Aleteia
الخميس 22 أكتوبر

هل يمكننا أن نغفر الزنى؟

Wedding engagement ring - Woman

© Fizkes

EDIFA - تم النشر في 01/08/20

هل يمكننا مسامحة الشريك دون أن ننسى أفعاله، بخاصة عندما يتعلّق الأمر بالزنى؟ وهل يمكننا المسامحة حقًا دون النسيان؟ وكيف يمكننا اكتشاف السعادة من جديد في الزواج، عبر التغلب على هذه المحنة؟

يقع كل من لويز وبول في قلب هذا التوتر ويعانيان من ألم لا يطاق ولا يعرفان كيفية التخلّص منه. في الواقع، كان لبول علاقة خارج نطاق الزواج، واكتشفتها زوجته للتو. فقاما بتحليل هذا الحدث وفهما أسبابه، ثم قررا تحسين علاقتهما. لقد طلبا المغفرة من بعضهما البعض، لكنهما يواجهان الآن ذكريات الخيانة التي تثير غضبهما، ما يمنعهما من الاستمرار بزواجهما بسكينة والتغلب على هذه المشكلة.

المسامحة هي بلسم مخفّف للألم المتبادل

هل المسامحة تعني النسيان المتعمّد للخيانة والأذى والمرارة التي تثيرها هذه الخطيئة؟ إن الغضب هو مجرد رد فعل، لكنه يتحول في معظم الأحيان إلى رغبة في الانتقام وتدمير الآخر. وأحيانًا، يكون الجرح عميقًا جدًا نتيجة ما تعتبره الضحية ظلمًا: “أنا لم أستحق ما حصل”. فمن تسبب بهذا الأذى لشريكه يبقى مدينًا له، ولا تعني المسامحة محو جرح هذه الخطيئة، بل محو الدين.يجب التدرّب على مسامحة الآخر، ما يتطلب الجهد والمثابرة. وتسمح لنا المسامحة بالتعاطف معه، من خلال معرفة حدودنا وقبولها. أما بالنسبة للجرح، فيستغرق الأمر وقتًا حتى يتلاشى الألم، لكن الندبة تبقى إلى الأبد: يحمل يسوع وصمات خياناتنا إلى الأبد. ومع ذلك، غفر لنا جميع خطايانا ليظهر حبه اللامتناهي ويشهد أن أكبر دليل للحب هو أن نحبّ من جديد الشخص الذي خاننا. لذا، عند تلاوة الصلاة اليومية التي تلقيناها من الرب، نقول: “اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا كَمَا نَغْفِرُ نَحْنُ أَيْضًا لِلْمُذْنِبِينَ إِلَيْنَا” (ترجمة حرفية لإنجيل القديس متى 6:12 باللغة اليونانية). وبعد أن نتوسّل إلى الله أبانا، ألا نغفر دين الشخص الذي اختارته قلوبنا، مهما كان ضخمًا؟

الشفاء يستغرق وقتًا

عندما يحين وقت المسامحة على الرغم من المعاناة، غالبًا ما تحدث أمور تحيي الألم وتعطّل طريق العودة إلى الآخر، مثل أحداث ولقاءات وصور ومحادثات تذكّر الزوجَين بالخلاف. وإذا أعادا صياغة هذه الأفكار المرضيّة، فمن المرجّح أن تحوّلهم إلى تماثيل من الملح! يتطلب المستقبل البنّاء نسيان الماضي.وإذا كانت لويز تواجه صعوبة في التخلّص من هذه الأفكار التي لا يمكن السيطرة عليها، فسيكون من الضروري لها طلب المساعدة من متخصّصين أكفّاء، وسيتعيّن على بول تقبّل أن هذه العملية العلاجية تستغرق وقتًا. ثم يتلوان الآية 34 من سفر إرميا: “لاَ أَذْكُرُ خَطِيَّتَهُمْ بَعْدُ”.


SAD COUPLE

إقرأ أيضاً
الاكتئاب: كيف تقنع الشريك بضرورة المعالجة؟


SAINT MARTHA,MARY,JESUS

إقرأ أيضاً
تحليل رائع للمشكلة بين مرثا ومريم!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد