أليتيا

اتلوا هذه الصلاة الجميلة من أجل أصدقائكم

Friends, Friendship, Woman, Man
© William Perugini
مشاركة

في اليوم العالمي للصداقة، إليكم صلاة جميلة يُمكنكم تلاوتها على نية أصدقائكم!

“الصَّدِيقُ الأَمِينُ مَعْقِلٌ حَصِينٌ، وَمَنْ وَجَدَهُ فَقَدْ وَجَدَ كَنْزًا” (سي6: 14). في الواقع، إن الأصدقاء الحقيقيين هم قادرون على فهمنا حتى وإن كنا بعيدين في المسافة، من دون كلام، بفضل تصرفات بسيطة أو تعابير العينين. فيقلقون علينا ويدعموننا. ليسوا مبالين لمشاعرنا ومشاكلنا ونجاحاتنا وانتصاراتنا وإخفاقاتنا. الأصدقاء الحقيقيون هم أولئك الذين يدعموننا في أوقات الشدة ويكونون بجانبنا لمسح دموعنا. معهم، يمكننا الضحك والتكلم عن أي شيء… معهم، يمكننا أن نكون طبيعيين. ومن أفضل الطرق للعناية بهؤلاء الأشخاص هي الصلاة من أجلهم. في 30 تموز، يُصادف اليوم العالمي للصداقة، اتلوا الصلاة الجميلة التالية على نيتهم:

 

يا رب، أشرك

على جميع الأصدقاء من حولي.

أشكرك لوضعهم في طريقي.

اجعلهم ينمون

في الحق والشفافية تحت نظيرك.

فلتغذي وتساعد

مسار أصدقائي ومساري

للتقدم في الحياة اليومية.

ساعدني لأبادلهم كل شيء،

ساعدني لأعطيهم من دون ثمن ولتخصيص الوقت من أجلهم.

ساعدني لألا أنتظر من الآخر شيئًا

ولأقوم بما يلزم من دون مقابل.

ابعدني عن كل غيرة.

علّمني أن أكون رحومًا

وصادقًا مع الآخرين.

اجعلني أبقى مخلصًا على الرغم من

البُعد الذي قد تفرضه ظروف الحياة.

يا رب، أشكرك

على الأوقات المشتركة، والمساعدة المتبادلة.

شكرًا، يا رب، على الفرح هذا

الذي تغمرني به عند كل لقاء.

ساعدني لمعرفة كيفية وضعك في قلب

صدقاتي الأسرية ولأن ألتفت إليك.

امنحني كثيرًا من البساطة والتواضع

لأطلب من أصدقائي الصلاة لأجلي،

ولأعدهم بنفسي بأن أصلي لهم دائمًا.

آمين“.

 

هذه الصلاة مأخوذة من كتاب 100 صلاة عائلية للأب لودوفيك ليكورو وهو كاهن في لاركمونت، بالقرب من نيويورك.

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً