Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر

عبارة قالتها والدة القديس لويس تذكّرنا بواجب الوالدَين

FAMILY HOME

Rawpixel.com I Shutterstock

أنا أشكوفا - تم النشر في 30/08/20

يا بني، أفضّل أن أراك ميتًا على أن أراك مذنبًا بخطيئة مميتة واحدة“. يذكّرنا عيد القديس لويس الواقع في 25 آب بكلمات الملكة بلانكا القشتالية. فهل تمثّل هذه الكلمات السامية واجب الأهل؟تبدو هذه العبارة رائعة لمن يرى فيها صرخة إيمان مسيحي عميق، حيث لدى حياة الروح والخلاص الأبدي الأسبقية على أي اعتبار آخر. ولكنها تبدو مخيفة وفاضحة بسبب خلوّها من الحساسية تجاه الآخرين بالنسبة إلى الأشخاص الذين يرون فيها ازدراءً لعطية الله التي هي الحياة، والذين يعتقدون أنه بواسطة الرحمة الإلهية، يمكننا فداء الخطيئة ويمكن للروح أن تولد من جديد على عكس الجسد.

فمن يجرؤ على الاختيار بين موت روح ولده أو جسده؟ لا تتعلق المسألة بالاختيار، بل بالإقرار بالواجب.

كي لا تكون روح أولادنامُهمَلة

ما مقدار الاهتمام والرعاية والمال الذي ننفقه للحفاظ على الصحة الجسدية لأولادنا ولإيجادهم عندما يُفقَدوا؟ وما هي الجهود التي نبذلها من أجل صحتهم الروحية بينما نعرف أننا مسؤولون أمام الله عن أرواحهم؟ هل نعرف كيفية تجنّب الأحاديث والأفلام التي يمكنها أن تؤثّر على نفوس الشباب؟ وهل نعرف كيفية وضع مصلحتهم المعنوية قبل سعادتنا أو مصلحتنا، كما نضع راحتهم الجسدية قبل راحتنا؟

أخيرًا، يجب أن نراقب تطوّرهم الروحي والاهتمام به للكشف عن أي اضطراب ناشئ فيهم ودعم ضعفهم ومساعدتهم على التخلص من شكّهم، كما نراقب تطورهم الجسدي. لسنا مضطرّين إلى الامتثال ببطولة بلانكا القشتالية، لكن يجب أن نستلهم من مثالها ونقيم توازنًا كي لا تكون أرواح أولادنا مُهمَلة خلال عملنا التعليمي.


MODLITWA MAŁŻEŃSTWA, NOWOTWÓR

إقرأ أيضاً
كيف تدعم شريكك المصاب بمرض خطير؟


couple, arguing,

إقرأ أيضاً
التوراة هي أفضل دليل لتحرّر نفسك من الخلافات العائلية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد