Aleteia
الخميس 22 أكتوبر

رسالة إلى صديق حصل على أول وظيفة له

Happy, Woman, Work

© Antonio Guillem I Shutterstock

أنا أشكوفا - تم النشر في 13/08/20

خلال فترة الصيف هذه، تدعوك أليتيا إلى اكتشاف خمس رسائل ستأخذك في رحلة عبر عصور مختلفة. اليوم، يمكنك قراءة الرسالة الثانية من هذه السلسلة، والموجّهة إلى شاب حصل للتو على أول وظيفة له. صديقي العزيز،

بعد كل هذه السنوات من الدراسة والتفاني، وجدت للتو الوظيفة التي تحلم بها. تهانينا! إنها بداية العديد من الاكتشافات المهنية؛ فأنت بدأت للتو مغامرة الحياة الحقيقية! لا تنسَ أن تدعو الرب ليشاركك نشاطاتك، فعبثًا ستتعب في عملك إن لم يكن الله بجانبك ليبني معك. اكتشف صلاة الأب لوك دي بيلسكايز إلى الثالوث الأقدس لتتمكن من طلب نعمة حب العمل الجيد، والذي يحوّل الخلق مع احترام نظامه الخاص:أحمدك أيها الآب، خالق السماء والأرض، لأنك عهدت بالخلق إليّ. أباركك لمشاركتك في الرسالة الملكية لحكم العالم، أنت الملك الوحيد والسيد والرب.

لقد وضعتني في بستان لكي أبني المدينة المقدسة، أي القدس، وهي رؤيا السلام. فهي ليست بابل العظيمة التي تشتّت وتقسم، بل المدينة التي يكون “فيها كل شيء واحدًا”. أريد أن أحوّل العالم بحسب دعوتها، وهي ترنيم مجد اسمك.أثناء تحويل العالم، أريد أن أحوّل نفسي أيضًا وأن أقدّم لك ذاتي كذبيحة مقبولة من خلال تقديم عمل يديّ. امنحني نعمة ألا أكون “مشغولًا في عدم القيام بأي شيء”، وامنعني من أن أعبد عملي. هبني ألّا أعبد العجل الذهبي الذي صنعه الإنسان، ولكن ربما من خلال عملي، ترنّم لك الخليقة المتحوّلة ترنيمة المجد، لأنها تنتظر عملي كابن الله وتشتكي من آلام المخاض على رجاء الملكوت الآتي.أحمدك أيها الكلمة المتجسدة، يا يسوع، أنت ابن العذراء ونجّار الناصرة، لأنك قدّست عملي بعمل يديك في صمت طفولتك وسنوات شبابك، أثناء انتظار يوم ظهورك في إسرائيل.

ابعد عني روح الكسل وعلّمني أن أكون كريمًا وأعمل بشجاعة وأبذل ذاتي دون توقّع أي مكافأة غير معرفتي أنني أفعل مشيئتك المقدسة.اطلب مني أن أبني مدينة الله هنا أدناه واستقبلني في نهاية أيامي في القدس السماوية، حيث ستجفف كل دموعي. أنت الذي صنعت كل شيء واسترحت في اليوم السابع في صمت الخلق الكامل وفي سلام القبر حيث استراح جسدك، علّمني أيضًا أن أحتفل بيوم قيامتك، تمهيدًا للراحة الأبدية التي تعطي معنى لعملي اليومي دون القيام بأي شيء سوى الوقوف في حضرتك والحصول على جسدك المقدس.أحمدك أيها البارقليط، يا روح الله القدوس، أنت الذي حلّقت فوق المياه منذ البداية. يا أيها الروح المبدع ومنظّم العالم، علّمني حب العمل الجيد الذي يحوّل الخلق مع احترام نظامه الخاص. يا مسحة الوداعة والقوة، يا من تنزع أرز لبنان وتتمتم كالنَفَس، أعطني سلطانًا حقيقيًا لا يضرّ إلا ليُهدِئ ولا يكسر إلّا ليصلح. أعطني أن أمارسه بحكمة سليمان، لا بعنف شاول.

امنعني من ازدراء أحد هؤلاء الصغار الذين يمكن أن تأتمنني عليهم، وامنحني أثناء زراعة الأرض، ألّا أدوس على كرامة الإنسان وانفتاحه الحميم على عبادة العليّ الذي تأتي منه الأبوة الحقيقية، والذي يجب أن أكون مسؤولًا تجاهه، كوكيل صالح على هبات الله. آمين


LEADERSHIP

إقرأ أيضاً
هكذا تصبح قائدًا حقيقيًا


Woman - Bullying - Disrimination

إقرأ أيضاً
هل تخاف من نظرة الأخرين تجاهك؟ يمكن أن تساعدك هذه الآيات من الكتاب المقدس!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
رسالة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد