Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر

ذكريات مؤلمة: كيف تتخطون الماضي وتتقدمون نحو المستقبل؟

MAN,REFLECTING,PRAYING

Amy Velazquez | CC0

EDIFA - تم النشر في 08/06/20

الحزن، الانفصال، الحوادث، الإصابة بالمرض، الصرف من العمل أو الفشل الشخصي، كلها تجارب يُمكن أن تبقى محفورة في الذاكرة وتمنعنا من تقدير الحاضر بشكل كامل. إليكم بعض الأساسيات التي ستساعدكم على إيجاد السلام مع ماضيكم والتحرر من الذكريات السيئة

بعض الأشخاص الذين عاشوا تجارب شخصية مؤلمة، لا يستطيعون بالفعل نسيان كل ما حدث من سوء في حياتهم. ويتساءلون كيف بإمكانهم العيش مع ذكرياتهم الأليمة؟ ولا يدركون أنّ الإجابة موجودة مسبقًا في السؤال.

“العيش من دون” أو “العيش مع”؟

الخطأ الأول هو الحلم بـ”العيش من دون”: من دون ذكريات، من دون تراث، من دون جروح. وبعكس ما يقول الناس، لا يُمكننا “بدء حياتنا من جديد”. فهذه العبارة مُضللة. نعم، بفضل نعمة الله، من الممكن كتابة صفحة جديدة، ولكننا لا نستطيع تمزيق الصفحات المكتوبة والملطخة والمشطوب عليها. فالماضي موجود، هو قصة من أجل محاولة التحسن. لا يُمكننا الهروب منه أو التخلص منه. فلا يُمكننا العيش بعيدًا عن أنفسنا. وهذا ما يحصل عندما يُصبح المرء غير قادر على تحمل الحقيقة: الوقوع في تجربة الهروب من الماضي، والعديد من الإدمان على القديم والجديد كنتيجة لذلك.

ونعلم تمامًا أن الإنكار هو وهم. إن أردنا عدم التفكير بشيء ما أو إن محونا من ذاكرتنا الألم، فهذا لا يعني أنه زال أو اختفى. نكون قد طوقنا الأمر ولكنه سيستمر في التحرك! أهذا يعني أننا لن نتخلّص أبدًا من هذه القصة من المأساة؟ أمّا الخطأ الثاني، فهو “العيش مع”: العبء والألم والأسى، مع جعلها تجتاحنا وتسيطر علينا وعلى مستقبلنا. وهذا سم قاتل ينخر في الداخل.

الخطوات الخمس نحو المستقبل

ومع ذلك، ثمة خبر سار: القصة لم تنته! الصغيرة “إسبرانس” (الرجاء) -كما يقول بيغي- تأتي لتقودنا بيدنا ولتدعونا إلى اتخاذ بعض الخطوات للمستقبل:

-الخطوة الأولى هي أداء من الإيمان: نحن لسنا بمفردنا. فالمسيح معنا كل الأيام إلى انقضاء الدهر (مت 28: 20)؛ في الأيام العاصفة والمظلمة!

-الخطوة الثانية هي التقبل والتواضع أمام الحقيقة.

-الخطوة الثالثة هي المسامحة. بدلًا من التذمر وإيواء المرارة ضد أولئك الذين أساءوا إلينا، علينا إيلاءهم للرحمة الإلهية والسعي إلى إشراك ما يخصنا أيضًا-لأننا لسنا أفضل من أحد (1 مل 19، 4).

-الخطوة الرابعة هي تقديم ذبيحة: يجب أن نطلب من مارتا روبين أن تُعلمنا هذا السر العظيم. فالذبيحة تُحول الألم إلى حب، والعجز إلى ثمار.

-الخطوة الخامسة هي العيش، والتجرؤ على العيش، والمثابرة على العيش؛ فما مِن شيء سيمنعنا من المحبة


Woman - Smile

إقرأ أيضاً
الأمير المثالي: حقيقة أم خيال؟




إقرأ أيضاً
هل أنتِ أم روحية جيدة لأطفالك ولأحبائك؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد