Aleteia
الخميس 22 أكتوبر

نصائح جميلة ستجعل أطفالك يحبون مسبحة الوردية

FAMILY PRAYING

© Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 06/10/20

في 7 تشرين الأول، تحتفل الكنيسة بسيدة الوردية، ويخصص شهر تشرين الأول بأكمله لهذه الصلاة. فكيف تعلمون أطفالكم أن يحبوها؟

مع احترام حرية أبناء الله، اقترحت الكنيسة ولا تزال تقدم للمؤمنين بعض ممارسات التقوى بإصرار خاص. ومن بينها تلاوة المسبحة”. وفي شهر تشرين الأول هذا، المعروف باسم “شهر الوردية”، من المناسب أن نتذكر هذه الدعوة التي وجهّها القديس يوحنا بولس الثاني إلى ما كتبه البابا بولس السادس عام 1974: “لا شك في أن مسبحة وردية العذراء مريم ينبغي اعتبارها واحدة من أكثر “الصلوات المشتركة” الممتازة والأكثر فاعلية التي تُدعى العائلة المسيحية إلى تلاوتها”.

إنّ المسبحة الوردية صلاة بسيطة للغاية. ولنتذكر أنها تتألف من التأمل في حياة يسوع مع مريم، من خلال تلاوة “عشرات المسابح” (عشر “السلام عليك يا مريم” مسبوقة بصلاة الـ”أبانا” ثم “المجد للآب”). ولذلك فهي شكل من أشكال الصلاة التي تناسب الجميع، كباراً كانوا أم صغاراً، وبالتالي فهي مناسبة بشكل خاص لصلاة الأسرة. كيف تكتشفونها… أو تعيدون اكتشافها مع العائلة؟

تلاوة عشرة من بيوت المسبحة تدوم خمس دقائق فقط

من أكثر الجوانب المحيّرة للمسبحة الوردية هي بساطتها بالتحديد. فهي ليست صلاة استثنائية، ولا تتطلب تعلمًا معقدًا. هذا هو السبب في أنّ المسبحة الوردية هي بامتياز صلاة الفقراء والأطفال: بعيدًا عن كونها صلاة متعصّبة قديمة، إنها التكرار الدؤوب، في رهبة حبنا لله، من خلال مريم. تذكرنا تلاوة المسبحة وتكرار الكلمات نفسها دائمًا أن قيمة صلاتنا ليست كما نقول، فالذي يصلّي من خلالنا هو الروح القدس. لذلك عندما نصلّي، لا يُطلب منا أن نحاول أن نقول أشياء معقدة أو غير عادية، ولكن بكل بساطة أن نكون حاضرين، ومستعدين، ومنفتحين على عمل الروح القدس فينا.

يجب ألا ننسى أنّنا لا نتلو المسبحة الوردية “لأنه واجب علينا”، وفي أسرع وقتٍ ممكن للانتهاء منها. فليس لذلك معنىً. وبالطبع لا يتعلق الأمر بفرض صلاة لا نهاية لها على الصغار أو بما يبدو كذلك. فالمسبحة، كأي صلاة أخرى، تفترض أن نتوقف بالفعل عن الإسراع بتلاوتها لكي نتضرّع إلى الله. تفترض الصلاة مسبقًا الصمت والسلام الداخلي، فيرغب المرء بتسليم همومه وجدوله المزدحم إلى يدي الله. بالإضافة إلى ذلك، على المستوى العملي بحت، لنتذكر أن عشرة من بيوت المسبحة التي تتلى بطريقة صحيحة تدوم لخمس دقائق فقط… وهي ليست طويلة جدًا، حتى بالنسبة إلى الصغار.

نصائح مهمة لتجنب الرتابة والروتين

يسعد الأطفال بحصولهم على مسبحة وتعلّم الاعتماد على حبات “السلام عليك يا مريم”. من السهل العثور على مسابح صلبة وغير مكلفة أو عقود تسمح للأطفال بالحصول على المسبحة دائمًا في متناول اليد. وهكذا، كانت برناديت دي لورد الصغيرة والبسيطة، تعرف “عن ظهر قلب” (بالمعنى الكامل للكلمة) صلاة المسبحة الوردية.

وبهدف تجنّب الرتابة والروتين يمكننا تغيير طريقة تلاوة المسبحة في صلاة الحوار العائلي، والتي يستطيع الصغار أن يحفظوها بفخر؛ تأمّل قصير يعتمد على مقطع من الإنجيل قبل كل عقد؛ اختيار سر لكل يوم أو طوال الأسبوع؛ النوايا قبل كل عقد أو كل صلاة “السلام عليك يا مريم”؛ رسم توضيحي لأسرار المسبحة الوردية برسوماتٍ معروضة في زاوية الصلاة، إلخ.

توجد كتب عديدة لجميع الأعمار تساعد على التأمل بالـ15 سر للمسبحة الوردية. يمكن استخدام هذه الكتب قبل الصلاة أو أثناءها، على سبيل المثال، لتوجيه التأمّل في بداية كلّ عقد. ويمكن أن تساعد الصور الموجودة في كتب الأطفال على تصوّر مشاهد الإنجيل وتركيز انتباههم. يمكنكم أيضًا أن تضعوا في زاوية الصلاة صورة كبيرة تمثّل سراً أو أسرار المسبحة الوردية يتم التأمل فيها في ذلك اليوم.

لكن لماذا نصلي لمريم؟

لماذا نطلب من مريم العذراء أن تصلي من أجلنا بدلاً من مخاطبة الله مباشرة؟ لأنها والدة المسيح وأمّنا. لأنها تعلن وتشكل الكنيسة. الكنيسة في شخصها تتوسل الآب الذي في السماء وتتوسل إلى الابن وتخضع للروح الذي تتضرع إليه. إن الصلاة إلى مريم العذراء، من خلال تقديم إجابتنا إلى وسيط شفاعتها، لا تجعلنا نتسلق خطوة إضافية بين الله وبيننا، بل أن ندرك في ضعف إيماننا قدرة إيمان الكنيسة المطلقة. هذه الكنيسة مثلما أرادها الله عروس لابنه ومثلما نؤمن عندما ننظر إلى مريم التي هي المصدر والنموذج والمثال.


MOTHER CHILD

إقرأ أيضاً
7 طرق لتتخلّص الأمّهات من الشعور بالذنب


PRZYJACIÓŁKI

إقرأ أيضاً
هل تنتقل إلى منزل جديد بعيدًا عن أصدقائك؟ نصائح حول كيفية عيش إبتعادك عنهم

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
صلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد