Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر

هل إعادة توجيه الشريك في العلن عندما يخطئ هي فكرة جيدة؟

arguing, couple, friend,

By fizkes | Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 19/07/20

يحدث أحيانًا أن يحرجنا الشريك في الأماكن العامة من خلال ملاحظة مؤذية أو سلوك مزعج تجاه الآخرين. فهل يجب أن نوبخه أمامهم على الفور؟

تقول لويز: “يتهمني زوجي بتوبيخه علنًا، لكنني لا أستطيع السماح له بالتفوه بأمور خاطئة أو مؤذية تجاه محاوريه. حاولنا النقاش حول الموضوع، لكن كلًا منّا متمسك بموقفه، وكأننا نشارك في حوار للصم”. هل حدث لك أن واجهت هكذا موقف وبقيت في حيرة؟ كيف يجب أن نتصرف عندما يتفوّه الشريك بكلمات تصدمنا بسبب مدى إحراجها لنا أو عدم دقتها أو عنفها أو خشيَتنا من إحراجها للمحاور؟ اختارت لويز مرعاة المحاور، ما يمكنه أن يؤثر على ثقة شريكها بنفسه. فهل هذا تصرف صحيح؟

الاصغاءإلى مشاعر الآخربعناية

غالبًا ما يكشف هذا الموقف عن براعة الشخص بتحليل اللحظة واهتمامه بعدم إيذاء الآخرين، أو عن الإحراج والعيب اللّذان ينتجان عن تصرف الشريك بأسلوب مزعج. ولكن، ألا يستحق هو أيضًا لطفنا؟ فكيف نحافظ على صحة الموضوع والخير في العلاقة؟ في هذه الحالة، من الضروري التحاور حول الأمر مرة أخرى بعد أن يدرك كلا الجانبين إفراطهما بالكلام وأن يتبادلا الاعتذار.

ل يدرك زوج لويز تأثير بعض كلماته؟ وهل يعرف أنه يكون أحيانًا محرجًا أو مؤذيًا؟ وهل يحاول تقدير موقف زوجته والخجل الذي تشعر به أحيانًا؟ وهل تدرك لويز أن تدخلاتها من أجل “الدفاع عن الشخص المهاجَم” تحرج زوجها وأنه يخجل نتيجة هذا التوبيخ العلني؟ يسمح لنا الاصغاء إلى مشاعر الآخر بعناية برؤية ما هو أبعد من أنفسنا المجروحة.يجب اتباع أساليب جديدة للعيش كزوجين مع الآخرين؛ مثلًا، لا ينبغي التكلم في العلن عن الغسيل المتسخ الذي يجب غسله، بل توجيه كل التعليقات بعد العودة إلى المنزل. هكذا، سيتمكن كل من الزوجَين من احترام الحدود التي لا يمكن تجاوزها في المجتمع بالإضافة إلى وصية يسوع: “أحبوا بعضكم بعضًا”.




إقرأ أيضاً
الدليل الذي يجب أن يتّبعه أهل المراهقين العاشقين


FAMILY VACATION

إقرأ أيضاً
أربع أفكار لعطلة صيفية عائلية موفّقة وروحية

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد