Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

10 أشياء يجب على الأهل القيام بها لمساعدة أطفالهم على تقبّل المولود الجديد

Baby, Brother, Sister,

© Lopolo I Shutterstock

أنا أشكوفا - تم النشر في 27/10/20

ليس من السهل أن يتقاسم الطفل حبّ أهله واهتمامهم بطفل آخر حديث الولادة، ولكنّ ثمّة العديد من النصائح التي من شأنها مساعدته على تخطي هذه المرحلة الانتقالية وعلى تقبّل أخيه أو أخته الصغيرين.

قد يمضي أطفالكم وقتًا عصيبًا وصعبًا عندما ينضمّ مولود جديد إلى العائلة، وقد يشعرون بالغيرة أو بأنّكم قد أهملتموهم أو حتّى تخليّتم عنهم… اتبعوا نصائحنا ليتمكّنوا من استقبال شقيقهم أو شقيقتهم الجديد (ة) بأفضل طريقة ممكنة.

أشركي أولادكِ في مرحلة الحمل… ولكن ضمن حدود

Baby, pregnancy, belly, brother, sister, mother, child
© HQuality I Shutterstock

لا تنتظري ولادة الطفل لتهيئة أشقائه لاستقباله! أعلني لهم الحمل منذ بدايته وتشاركي معهم هذه المرحلة ولكن ضمن حدود. فبإمكانك مثلًا الاقتراح على طفلك التكلّم مع الجنين أو لمس بطنك عندما يتحرّك (من دون إجبارهم على ذلك إذا لم يرغبوا) أو حتّى أعرضي عليهم صور الجنين الصوتية. كما بإمكانك إخبارهم عن ذكرياتك خلال مرحلة حملك بهم وعن الفرحة التي غمرتك حينما أنجبتهم إلى هذه الحياة. اطلبي من أطفالك مساعدتك في إعداد غرفة الجنين وافرزي معهم ثيابه (وذلك لتريهم الثياب التي كانوا يرتدونها عندما كانوا رضّعًا). وتُعتبر الكتب وسائل دعم رائعة لشرح لمن هم دون الثلاث سنوات عن مجيء طفل حديث الولادة إلى المنزل.

اشتروا هدايا لأطفالكم باسم الرضيع

Jose Luis Pelaez | Getty Images

إنّ تقديم هدية واحدة أو أكثر لكلّ من أطفالكم وكأنّها “من قبل الرضيع” هي إحدى الطرق التي بإمكان الأهل اعتمادها لإظهار للأطفال محبّة الطفل الرضيع لهم واهتمامه بهم. وبالتالي، سيتقبّله أشقاؤه بطريقة أفضل.

لا تبعدوا الأطفال عن المنزل بعد الإنجاب

GRANDPARENTS,GRANDCHILD,KITCHEN
Shutterstock

حاولوا أن تتفادوا إرسال أولادكم إلى أصدقائكم أو إلى أجدادهم بعد الإنجاب، ومن المفضّل أن تجرّبوا قدر الإمكان أن يأتي الأجداد أو الخالة أو العمة أو حتى العرابة إلى منزلكم للاهتمام ببقية أطفالكم حتّى لا يشعروا بأنهم قد “طُردوا” من منزلهم.

خطّطي جيدًا لعودتك من الولادة

pixabay

من الأفضل أن تعودي من الولادة حينما يكون أطفالك موجودين في المنزل ليفتحوا لك الباب بأنفسهم ويستقبلوا الطفل الحديث الولادة، وقدّمي لهم هدية صغيرة حينها. حاولي أن تتجنبي حمل طفلك الرضيع لوقت طويل، واعطيه لوالده لتتمكني من أن تسألي أولادك كيف أمضوا وقتهم في غيابك. فسيكون لديهم بالتأكيد الكثير ليخبروك به.

تنبّهوا إلى تعليقات محيطكم

SAD,LITTLE,BOY
Shutterstock

قد تخلو أحاديث محيطكم في بعض الأحيان من أسس علم النفس البديهية فيقولون مثلًا: “هل يغار طفلكم من الرضيع؟”، أو حتى قد يقولون للطفل: “هل أنت سعيد(ة) بأخيك الصغير (أو أختك الصغيرة)؟”، “عليك مشاركة ألعابك الآن!”، “لم تعد صغيرًا، لقد كبرت الآن وعليك مساعدة والديك”، ممّا قد يدفع الأطفال إلى أن “يكرهوا” الطفل حديث الولادة أو أن يتجنبونه. فحاولوا أن تضلّلوا الحديث وتتكلّموا عن الطفل نفسه وعن تقدّمه في المدرسة أو في الهواية التي يمارسها.

لا تفتحوا هدايا الرضيع أمام أولادكم في كلّ الأحيان

Bébé
FamVeld - Shutterstock

حاولوا أن تفتحوا هدايا المولود الجديد التي يقدّمها أقرباؤكم بعيدًا عن أطفالكم. وطوبى لأولئك الذين يفكرون في تقديم هدية صغيرة لأولادكم الأكبر سنًا، سواء كانت ملصقات أو بطانية أو كتبًا.

خصصوا وقتًا لتمضيته مع أولادكم

PARENTS
Ruslan Guzov - Shutterstock

أظهروا لأطفالكم أنكم متوفرون لهم وبرهنوا لهم عن عاطفتكم، فمهما قمتم بذلك لن يكون كثيرًا! – خصصوا وقتًا لكلّ منهم والعبوا واخرجوا معهم.

أظهروا لكلّ طفل من أطفالكم أنه مهمّ بالنسبة إليكم

ROZMOWA Z DZIECKIEM
Antonio Guillem | Shutterstock

لا تنسوا أن تعبّروا لأطفالكم عن حبّكم لهم: “لقد كبر قلبنا الآن لذا بإمكاننا أن نحبّك أكثر وأكثر!”. كما بإمكانكم أن تقولوا لهم عن طريق المزاح: “هذا المولود الجديد يزعجنا جدًا بصراخه، أليس كذلك؟”. فبهذه الطريقة، تظهرون لأطفالكم الآخرين أن المولود الجديد ليس محور اهتمامكم في كلّ الأوقات. وتذكّروا أن تهنئوا أطفالكم كلّما قاموا بعمل جيد بدلًا من أن تعاتبوهم عندما يقومون بعكس ذلك.

حمّلوا أطفالكم الكبار بعض المسؤوليات

Dad, Diaper, Baby, Help, Sister, Brother
© FamVeld I Shutterstock

دعوا أطفالكم يشاركونكم بالاعتناء بالمولود الجديد ليعرفوا أنّ لديهم دورًا ليلعبوه. وبهذه الطريقة، لن يشعروا كثيرًا بأنّكم أهملتموهم للاهتمام بالرضيع. فعلى سبيل المثال، بإمكان أطفالكم الكبار أن يعطوا الرضيع زجاجة الحليب أو غسل مصاصاته، واطلبوا منهم أن يشاهدوا كيف تغيّرون حفاضات المولود الجديد أو حتّى أن يساعدونكم في تحميمه..

تقبّلوا تراجعًا محتملًا في سلوك أطفالكم

Baby; brother; sister; jealousy
© Inna Vlasova I Shutterstock

من المحتمل أن يقوم أطفالكم الكبار فجأة بتصرّفات لا تشبه تصرّفات من في عمرهم وذلك لجذب انتباهكم. فقد يبدأوا على سبيل المثال بالتكلّم كالأطفال الصغار أو بطلب زجاجة حليب أو قد يطلبون حتّى وجودكم إلى جانبهم ليناموا. امتثلوا عن طيب خاطر لطلباتهم فسرعان ما ستعود المياه لمجاريها. فحالما يفهم أطفالكم الكبار أن المولود الجديد لن يسرق مكانتهم في قلبكم، ستعمّ الفرحة قلبهم مجددًا.

Tags:
أخبار مسيحيةالحبالحياةالزواج
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد