قلبي وأعطوني 10 صدمات كهربائية لعل قلبي يعمل ثانية. في الولايات المتحدة يعطون فقط 3 صدمات ثم يتوقفون، في أوستراليا يعطون 4 ويتوقفون, لكنهم أعطوني 10صدمات كهربائية. لكن الدم كان قد تجلط في يداي وذراعاي وأيضا في ساقاي وقدمي. لكن قطعا لم يكن هناك من أمل أن أعيش..
كنت مجرد جثة، أخذوا جسدي ووضعوه على النقالة ومن ثم حملوه الى سيارة الاسعاف. وكل الاوراق الخاصة بوفاتي كان قد تم انجازها، مذكور فيها أن الوفاة تمت عند الوصول الى المستشفى. ولكن في طريقنا الى المستشفى، حينما فشلت كل المعرفة الطبية رغم كل محاولاتها، وبينما كنت في السيارة مجرد جثة, صعد يسوع الى سيارة الاسعاف، وعندها بدأ قلبي يعمل مرة أخرى وعاد الي التنفس. كان السائق والممرض مندهشين للغاية.
بعد عدة أسابيع عدت بنفسي من أستراليا الى وطني الولايات المتحدة, لأني كنت قد تعافيت بالكامل. وفي العام 2004 ذهبت للمستشفى في (جاك سانتانا) لاجراء فحص شامل للدهون الثلاثية والكوليسترول و LDL-HDL , وبعد أسبوعين عدت لاستلم نتائج التحاليل، فنظر الي الطبيب قائلا: نتائج تحاليلك ممتازة بالكامل، ثم أضاف بوقار، في هذه الايام يمكننا فحص ال DNA في جسم أي شخص، وقد أكتشفنا من خلال نتائج فحوصات ال DNA خاصتك، أنه عندما أقامك الله من الموت بطريقة عجائبية، فقد أزال الجين المسؤول عن أمراض القلب (ApoE gene) من كل خلية في جسمك ثم أضاف هذا مستحيل مستحيل, وأردف قائلاً : الله وحده هو من يمكنه عمل مثل هذه الامور، فقد شفاك الله بالكامل من أمراض القلب، لقد تحديت كل القوانين الطبية، فنظرت اليه وقلت: لست أنا من فعل هذا ولكني أعرف أن الذي فعل ذلك اسمه يسوع المسيح.
وأعرب أمام الجميع عن امتنانه لأن الله قد أقامه بأعجوبة مؤكدة وموثقة من الموت ومعافى بالكامل. وأردف قائلا: أنا مسيحي رسولي، ورسالتي لكم اليوم هنا من أعمال الرسل في العهد الجديد " تُوبوا وليَتعَمَّدْ كُلُّ واحدٍ مِنكُم با‏سمِ يَسوعَ المَسيحِ، فتُغفَرَ خطاياكُم ويُنعَمَ علَيكُم بالرُّوحِ القُدُسِ"(أع 2/38). ان الحل للعنف والفظائع البشرية في أيامنا هذه فهو يسوع المسيح أمير السلام. وختم قائلا: "أنا اليوم أعطيكم يسوع".
وعلا تصفيق الحضور له، مندهشين مما سمعوه, فهم يتوقعون منه خطابا سياسيا – دبلوماسيا، فاذا به يتحول من دبلوماسي الى مبشر قوي ومؤثر بيسوع المسيح, طارحا اياه الحل الوحيد والفعال لكل مآسي البشرية منذ قايين وهابيل حتى آخر جريمة ربما تقع في هذه اللحظة.
أظهر يا رب إسمك للعالم أجمع لتكون فيهم وبينهم محبتك، إجمعهم من الأقطار الأربعة تحت جناحيك ليكونوا حيث تكون أنت موحدين باسمك القدوس الى الأبد. آمين.
نهار مبارك
الخوري كامل كامل

الجمعة من أسبوع تقديس البيعة
لِذلِكَ كَمَا دَخَلَتِ الـخَطِيئَةُ إِلَى العَالَمِ بِإِنْسَانٍ وَاحِد، وَبِالـخَطيئَةِ دَخَلَ الـمَوْت، هـكَذَا سَرى الـمَوْتُ إِلَى جَميعِ النَّاس، بِمَا أَنَّهُم جَميعَهُم خَطِئُوا. فقَبْلَ الشَّرِيعَة، كَانَتِ الـخَطيئَةُ في العَالَم، لـكِنَّهَا بِدُونِ الشَّرِيعَةِ لَمْ تَكُنْ تُحْسَبُ خَطيئَة. إِلاَّ أَنَّ الـمَوْتَ قَدْ مَلَكَ مِنْ آدَمَ إِلى مُوسَى، حَتَّى عَلى الَّذينَ مَا خَطِئُوا بِتَعَدِّي الشَّرِيعَة، كَمَا تَعَدَّاهَا آدَم، الَّذي هُوَ صُورَةُ الـمَسيحِ الآتي. وَلـكِنْ لَيْسَتِ الزَّلَّةُ بِمِقْدَارِ الـمَوْهِبَة: فإِذَا كَانَ الكَثِيرُونَ قَدْ مَاتُوا بِزَلَّةِ إِنْسَانٍ وَاحِد، فَكَمْ بِالأَحْرَى قَدْ فَاضَتْ نِعْمَةُ اللهِ وَعَطيَّتُهُ عَلى الكَثِيرِين، بِنِعْمَةِ إِنْسَانٍ وَاحِد، هُوَ يَسُوعُ الـمَسِيح! وَلَيسَتْ خَطِيئَةُ خَاطِئٍ وَاحِدٍ بِمِقْدَارِ العَطِيَّة: فَمِنْ جَرَّاءِ زَلَّةٍ وَاحِدَة، صَارَ الـحُكْمُ بِالـهَلاَك، وَمِنْ جَرَّاءِ زَلاَّتٍ كَثِيرَة، صَارَتِ الـمَوْهِبَةُ  لِلتَّبْرِير.
قراءات النّهار: روما ٥:  ١٢-١٦ / يوحنّا ١٧ : ٢٤-٢٦
التأمّل:

ما أبشع الإحساس بالذنب!

قد يقود هذا الإحساس الإنسان إلى نوعٍ من اليأس لدرجة يشعر فيها بأنّه أقرب إلى الموت منه إلى الحياة فيصبح حيّاً ينتظر الموت كي يحرّره أو كي يزيل عنه الألم!

هذا اليأس ينمّ عن عدم إدراك كافٍ للخلاص الّذي حقّقه الربّ والّذي لا يمكن لخطيئةٍ أن تكون أعظم منه أو أن توازيه وهو ما أكّدته رسالة اليوم بالقول: "فَاضَتْ نِعْمَةُ اللهِ وَعَطيَّتُهُ عَلى الكَثِيرِين، بِنِعْمَةِ إِنْسَانٍ وَاحِد، هُوَ يَسُوعُ الـمَسِيح!".

هذا الفيض الإلهيّ هو فيض محبّةٍ مطلقةٍ وغفرانٍ كامل لا يمكن لخطيئةٍ أن تفوقه قوّةً أو أن تمنعه من الغفران لأنّه ما من خطيئةً أكبر من محبّة الله!

الخوري نسيم قسطون – ٨ تشرين الثاني ٢٠١٩

النشرة
تسلم Aleteia يومياً
يساهم القراء مثلكم في إنجاح رسالة أليتيا

منذ انطلاق موقع اليتيا عام ٢٠١٢،  زاد عدد قرّاء أليتيا بشكل كبير في العالم أجمع. نحن ملتزمون بمهمة توفير مقالات تغني، تلهم وتخبر عن الحياة المسيحية.  لهذا نريد أن تكون مقالاتنا متاحة للجميع بشكل مجاني، لكننا بحاجة إلى مساعدتكم. إنّ جودة الصحافة مكلفة (غالباً أكثر ممّا تغطّيه الإعلانات). يمكن أن يحدث قراء مثلكم فارقاً كبيراً من خلال التبرّع بـ ٣ دولارات بالشهر.