Aleteia
الأحد 25 أكتوبر

هل ستكون الحياة في الفردوس روتينيّة؟

ANGELS

Francesco Botticini-Public domain

EDIFA - تم النشر في 05/09/20

بما أننا اعتدنا على الوتيرة المحمومة لجداولنا اليومية، ألن نشعر بالملل في الفردوس حيث لا ينتهي الزمن؟

بما أننا نعيش في الوقت، لا يمكننا تخيل حياة سعيدة من دون تجديد دائم لبيئتنا وأفراحنا. وحتى لو كنا نعيش في منزل مثالي مع إطلالة خلابة على البحر أو الجبل، يتغير المشهد بين ساعة وأخرى ونرغب بالبحث عن مكان آخر نودّ أن نستقبل فيه أصدقاءً جدد أو نشاهد برنامجًا جديدًا على التلفاز. وإذا عشنا كنسّاك، نرغب باكتشاف الوجه الحقيقي للمسيح ومحبته كل يوم. فكيف نكون سعداء في السماوات عندما نرى يسوع أخيرًا في بهاء مجده ونستمتع بملء حبه؟ لن يكون هناك أي شيء آخر لاكتشافه أو اختراعه!

المفاجأة ستكون أروع مما نتخيل

نعتقد أننا سنجول في الفردوس ولن نتوقف عن تشكّر بعضنا البعض وسيطلب منا جلادونا “السماح” وسنناله من الأشخاص الذين جرحناهم. سنشجّع جميع القديسين الذين اعتقدنا أننا عرفناهم وسيظهرون لنا أخيرًا بكل نضارتهم. لنتذكر أن الله سيقول لنا يومًا ما: “اُدْخُلْ إِلَى فَرَحِ سَيِّدِكَ” (متى 25:21). وفجأة، ندخل في فرح الابن الحبيب ولا نتوقف عن الاندفاع نحو الآب قائلين له: “يا أبي، أنا سعيد لكوني ابنك الحبيب، وأنت رائع!”. فالمفاجأة التي يعدها لنا أعظم مما نتخيل.سنراه غاضبًا بسبب المصائب التي ترافقنا و”سيعاني” منها، لكن هذه المعاناة لن تفسد فرحه لأننا سنرى معه كل الخير الذي هو قادر على إخراجه من كل تلك الشرور بواسطة قوته المطلقة. وسنندهش من مدى إشرافه على حياتنا وحياة العالم وسنهنئه على كل الأزواج المتصالحين وكل الأولاد المتصالحين مع أهلهم وكل المتمردين المتصالحين مع خالقهم ومخلّصهم. وسنرنّم له عبادتنا في جوقة من دون أي نغمة خاطئة أو شعور بالغيرة أو خيبة أمل.وعندما نقوم من بين الأموات، لن تعبّر أحبالنا الصوتية فقط عن فرحنا، بل سيبتهج جسدنا كله، وأود أن أعتقد أننا لن نتوقف أبدًا عن الرقص والتزلج بين نجوم السماء المتغيرة والعبور دون جهد من مجرة ​​إلى أخرى! بالطبع، إن المفاجأة التي يعدها الله لنا أعظم من أي شيء يمكننا تخيله: “مَا لَمْ تَرَ عَيْنٌ، وَلَمْ تَسْمَعْ أُذُنٌ، وَلَمْ يَخْطُرْ عَلَى بَالِ إِنْسَانٍ: مَا أَعَدَّهُ اللهُ لِلَّذِينَ يُحِبُّونَهُ” (1 كو 2: 9).


Soeurs qui se disputent

إقرأ أيضاً
كيفية تجنب الخلافات بين الأولاد




إقرأ أيضاً
كيفية مساعدة الآخرين دون مبالغة أو إرهاق الذات

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحياة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
فيليب كوسلوسكي
الصلاة المفضلة لبادري بيو التي كان من خلالها ...
المزيد