Aleteia
الإثنين 26 أكتوبر

معرفة كيفية الانفصال عن الوالدين هي مسألة أساسية للزوجين الشابين

IN-LAW - FAMILY - COUPLE

© wavebreakmedia - shutterstock

EDIFA - تم النشر في 27/09/20

على الرغم من أن مسألتَي الانفصال وتكريم الوالدَين تبدوان متناقضتين، فهما مهمتان جدًا للزوجين الراغبَين في تكوين أسرة. في ما يلي، نصائح لعيش حياة زوجية بسلام.

عندما كانت إستيل طفلة، كانت “مخلصة ومطيعة”. وعندما كبرت، نالت استقلاليتها مثل إخوتها قبلها: فدرست خارج البلاد واستقرت في شقتها الخاصة. وعندما قابلت غيوم، أدركت الاعتماد العاطفي الذي ما زال يوحدها بوالديها: “اعتقدت أنني مستقلة، لكنني لم أكن كذلك بشكل كافي”. ولم يكن حبيبها من مستوى والديها: “لم أكن أعتقد أنني سأختلف معهما على هكذا خيار مهم. وكان عليّ أن أعمل كثيرًا على ذاتي للوصول إلى جذور اعتمادي عليهما”، من خلال زيارة المعالج النفسي والرياضات الروحية. بينما لا تزال والدتها تطلق عليها أحيانًا اسم “طفلتي”، قررت إستيل الزواج من غيوم: “عندما أخبرت والديّ بقراري، احترماه”.

ضرورة للزوجين

إن معرفة كيفية الانفصال عن الوالدين هي مسألة أساسية للشباب. وبات الأب بيير ماري كاستينيوس الذي يعدّ المخطوبين للزواج، خبيرًا بالأمر: “آخذ الوقت الكافي لمناقشة هذه المسألة مع الأزواج الشباب وأشجعهم على إعادة النظر في التعاليم التي قدمها لهم أهلهم. وعلى الرغم من أنهم غالبًا ما يسافرون للدراسة، فمن الضروري التأكد من أنهم اكتسبوا استقلاليتهم”، بخاصة عندما يكون المخطوبون يافعين جدًا. ويقول الكاهن: هل سيتم تقسيم الإجازة الصيفية بشكل منظم بين والديّ كل منهما؟ هل تتصل العروس بأمها كل يوم؟ هل يخنقهما تراثهما؟ هل يشعران أنهما يتزوجان العائلة بأكملها؟ يتذكر الأب كاستينيوس صبية من جنوب فرنسا قالت لها حماتها المستقبلية: “ستتعلمين أن تحبي النورماندي”، لأنها كانت تتوقع أن ابنها سيتولى ممتلكات العائلة الموجودة بالقرب من كايين. أحيانًا، يكون الانفصال عن الوالدين مؤلمًا، كما لاحظ الأب سيدريك بورغون: “لأننا نحب أهلنا، نجد صعوبة في الابتعاد عنهم، بخاصة وأننا نعتمد ماليًا وعاطفيًا عليهم اليوم أكثر من ذي قبل”.

يمكن أن يسبب الانفصال حزن حقيقي للبعض، بخاصة في العائلات المتماسكة جدًا كالعشائر. أما بالنسبة إلى الآخرين، يعمل الانفصال ككاشف، فتظهر العيوب والتجاوزات والأخطاء الصغيرة للأهل والاخوة والأخوات. تقول أليس إنها كانت مخطوبة ثم تزوجت لأنها أدركت أن عائلتها يمكن أن تكون حصرية بعض الشيء. “كنا قبيلة حقيقية! عندما كما نجتمع معًا في عطلة نهاية الأسبوع، كان يُطلب منا القيام بكل شيء معًا، مثل قداس الأحد والعمل في المنزل وتحضير الوجبات. في البداية، لم نتمكن حتى من الذهاب إلى المطعم لتناول عشاء رومانسي”. إذا كانت أليس سعيدة في هذه الأجواء، فهذا ليس حال زوجها المستقلّ والذي لم يكبر في الأجواء عينها، حتى أنه يشعر بالغضب لرؤية زوجته “تصبح من جديد الفتاة الصغيرة التي تطيع والديها”. إن الشابة حائرة بين رغبتها في الحفاظ على مكانتها كفتاة محبوبة ورغبتها في علاقة سلمية مع زوجها. بعد ما يقارب الثلاث سنوات من الزواج وبعض التحاورات، تمكنت من إخبار والدتها أنها تنزعج عندما تسألها: “متى ستعودين؟” في كل مرة يعودان فيها إلى منزلهما، على الرغم من أن أليس شعرت بالذنب لذلك. ووفقًا للأب بورغون، فإن العلاقة الوثيقة بالوالدين “تترك الحرية ولا تُشعر بالذنب ولا تفرض أي شيء”.

الانفصال يمكن تعليمه منذ الطفولة

إذا ركزنا على نصوص الكتاب المقدس، فقد تبدو العلاقة مع الوالدين متناقضة. وتضع الوصايا العشر في الاعتبار الحاجة إلى “إكرام الأب والأم”، في حين جاء في سفر التكوين أن “الرجل يترك أباه وأمه ويلتصق بامرأته”. بالنسبة إلى الأب بورغون، من المهم عدم الرد بطريقة مبسطة وثنائية على هذه العبارات التي تبدو متناقضة، لأنه “لا يوجد تناقض في الله! عند الزواج، يعيش الرجل والمرأة استقلالية عادلة”. إن الانفصال هو طريقة لتكريم الوالدين: “أول ما يطلبه الله منا هو أن نترك أهلنا. وبهذه الطريقة نكرمهم، لأننا نصبح ما نحن عليه. ونسمح لهم بأن يكونوا أزواجًا ينفصلون عن أولادهم، فيصبح بفضلهم هؤلاء مستقلّين تمامًا في العلاقة الزوجية ويحترمون دعوتهم الخاصة”. يمكن تعلّم هذا الانفصال الذي أراده الله منذ الطفولة، ولا يسري مفعوله فقط يوم الزفاف، إذ على العازبين أيضًا أن يعيشوا دعوتهم بعيدًا عن أهلهم.

كما أن العلاقة الحصرية مع الأسرة هي إحدى العقبات التي تحول دون الارتباط، كما يقول الأب باسكال إيد: “إن العزوبة ليست مجرد حظ سيء في الوقت الحاضر”. فبالنسبة إلى الكاهن، وهو مؤلف كتاب “عازبون”: “يجب على الجميع أن يعرف كيف يحضّر الميراث العادل لما يدين به لوالديه. لا ينبغي أن نعتبرهم سيئين أو مثال، بل يجب أن يتخلّص العازب من الصورة المثالية لأهله، وأن يكون حبه لهم واقعيًا”. وينصحهم الكاهن بعدم محاولة التمثل بأحداث حياة أهلهم، كالزواج المبكر والمهنة الفكرية، بل التمثل “بفضائلهم الأساسية، مثل كرم الأم وصبر الأب”. وهكذا، يتقدّم الجميع ويعدّل علاقته بأهله.ساعدت إيزابيل خطيبها على الانفصال عن والدته التي كانت تتصل به كل مساء في وقت محدد والتي تدخلت كثيرًا في تحضيرات الزفاف: “بواسطة الحوار، تمكنت من جعله يدرك أن والدته كانت متطفلة. وقد ساعدنا الكاهن الذي رافقنا على التمييز”. في الواقع، إذا كانت العلاقة مع الوالدين موضع توتر بين الزوجين، يشدد الأب سيدريك بورغون على أهمية الحوار لإيجاد حلول، ويقول: “يجب أن يفهم الشريك المقرّب جدًا من والديه أن الآخر يعاني من هذه العلاقة. فهي معاناة قبل أن تكون اتهامًا. أما بالنسبة إلى الشخص الذي يجد صعوبة في فهم الرابط بين الشريك ووالديه، فيتوجب عليه قبول حقيقة أن الأسرة هي جزء من الحياة الزوجية. عندما نتزوج، نصبح شخصًا واحدًا، ويجب أن نكرّم أهلنا في وحدتنا الزوجية”.


SUNSET, GIRL, GRASS

إقرأ أيضاً
تفويت مواعيدنا مع الله، بسبب عدم عيش الحاضر


bebe grands parents

إقرأ أيضاً
الأجداد هم مراجع أساسية للأطفال

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
ST RITA ; CATHOLIC PRAYER
أليتيا
صلاة رائعة إلى القديسة ريتا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد