Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر

ثلاثة أمور يجب القيام بها لقضاء إجازة عائلية موفقة

FAMILY,ROAD TRIP

Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 11/07/20

نستعد لفصل الصيف على أمل أن تكون عطلته موفقة قدر الإمكان. وهل يعني ذلك أن نقضيه على شاطئ البحر في جزيرة؟ كلا، بل يعني أن يساعدنا الصيف على تقوية أجسادنا وقلوبنا وعقولنا!

انتهى شهر حزيران وستبدأ العطلة قريبًا. كيف نملأ الوقت ليحصل أولادنا على فرصة لتنمية شخصياتهم؟ في ما يلي بعض النصائح لتحلية الإجازة العائلية!

تقوية الجسد

إن الإنسان مكوّن من جسد؛ لذا، فإن الإجازات هي الوقت المناسب لتطوير الجسد بواسطة النشاطات الرياضية، وليمارس الولد النشاطات التي يحبها والتي نقترحها عليه بعد إدراك مدى قدرتها على مساعدته في التغلب على نقاط ضعفه. على سبيل المثال، إذا كان الطفل يفتقر إلى الثقة بالنفس أو الثقة بالآخر، فسيكون التسلق نشاطًا مثاليًا له، لأنه يشبه الملاحة التي تتطلب التعاون مع الآخرين والتغلب على الخوف من الفراغ والمجهول والبحر، بالإضافة إلى مواجهة كل ما هو غير متوقع والمثابرة للوصول إلى الهدف. إن الرياضة على أنواعها، حتى لو كان ثمنها رخيصًا مثل ركوب الدراجات الهوائية أو المشي لمسافات طويلة، توفر فرصة لتطوير الإرادة والقدرة على رعاية النفس والتغلب على المخاوف. إنها مدرسة حقيقية للحياة!

يجب ألّا ننسى أن الجسد يحتاج إلى النوم لينمو بشكل جيد، لكن النوم لا يعني الاستيقاظ في وقت متأخر من الصباح، بل الخلود إلى النوم في وقت مبكر. أليس من الممكن أن يكون توتّر المراهقين ناتج من قلة النوم؟

العقل والقلب!

إن الإنسان مكوّن من روح، أي القدرة على التفكير. تسمح الإجازات بإجراء محادثات حقيقية وعميقة مع العائلة ومع الأولاد، والتي غالبًا ما يصعب علينا القيام بها بسبب برنامج المدرسة والوقت الضيق. يجب أن نضع خطة للإجازة العائلية دون تحميلها مسبقًا بالنشاطات العديدة، بل بالرغبة في قضاء بعض الوقت مع العائلة للاصغاء إلى أفرادها بوعي، وبالرغبة في التحدث معهم.إن تنمية قلوب أولادنا هي من أكثر المهام إلحاحًا وأقلها سهولة؛ فالقلب يسمح لنا أن نحب، والحب يعني أن نبذل ذواتنا للآخرين. يتطلب العطاء دائمًا جهدًا لأن التحول نحو الآخرين ليس بأمر عادي، على الرغم من أنه مصدر فرح. فلنقوم بهذا التبادل مع عائلاتنا ولنجد فرصة لنحب بعضنا البعض من خلال القيام بنشاطات ومحادثات سويًا ومساعدة بعضنا بعضًا. لنعطي الأولوية للوقت الذي نقضيه مع العائلة هذا الصيف، ليحب صغارنا وكبارنا بعضهم البعض.


SOCIAL

إقرأ أيضاً
القواعد الذهبية الثلاث التي يجب احترامها خلال التواصل على وسائل التواصل الاجتماعي


KOBIETA

إقرأ أيضاً
لما التفكير بحب قديم هو خطير بالنسبة إلى الشريكين؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد