Aleteia
الخميس 22 أكتوبر

كيف تتكيّف مع الحياة الزوجية عندما يتقاعد شريكك قبلك؟

ELDERLY COUPLE

Syda Productions I Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 29/09/20

لا يتقاعد الزوجان دائمًا سويًا. في ما يلي، نصائح للتعامل مع هذا الوضع بشكل صحيح وتجنب التوتر.

كتبت إحدى القارئات: “تقاعد زوجي الذي يكبرني في السن، وباتت لديه خطط تتعلق بالمنزل والاجازات والرحلات، بينما لن أتقاعد إلّا بعد عشر سنوات تقريبًا. فكيف يمكننا التوصّل إلى حل؟”. يستطيع بعض الأزواج تفهّمها إذ مرّوا بالتجربة نفسها.

لا تظهر مشكلة اختيار مسار الحياة (وربما مكان الإقامة) بعد التقاعد إلا إذا كان الحب لا يزال موجودًا بين الزوجين. فإذا زال الحب، يشعر كل منهما بالحاجة إلى اختيار الحل الذي يناسبه. ويؤثر الحب القوي والمخلص عليهما، ولكن رغباتهما المختلفة تبقى موجودة، بحيث يشعر كل من الزوجين بأنه يضحي بنفسه ويدمّر بُعد مهمّ من كيانه إذا قَبِل اختيار شريكه. فما العمل؟

البحث عن حلّ وسط

أولًا، من المهم أن يصغي كل منهما إلى الآخر ويرحّب بأسبابه ويستوعبها كي يتمكن من تبرير موقفه. وهكذا، عندما يتقاعد أحد الزوجين دون الآخر، يجب أن يتفهم الأخير أن هذه المرحلة هي بمثابة نقطة تحوّل مهمة وتغيير جذري بالنسبة إلى المتقاعد. ويجب أن يدرك أيضًا مدى حاجة المتقاعد إلى إعطاء معنى لتقاعده من خلال القيام بأمور مثيرة للاهتمام بدلًا من الوقوع في الخمول (فيشيخ بسرعة). عندئذٍ، يعاني الشريك أيضًا من هذا الوضع.  ويجب على الشريك المتقاعد أيضًا أن يفهم أن توأم روحه لم يتقاعد بعد، ولا يمكنه ترك وظيفته فيفقد معاشه التقاعدي، أو يسافر فلا يتمكن من العثور على وظيفة مماثلة. في هذه الحالة، يجب التوصّل إلى حل وسط.

وهناك حلان محتملان فقط: إما أن ينسجم أحدهما مع رغبة الآخر، وهو أمر لا يمكن تحقيقه إلا إذا تم قبول هذه البادرة بدافع الحب ولم يتم تقييدها بالحقد؛ أو أن يفعل كل منهما ما يناسبه حتى في غياب الآخر. ليس من الضروري أن يكونا ملتصقَين دائمًا ببعضهما!


CONFESSION

إقرأ أيضاً
كم مرة يجب أن نعترف؟


ST JOSEMARIA ESCRIVA,OPUS DEI

إقرأ أيضاً
قدسوا حياتكم اليومية مع القديس خوسيماريا

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الزواج
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد