Aleteia
الإثنين 19 أكتوبر

"قل لي كيف هو بيتك، أقل لك من أنت"

DECO

Shutterstock | Photographee.eu

EDIFA - تم النشر في 14/09/20

هل تعلم أن بيتك يكشف عن شخصيتك؟ في ما يلي، شرح عن الموضوع بمساعدة المعالجة النفسية آن-كاثرين ديسميشيل-شاردون.

بمعناه الرمزي، إن البيت يمثّل المأوى؛ فالبيت هو الجدران، أما المأوى فهو روح البيت. ويمثّل البيت أيضًا المكان الذي بنينا شخصياتنا فيه، أي مكان الطفولة والتعلّم والحميمية والأسرة والألفة، وحيث تشكّلت معالمنا تدريجيًا وصورتنا التي تفسّر الكثير عنّا. لهذا السبب، يطلب المعالجون من الأولاد أن يرسموا بيتًا أساسه ثابت وفتحاته فرِحة وسقفه واقٍ، أو هندسته متخلخلة وفتحاته محبطة وطريقه ضيّق.

رغبتنا في البيت تعكس شخصياتنا

إن البيت هو المكان الذي نختار بناؤه مع جدران لإنشاء مأوى زوجي وعائلي وروحي. “رَجُل عَاقِل، بَنَى بَيْتَهُ عَلَى الصَّخْرِ فَلَمْ يَسْقُطْ” (متى 7:24). غالبًا ما يختار الأزواج الشباب هذه الفقرة لمراسم الزواج لأنها ترمز إلى البيت والمأوى.إذًا، إن رغبتنا في البيت تعكس شخصياتنا. فهناك المظهر الخارجي الواضح، أي ما نريد إظهاره، والمظهر الداخلي الذي نسمح بدخول الأقرباء كما الغرباء إليه. يمكن لـ”داخلي” أن يحمي ويجدّد طاقتي ويسمح لي بأن أركّز وأضع حواجز وأستبعد البعض.اعتمادًا على الفترة المقضيّة وعلى الرغبات والقدرات، وسواء كان الشخص هو المالك أم المستأجر، يكون البيت مكانًا مؤقتًا أو نقطة انطلاق لرحلات أخرى أو مكان استقرار وتأسيس. سواء يتّسع لشريك في السكن أو لعائلة أو كان ملجأ للهروب من المدينة أو للصلاة أو للتقاعد، يبقى البيت مكانًا للاستقرار والانفتاح أو للعزلة ولاستبعاد الآخرين وللانطواء على الذات. إذًا، إن البيت هو شاهد على أسرارنا وتبادلاتنا وضحكاتنا ودموعنا؛ فهو يؤوي حياتنا.

شراء بيتيعني اختيار مشروع حياة

يتطوّر البيت ويتزيّن ويتكيّف مع تقلّبات الحياة، وتكون هذه التحولات سعيدة عندما تتم بسلاسة وانسجام مع القرارات المختارة، لكنها تصبح بمثابة اعتداء عندما نعاني منها، فيصبح البيت غريبًا عنّا ويفقد المعنى الذي أعطاه لنا ومنحناه إياه بدورنا. قالت فتاة صغيرة خلال علاجها: “منذ الانفصال، ما زال جدي يعيش في البيت. لكننا لا نريد زيارة هذا الأخير؛ إذا لم يكن الخمسة أفراد معًا، فلن يكون هذا بيتنا بعد الآن”.لا يقتصر اختيار البيت على توفير سقف حامي فحسب، بل على اختيار مشروع حياة، أي ابتكار نموذج خاص بكل فرد يكون ثمرة التاريخ وبذرة المستقبل. يتم بناء المنزل ببطء ولا تكتمل الأعمال الداخلية فيه أبدًا، إذ ينبغي دائمًا تحسين أمر ما؛ وهذا هو الطريق الذي يجعلنا عظماء.


Wedding engagement ring - Woman

إقرأ أيضاً
هل تشعر بخيبة أمل في زواجك؟ اقرأ التالي!




إقرأ أيضاً
الاستيقاظ في الصباح الباكر هو مفتاح ليوم ناجح

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
MIRACLE BABIES
سيريث غاردينر
توأم معجزة تفاجئان الجميع بعد أن أكد الأطباء ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
TERESA
غيتا مارون
10 أقوال رائعة للقديسة تريزا الأفيليّة
المزيد