Aleteia
السبت 24 أكتوبر

ما هي الصلاة المفضلة عند الرب؟

PRAY

Sebastien Desarmaux | Godong

EDIFA - تم النشر في 10/09/20

في المسيحية، هناك العديد من الصلوات التي يمكن تلاوتها لله. لكن أيّ منها يرضيه حقًا؟

“فَصَلُّوا أَنْتُمْ هكَذَا: أَبَانَا الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ” (متى 6: 9). وقال القديس كبريانوس في القرن الثالث: “أي صلاة يمكنها أن تكون متوافقة مع الفكر الإلهي أكثر من تلك التي علّمنا إياها الذي أرسل لنا الروح القدس من خلال المسيح؟ إن الصلاة بطريقة أخرى ليست مجرد جهل، بل خطأ!”. فيصبح السؤال كالتالي: كيف نتلو الصلاة الربّانية، بما أنها الصلاة التي يفضلها الله والوحيدة التي يمكن أن يقبلها؟ قالت تيريزا الأفيلاوية إن ساعتَي التضرّع اليومي التي يقوم بها الكرمليون هما مجرد وسيلة للصلاة للآب ولاستيعاب كل عناصره من أجل ذكر المسيح في صلاتنا، لأن هذا هو معنى المسيحية.

الصلاة الناجحة هي التي تسمّي اللهأبًا

يقدّم القديس فرنسيس دي سال سر هذه “الصلاة الناجحة”: في الصلاة كما في الأمور الأخرة، “لا نرضي الله بعظمة أفعالنا، بل بالمحبة التي تملأ هذه الأفعال. لذلك، إن أفضل صلاة أو تضرّع هو الذي يجعلنا متعلّقين بالله لدرجة أننا لا نفكر في أنفسنا أو فيما نفعله بها” (رسالة 8 حزيران 1618). من أجل ذلك، “يجب أن نفعل ذلك ببساطة وبحسن نية ومن دون فن، لنكون مع الله، لنحبه ونتّحد معه”.إن هذه الإجابة مخيبة للآمال بلا شك، لأننا نرغب بشدة في “النجاح” في صلاتنا، لكن جميع المعلّمين يقولون لنا أن أنجح صلاة هي التي تسعى إلى نجاح أقلّ أو لا تسعى إلى النجاح أبدًا. “أنا أتصرف مثل الأطفال الذين لا يعرفون القراءة، وأقول للرب الصالح ما أفكر به ببساطة. إن الصلاة هي اندفاع من القلب ونظرة بسيطة نحو السماوات وصرخة امتنان ومحبة في خضمّ المحنة والفرح”، كما قالت القديسة تيريزا الطفل يسوع. إن الصلاة الناجحة التي تدخل قلب الله والتي يفضّلها، هي تلك التي تسمّيه “أبًا” بأكبر قدر ممكن من البساطة والكمال.

ماذا عن الصلوات الأخرى؟

ألا تنصحنا الكنيسة بصلوات أخرى أيضًا؟ بالطبع، تمامًا كما توصي ببعض رحلات الحج أو تُعفي من بعض الممارسات الدينية مثل ارتداء ثوب سيدة الكرمل أو تلقّي بركة البابا.إن كل ما سبق هو أسلوب تعليمي لتلاوة الصلاة الربانية وعيشها بشكل مناسب. ويتوافق تنوّع هذه الصلوات والممارسات مع تنوع الدعوات في الكنيسة، بما أن كل إنسان مدعو ليجد في مدرسة القديسين، الطريق الذي يسمح له بعيش هذه الصلاة التي تلخّص كل الصلوات الأخرى: “إن صلاة الأحد هي حقًا خلاصة الإنجيل بكامله. عندما وصّانا الرب بها، قال: “اسْأَلُوا تُعْطَوْا” (لو 11: 9). لذلك، يمكن لكل فرد أن يخاطب السماوات من خلال صلوات مختلفة وفقًا لاحتياجاته، ولكن يجب أن يبدأ دائمًا بالصلاة الربانية التي تظل الصلاة الأساسية” (ترتليان، † 220، من الصلاة، مقتبسة من التعليم المسيحي للكنيسة الكاثوليكية).


Businessman, mask

إقرأ أيضاً
كيف يمكن التعرف على المنحرف النرجسي؟


KOBIETA

إقرأ أيضاً
“هل أحبه حقًا؟”: علامات لا تخدع

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الربالصلاة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد