Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر

هل تعرف المعنى المسيحي لذكرى الزواج؟

COUPLE MARIÉ SE TENANT LES MAINS

© Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 26/07/20

إن الاحتفال بذكرى الزواج هو فرصة لإثبات الحب كما في اليوم الأول. ولكن ما هو المعنى المسيحي لذكرى الزواج؟

يقدم لنا القداس المسيحي بانتظام مناسبات للاحتفال. تعطي الكنيسة أهمية كبيرة للأعياد لنتذكر الأحداث الأساسية لإيماننا ولكتابتها في التاريخ بحيث تنتقل الرسالة من جيل إلى جيل. قال أصغر أفراد الأسرة مساء عيد الفصح اليهودي، نقلًا عن مقطع من سفر التثنية يحكي قصة شعب إسرائيل: “اسمع يا إسرائيل”؛ فالأعياد راسخة في تقاليدنا ولا ينبغي التفكير بمنطق عندما يتعلق الأمر بعدد الضيوف والوقت الذي يقضونه. قال القديس يوحنا بولس الثاني في رسالته “يوم الرب” في 5 تموز 1998: تترك المشاعر الوجيزة للسعادة والقناعة شعورًا “بعدم الرضا والمرارة في القلب”، بعكس ما يشعرنا به الاقتناع بأن المسيح يحب دون قيد أو شرط. إذًا، إن الأعياد هي معيار يحدد معنى حياتنا. فما الأهمية التي نعطيها لذكرى الزواج التي هي جزء من تاريخ عائلتنا؟

فرصة لاختيار الشريك من جديد

أخبرني لويس مؤخرًا أن زوجته مصرة على الاحتفال بالذكرى العشرين لزواجهما في حفل وأنه لم يكن متحمسًا له. وقالت له زوجته: “سأكون سعيدة بترسيخ هذه المرحلة، لأنه على الرغم من الصعوبات التي مررنا بها، فقد بقينا على المسار الصحيح وأعدنا النظر في مشروعنا الزوجي. وعلاوة على ذلك، سيكون الحفل وسيلة لنشهد أمام أولادنا وأصدقائنا بأن الحب ممكن أن يستمرّ على المدى الطويل”.إذًا، فهمت الزوجة المعنى المسيحي للعيد، وهو كتابة التاريخ وترسيخ اتحادها مع زوجها فيه. من خلال التزامهما حتى الموت بهذا الزواج قبل عشرين عامًا، شاركا في كتابة تاريخ العائلة الذي تم إثراءه مذ ذلك الحين بكل الأحداث التي عاشاها، أكانت أفراحًا أو أحزانًا، دموعًا أو ابتسامات. وما زالا سويًا ويرغبان بمواصلة السير على هذا الطريق.تعيدنا ذكرى الزواج إلى قصة هذا الأخير، وتكرر الكلمة الأساسية “أختارك” الموجّهة للشريك، وتعيد تأكيدها أمام الشهود؛ وهي فرصة للقاء العائلة والأصدقاء ومشاركة هذا الفرح معهم حول مائدة الطعام، كما نحتفل بعيد الفصح كل يوم أحد بناءً على طلب المسيح.


COUPLE, KISS, SUNSET

إقرأ أيضاً
أفكار لتنشيط العلاقة الزوجية خلال الاجازات


COUPLE, KISS, BED

إقرأ أيضاً
هل الألعاب الجنسية “sex toys” خطرة بالنسبة إلى الزوجين؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الزواج
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد