Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر

فن التحلي بالصبر مع الشريك

KŁÓTNIA MAŁŻEŃSKA

fizkes | Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 11/09/20

لا يتعلق الصبر بإخفاء نفاذه، بل بانفتاح القلب. في ما يلي، بعض النصائح لتحقيق الصبر الحقيقي في العلاقة.

“في الزواج، من الرائع أن يكون الوضع جيدًا؛ لكن عندما تسوء الأمور، يجب التحلّي بالصبر”. تعطي هذه العبارة نظرة واقعية على الحياة اليومية في الزواج، وهي في الواقع بمثابة ممارسة لفضيلة الصبر تجاه الشريك والأولاد والذات، وحتى تجاه الله.نحن كائنات مليئة بالتوقعات، بخاصة في علاقاتنا الرومانسية؛ فلدينا دائمًا توقعات من الآخرين ومن الله. لذا، من الجيد أن نضع قائمة بتوقعاتنا هذه ونفحص شرعيتها وواقعيتها. وتعني هذه التوقعات الانتظار؛ لذلك، لا يوجد زواج دون صبر.

التحلي بالصبر والانتظار ليس دائمًا حلًا مناسبًا

لماذا يستغرق الشريك (أو الله) وقتًا طويلًا ليعطينا ما نتوقّعه منه، في حين أنه كان باستطاعته القيام بذلك منذ وقت طويل لو منحناه المساحة أو الحرية اللازمة؟ نعتقد أن الله (أو الشريك) يستغرق وقتًا طويلًا للاستجابة لنا، في حين أن الوقت يكون أطول كي ندرك أنه كان باستطاعته الاستجابة لنا لو قمنا بخطوة تتميّز بالاستسلام أو الثقة، أو كي ندرك أنه استجاب لنا بالفعل بطريقة لم نلاحظها.نحن نشكو من الوقت الطويل الذي يستغرقه الآخر لتصحيح عيبه، بينما نعتقد أننا نعرف كل تفاصيل شخصياتنا وننسى التواضع اللازم لفهم تعقيدها. غالبًا ما ينفذ صبرنا لأننا ننظر إلى الموقف من زاوية أو فكرة واحدة، دون محاولة طريقة أخرى، وغالبًا ما يكون الشريك أو الله هو “الطريقة الأخرى” التي لم نلاحظها.

تقبُّل المفاجآت

“عندما تسوء الأمور، يجب التحلّي بالصبر”. قد تبدو هذه العبارة مبدأ حتميًا ويائسًا، لكن ينطبق ذلك فقط إذا كان الصبر ثابتًا أو كان صاحبه متأخرًا عن أمر ما على سبيل المثال. ولا يكون حتميًا إذا كان الأمر يتعلق بالصبر الحيوي للفنان الذي يستأنف منحوتته طالما استغرق الأمر ومن جميع الزوايا، وبصبر المعلّم الذي يعرف أن الانسان لا يتقدّم في يوم واحد، وبصبر الشريك المدرك أن صبره ليس مجرد توقّع، بل فرصة مثمرة للتحول الداخلي.لا يتعلق الصبر بإخفاء نفاذه، بل بانفتاح القلب. يمكن أن يكون الأمر مكلفًا، لكنه أسلوب مناسب لنفاجئ أنفسنا ونكتشف الأمور التي نجهلها فيها وفي الآخر وفي الله، ولنتلقّى التغييرات التي لم نتوقّعها ولم نتقنها ولم نفهم جميعها. يُشعرنا حصولنا على أمور لم نتوقعها بالسعادة.


PRAY

إقرأ أيضاً
ما هي الصلاة المفضلة عند الرب؟


Businessman, mask

إقرأ أيضاً
كيف يمكن التعرف على المنحرف النرجسي؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد