Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الجمعة 30 أكتوبر

العزوبة لفترة طويلة: "هل يريدني الله أن أكون عازبًا؟"

SAD WOMAN

Africa Studio I Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 05/06/20

على الرغم من الوسائل الهادفة إلى التعرف على توأم الروح، مثل النزهات ومواقع المواعدة وشبكات التواصل الاجتماعي وشبكات الرعايا، إلّا أن بعض الناس يعيشون حياة عازبة، فيشعرون بالتعب والإحباط بسبب غياب العاطفة. فهل هي مشيئة الله؟

هل أرادني الله أن أكون عازبًا؟ هل يحتفظ بمشروع لكل إنسان، وبالتالي نحن لا نستطيع العيش بحسب إرادتنا؟ هذه هي الأسئلة التي قد يطرحها بعض الأشخاص العازبين على أنفسهم. لكن الله لا يخطط لعزوبتنا أو لزواجنا لأنه لم يخلقنا كي نشبه الإنسان الآلي، بل أعطانا الحرية ومنحنا القدرة على الاختيار لنبني ذاتنا سواء كان بشكل إيجابي أو سلبي. وهكذا، في نهاية حياتنا، سنتمكن من القول: “لقد بنيت ذاتي. لم أكن دمية يتلاعب بها إله قدير”.يرافقنا الله بعناية في الطريق الذي نختاره دون التعدي على حريتنا. ومع ذلك، فإن الحرية هي أن نختار الوجهة الصحيحة لحياتنا. لكن لماذا لا يزال بعض الناس عازبين على الرغم من جهودهم، بينما يحلمون بإنشاء عائلة ويكثرون من لقاءاتهم مع الآخرين ويصلّون ويحجّون ليضع الله في طريقهم توأم روحهم؟

الأسئلةالتي يجب طرحها لفهم معنى العزوبة

بما أن الإنسان حر، فهناك أمور تعتمد على تصرفاته. يمكن للشخص الأعزب والذي يرغب بالعثور على الحب، أن يطرح على نفسه الأسئلة التالية الأساسية، حتى لو كانت مزعجة قليلًا، لأنها ستساعده على فهم معنى العزوبة بشكل أفضل وعلى تغيير بعض سلوكياته:ألستُ مسؤولًا عن هذه العزوبة لأنني انتظرت لفترة طويلة كي يدخل شريك حياتي بنفسه؟هل أشعر بالخوف غير المبرر من الحياة الزوجية وهل أريدها حقًا؟ (في هذه الحالة، يضيّع العازب فرصًا يحضرها له أصدقاؤه للالتقاء بالشريك!)هل ساعدت نفسي عبر الذهاب إلى الأماكن التي يمكنني مقابلة الشريك فيها؟هل كنت متاحًا أم متهرّبًا؟هل أنا خائف من الكشف عن صفاتي؟ لا يمكنني أن أقع في حب شخص إذا لم أُعجب به، ولا يمكنني ذلك ما لم أعرفه؛ لكنني لن أتعرف عليه حتى اكتشف جوهره من خلال التواصل الحقيقي.هل وضعت أهدافًا خيالية كمقابلة الشخص المثالي الذي لا وجود له؟

ما دور الله في ذلك؟

يعتمد جزء من هذا الأمر على الشخص نفسه، ولكن الجزء الآخر يتأثر بظروفه. وإذا لم يلتقي العازب بالشخص المناسب حتى الآن، يجب أن يعطي معنى لعزوبته هذه. فكم من العازبين تطوروا لأنهم وضعوا خططًا مهمة لحياتهم! إذًا، عليكم أن تضعوا هدفًا لحياتكم مثل تطوير المواهب الفنية أو تكريس الذات لمساعدة المجتمع أو الكنيسة والأشخاص الذين يعانون؛ فلا شيء يضاهي فرحة مساعدة قلب حزين.إذًا، ما دور الله في ذلك؟ بغض النظر عن الطريق الذي يسلكه الشخص العازب، سيفيضه الله بالنِعم التي يحتاجها؛ فهو يساعدنا دائمًا للوصول إلى الوجهة التي نختارها، حتى لو غيّرنا مسارنا لاحقًا. بمعنى آخر، يفيضنا الله بنِعم جديدة بحسب حالتنا، لنعيش بفرح بانتظار نهاية رحلتنا الأرضية، وهو فرح “الزواج الأبدي” من العريس المثالي.


Friends, Friendship, Woman, Man

إقرأ أيضاً
هل الحفاظ على الأصدقاء بعد الزواج هو أمر مستحيل؟


web2-trinite-roublev.jpg

إقرأ أيضاً
بهذه الطريقة الجميلة، اشرحوا الثالوث الأقدس لأطفالكم

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
غيتا مارون
هل مُنح الخلاص للمسيحيين فقط؟ الأب بيتر حنا ي...
المزيد