Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر

قضاء الإجازات مع الإخوة والأخوات وتجنّب النزاعات

PARTY

Shutterstock | Gorodenkoff

EDIFA - تم النشر في 02/08/20

تقدّم الإجازات فرصة الالتقاء مع الإخوة والأخوات وتُشعرنا بالفرح، ولكن يجب أن نبذل جهدًا لذلك

إن الحب الأخوي ضروري للجميع مهما كانت سنّهم، بدءًا من الأطفال الذين يتقاتلون على الدلو على الشاطئ أو يتراشقون بالرمل، حتى المسنون الذين يتشاجرون على الإرث. إذًا، تحدث الخلافات بين الإخوة والأخوات في جميع الأجيال، بدءًا من المشاكل البسيطة حتى الكراهية. إنه ليس بالأمر المفاجئ: منذ الخطيئة الأصلية، كان من الصعب أن نحب الآخر؛ وكلما كنّا قريبين من بعضنا كما هو الحال بين الأشقاء، كثرت مطالبنا وزاد ضعفنا تجاههم. إن الحب بين الإخوة والأخوات صعب المنال بسبب ثروته؛ فالأخوّة هي كنز نجد فيه أفراحًا مقابل صعوباته.

العلاقة الأخويّة لا غنى عنها

عند البلوغ، يتم إثراء العلاقات الأخوية بفضل الأزواج والأطفال، ولكنها تتعقّد أيضًا بسبب عدم التناغم واختلاف الذكريات والتقاليد والطقوس العائلية. ويمكن أن تختلف الآراء حول طريقة التعليم من أسرة إلى أخرى، الأمر الذي يجعل من التعايش بين الأقرباء صعبًا أحيانًا. وعندما يتجادل الأولاد، ينحاز كل من الأهل إلى أولادهم، فينتقل شجار الأولاد هذا إلى الكبار. ومع ذلك، فإن العلاقة الأخويّة لا غنى عنها. ويُقدّرها جيدًا الأشخاص الذين حُرموا منها، إما لأنهم وحيدون أو لأن إخوَتهم وأخواتهم متوفّون.إن الأخ أو الأخت هما صديقان تقدّمهما لنا الطبيعة؛ وهما ليسا أي صديقين، لأننا نتشارك جذورنا معهما. ويجب مراقبة تصرفات الشريك مع أشقائه للتعرف عليه بشكل أفضل، وبالتالي فهمه وحبّه بشكل أفضل. وإذا أردنا الاستمتاع بإجازة كاملة مع إخواننا وأخواتنا، فلنكن على علم بالجهود التي يجب بذلها: لنكن واقعيين ولا نبالغ في تقدير قدراتنا؛ إذا كان شركاؤنا لا يتفاهمون بشكل جيد مع إخوتنا ولم يتلقَّ أولادنا مستوى التعليم نفسه كأولادهم، فمن الأفضل ألّا نقضي وقتًا طويلًا معهم.

تعليمات الإجازة مع الأشقّاء

يُعتبر استئجار منزل مجاور لأشقائنا حلًا مناسبًا، إذ يسمح لكل أسرة بالعيش على وتيرتها الخاصة، مع تعزيز العلاقات مع الأقرباء والنشاطات المشتركة فيما بيننا ومشاركة وجبات الطعام سويًا؛ فالهدف من الإجازة هو التقارب، لا الشعور بالعتب تجاههم. ويفرض الحب الأخوي معرفة كيفية التمييز بين الأولويات؛ فالتفاصيل اليومية، مثل إعداد وجبات الطعام، لا تستحق الشجار، بخاصة إذا كنّا سنقضي معًا بضعة أيام فقط.لنستغلّ فرحة هذا اللقاء عبر قبول بعضنا كما نحن ووضع مبادئنا التعليمية جانبًا والتكيّف مع رغبات البعض وعادات البعض الآخر. في هذا النطاق، يلطّف حسّ الدعابة الأجواء، ويكون التسامح ضروري، بخاصة عند حصول خلافات سطحية: فبسبب حبنا المتبادل، نؤذي بعضنا بسهولة، وتتحوّل الخلافات المتراكمة وغير المغفورة، إلى ضغينة.

إن تمضية الإجازات مع الأشقّاء لا يعني أن نبقى معهم أربع وعشرين ساعة في اليوم؛ فتمضية بعض الوقت مع الشريك والأولاد أو مع الشريك فقط، لا يُعتبر بمثابة خيانة للآخرين أو استقلالية مفرطة. يحتاج الجميع إلى هذه الوقت الخاص، ويحتاجه البعض أكثر من غيره. ويمكن أن يعاني الأطفال الصغار أيضًا من تمضية كل وقتهم مع الأقرباء. ولنتمكّن من حب الآخرين، لننشّط إيماننا بالله الذي هو مصدر كل الحب، عبر احترام وقت الصلاة.


PREGNANCY,

إقرأ أيضاً
رسالة إلى طفل في أحشاء أمه


Wedding engagement ring - Woman

إقرأ أيضاً
هل يمكننا أن نغفر الزنى؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد