Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الخميس 29 أكتوبر

كيفية التخلّص من كآبة الأمومة أو عدم الإصابة بها على الإطلاق

BABY

Shutterstock | Tomsickova Tatyan

EDIFA - تم النشر في 01/09/20

بعد الولادة التي طال انتظارها، تشعر بعض النساء بضيق شديد. يمكن لكآبة الأمومة أن تؤثّر عليهنّ كثيرًا، لكنها ليست حتمية

“إن كآبة الأمومة هي بمثابة زلزال ورعشة تهز الأم بالكامل”، وفقًا لناديج التي عانت منها عند ولادة طفلها الثالث. وتتذكر قائلة: “لم يكن هناك أي صعوبة عند ولادة الطفلَين الأولَين. لكن عندما ولدت إيفا، لم أشعر بأي اندفاع أمومي، بل شعرت بالارهاق والوحدة العميقة ومررت بنوبات بكاء. كان هناك شيء ما يفرّق بيني وبين طفلتي: كنت أتصرّف كأم، لكن قلبي لم يفعل”. كم من النساء سيفهمن هذه الشهادة وسيعترفن بالمثل! تفسّر تسميات “موجة الروح” أو “حمى الحليب” أو “متلازمة اليوم الثالث” هذه الحالة، ولا ينبغي الخلط بينها وبين الاكتئاب.

التنبّه دون المبالغة

“إن كآبة الأمومة هي فترة مؤقتة وعابرة؛ فهي ليس مرضًا ولا تتطلّب علاجًا طبيًا”، بحسب الطبيب النفسي للأطفال جاك دايان. أما ناديج، فتحذّر: “في هذه الحالة، عليكِ طلب المساعدة”. تملك هذه المتلازمة إشارات معروفة جيدًا لدى طاقم التمريض ويلاحظها الأقرباء فورًا، وهي: أعصاب الأم المتوتّرة ومعاناة الطفل من هشاشة عاطفية إذ يبكي بسهولة، بالإضافة إلى القلق والأرق والارتباك وأحيانًا اضطراب النوم والشهية وإحباط عميق وشعور بعدم القدرة على القيام بمهمة الأمومة.أحيانًا، تظهر هذه الكآبة عند بداية مرحلة الأمومة، أي في الساعات التالية للولادة. وتقول ماري: “إن صراخ طفلي وتأخُّر زوجي في الوصول والرضاعة بشكل خاطئ، كانت تجعلني أبكي دون سبب، وكنت مرهقة مسبقًا بسبب الحياة التي كانت تنتظرني مع الطفل الذي كان يتطلّب مني الكثير!”. عند عودتها إلى المنزل بعد ولادة ابنها الأول، تُركت ماري بمفردها دون مساعدة الفريق الطبي، فانهارت.باتت كآبة الأمومة عصرية، إذ تتحدث عنها المجلات والبرامج. ويشرح الطبيب النفسي غي بينوا: “يصفها الجميع للأمهات الحوامل وكأنها مرحلة أساسية؛ لكنها ليست حتمية! يجب التنبّه منها دون المبالغة بذلك”. إن الفراغ الجسدي والنفسي بعد الولادة حقيقي، لكن لا ينبغي الارتباك، بل الترحيب بهذه المرحلة الجديدة.

انبثاقالشعور بالأمومةليس دليلًا

توضح شارلوت التي ترافق الأمهات الجديدات: “إن الولادة هي اضطراب عميق، إذ يعاني الجسد من صدمة كبيرة. ويؤدي انخفاض مستوى هرمون البروجستيرون بعد الولادة إلى إضعاف الأم نفسيًا، لأنها تُحرم فجأة من طفلها الذي عاش في أحشائها لمدة تسعة أشهر”. فتنهمك الأم وتتألّم وتجد صعوبة في العثور على نفسها من جديد. وتقول كلير: “لم أعد أتعرّف على جسدي”.

وبسبب الاضطرابات الداخلية للولادة، يضطرب اللاوعي بدوره. وتشرح ناديج قائلة: “تعيد ولادة الطفل تنشيط الألم الذي كنّا نعتقد أنه مدفون أو الذي لم نكن ندركه. في الواقع، تعيدنا ولادته إلى ولادتنا، مع وجود مفارقات حقيقية أو رمزية في اللاوعي”. في سياق الضعف الشديد وفقدان الثقة، إن انبثاق الشعور بالأمومة ليس دليلًا. ويقول الدكتور جان ماري ديلاسو: “أنتِ لا تولدين أمًا، بل تصبحين كذلك، ووحدك تعرفين ما هو خيّر لطفلك. لذا، ارفضي الزيارات المتعددة في هذه المرحلة واغلقي هاتفك كي ترتاحي. هكذا، ستتعافين بسهولة أكبر وستساعدين أقرباءك على العثور على توازن جديد”.

عدم التردد في تخصيص بعض الوقت للذات

عند العودة إلى المنزل، يجب الحفاظ على مسافة معيّنة. وتقول بياتريس: “لقد رفضنا العديد من دعوات الغداء مع العائلة!”. يجب تقبّل حقيقة أن المنزل متّسخ أو أن وجبات الطعام غير طازجة أو أن الأطفال يرتدون قمصانًا غير مكوية أو أن طلب المساعدة من الشريك أو الوالدة أو الصديقة أو الجارة هو أمر ضروري. وإذا سمحت ميزانية الأسرة، يمكن طلب المساعدة أيضًا من جليسة أطفال لبضع ساعات، لجعل الحياة اليومية أسهل.أخيرًا، يعدّ الاعتناء بالذات أمرًا ضروريًا “لتعزيز” الصورة الشخصية التي تتغير بسبب الولادة وقلة النوم. وتقول شانتال: “حتى لو بقيت في المنزل طوال اليوم، فأنا أضع المكياج وأرتدي ملابس جميلة. يشعرني ذلك بتحسّن”. عندما ينتهي الطفل من شرب الحليب أو الرضاعة، من المهم الذهاب إلى القداس أو مقابلة الصديقات أو التنزّه أو القراءة أو الراحة أثناء انتظار عودة الأولاد الأكبر سنًا. إن تخصيص وقت للذات هو أمر أساسي، ومن المهم أيضًا تخصيص وقت للرب مع الشريك ودعوته إلى مرافقنا في هذه المرحلة من الحياة، بأفراحها وتقلّباتها!


MATKA TERESA Z KALKUTY

إقرأ أيضاً
16 نصيحة من الأم تيريزا لإلهام حياتكم اليومية


MODLITWA MAŁŻEŃSTWA, NOWOTWÓR

إقرأ أيضاً
كيف تدعم شريكك المصاب بمرض خطير؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد