Aleteia
الثلاثاء 20 أكتوبر

الاهتمام بعطلة نهاية الأسبوع للحفاظ على حياة رومانسية: تعليمات أساسية

COUPLE, COFFEE, SOFA

StockLite | Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 21/06/20

بالنسبة إلى العديد من الأوزاج، تُعد عطلة نهاية الأسبوع فرصة لقضاء الوقت سويًا بعد أسبوع طويل من المهام والانشغالات. ولكن، في بعض الحالات قد يكون الواقع مُختلفًا. لذا، لما لا تعدون لهذه اللحظات من الاسترخاء مسبقًا؟ إليكم تعليمات أساسية لتحقيق ذلك

مَن مِنّا لم يشعر بخيبة الأمل في إحدى عطلات نهاية الأسبوع؟ ينتظر كل شريكان القيام بالعديد من الأمور سويًا في هذين اليومين، لكن الجو سرعان ما قد يتغير ويُصبح عاصفًا لأسباب يجهلها الآخر أحيانًا وقد يكون السبب ناجم من مزاج سيء أو مشاحنات أو من الدفاع عن المصالح الخاصة لكل منهما… وتقول سيسيل وهي مستاءة للغاية: “لقد قضينا أسبوعًا جيدًا. ولكن للأسف! هذان اليومان كانا الأسوأ”. أمّا إدوارد، فكان ينتظر حلول عطلة نهاية الأسبوع لمعالجة سوء التفاهم الذي حصل خلال الأسبوع. لألا تثبط العزيمة، يتوجب على كل شريكين التحضير لعطلة نهاية الأسبوع مُسبقًا.

ضعوا حياتكم المهنية جانبًا للشعور براحة البال

في البداية، من المهم أن تتحدثوا سويًا حول ما تتوقعونه من بعضكم، بهدف زوجي وليس شخصي. والهدف من ذلك، هو في الواقع قضاء وقت مُمتع سويًا. من ثم، فكروا في كيفية قضاء هذا الوقت بعيدًا عن قيود العمل اليومي. من المهم أن تكون روحكم هادئة، على سبيل المثال من خلال ترك الملفات المهنية جانبًا.

لما لا تتصفحون الصور التي لم تنظروا إليها منذ مدة طويلة؟ من شأن ذلك أن يُعيد إليكم الذكريات الجميلة والمرحة والرومانسية والمُضحكة… لما لا تكشفون لبعضكم البعض بعضًا من اهتماماتكم الأساسية؟ أو ببساطة، لما لا تذهبون في نزهة معًا أو إلى معرض ما أو لما لا تنظمون عشاء مع أصدقائكم؟ باختصار، كل ما يُمكن ابتكاره ممكنًا.

كما أن الحياة الروحية هي أيضًا من الجوانب التي من المهم اكتشافها سويًا. والثقة بينكم المبنية على الاحترام من شأنها أن تنمي حميمية قادرة على إشعال قلوبكم. ولتحقيق ذلك، يجب عليكم الإصغاء إلى بعضكم بعضًا، من دون الحكم أو الانتقاد، عبر طرح الأسئلة الضرورية لتفهموا بعضكم بشكل أفضل.

كونوا على استعداد

ولكن، هل يجب التخطيط لكل شيء دائمًا؟ أليست عطلة نهاية الأسبوع الوقت المثالي لعدم إعداد البرامج والقيود وللابتعاد عن الشواغل العادية؟ هذه الملاحظة ليست بجديدة خاصة وأنها تصف جيدًا الحاجة للاستراحة بعد أسبوع مزدحم.

صحيح أنه يجب التحلي بالهدوء والانتقال إلى وضع “الاسترخاء”، بدلًا من التفكير بالانشغالات العادية. ولكن، كما في الموسيقى، يتطلب الارتجال تعلم من أجل إيقاع صحيح. من السهل أن يرتجل المرء إن كان بمفرده، ولكن عندما يرتبط الأمر بتحقيق السعادة المشتركة بين شخصين، من الأفضل التأكد من أن الطرفين يُقدِّران رغبة الآخر المحجوبة أحيانًا بسبب التواضع.


PEACE

إقرأ أيضاً
صلاة جميلة للطوباوي فريدريك أوزانام لإيجاد توأم الروح


COVID

إقرأ أيضاً
صلاة رائعة كتبها البابا القديس يوحنا بولس الثاني يمكن للطاقم الطبي تلاوتها في العمل

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
هيثم الشاعر
رسالة من البابا فرنسيس والبابا الفخري بندكتس ...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
بالفيديو: الحبيس يوحنا خوند: يا مار شربل عجّل...
depressed Muslim woman in Islam
هيثم الشاعر
فاطمة فتاة مسلمة رأت يسوع يرشّ الماء عليها قب...
غيتا مارون
إلى كل الحزانى والمتألمين… ارفعوا هذه الصلاة ...
المزيد