Aleteia
الثلاثاء 27 أكتوبر

بهذه الطريقة الجميلة، اشرحوا الثالوث الأقدس لأطفالكم

web2-trinite-roublev.jpg

Public Domain via WikiPedia

Icône, dite de la Trinité, Andreï Roublev, 1410 et 1427, galerie Tretiakov de Moscou

EDIFA - تم النشر في 04/06/20

يوم الأحد الذي يلي عيد العنصرة هو مكرس للثالوث الأقدس. في هذه المناسبة، لماذا لا تحاولون الغوص في سر الثالوث مع أطفالكم؟

إن عيد الثالوث الأقدس هو فرصة جيدة لشرح سره العظيم للأطفال. أولًا، اذكروا كلمة “ثالوث”، ثم حاولوا أن تبحثوا سويًا عن كلمات تشبهها؛ فهي تعني أن الله مؤلف من ثلاثة أقانيم. لمساعدة الأطفال على معرفتها بأنفسهم، اعرضوا عليهم رسم إشارة الصليب؛ عندئذٍ، سيلاحظون فورًا أنهم يذكرون من خلالها ثلاثة أقانيم: الآب والابن والروح القدس، ما لم يسمّوا أقنومًا رابعًا وهو “آمين”. في هذه الحالة، فسّروا لهم معناها ومعنى “إستجبنا يا رب” التي نقولها في نهاية الصلاة.

تحدثوا عن الأقانيم الثلاثة

إن الأقانيم ليست آلهة؛ فالأب والأم والطفل هم ثلاثة أشخاص مختلفين. لكن الأمر مختلف بالنسبة إلى الله، فهناك ثلاثة أقانيم وإله واحد فقط. من المهم التشديد على هذه الحقيقة التي تتطلب تمسكنا بإيماننا. وعندما نتحدث عن الله ونقول إننا نؤمن به ونصلي له، فنحن نذكر معه الأقانيم الثلاثة التي تتلقى العبادة والتمجيد نفسهما، دون إعطاء أهمية أو تأليه الواحد أكثر من الآخر.لذلك، من المهم التحدث عنها كلها إلى الأطفال، بحيث لا يزال الإله الواحد نفسه. فوجئت طفلة صغيرة كانت تعرف الآب والابن، عندما اكتشفت أن الروح القدس هو الله أيضًا. بما أنها لم تكن تسمع عنه الكثير ويُصلّى له أقل من الآب والابن، فقد كان بمثابة أمر ثانوي بالنسبة إليها أو خادمًا لله.

استخدموا الكلمات الصحيحة

للسبب عينه، يجب أن تكونوا واضحين جدًا عند التحدث إلى الأطفال، لأن بعض المصطلحات يمكن أن تكون غامضة بالنسبة إليهم. يمكنكم القول إن الروح القدس هو روح يسوع، لكن هذا الوصف سيكون غامضًا، إذ يمكن أن يعني أن الروح القدس ليس مميزًا عن يسوع، وأنه فقط الجزء الروحي منه.يمكنكم أيضًا القول إن يسوع هو ابن الله، لكن ينبغي التوضيح ليعرف الطفل أن يسوع ابن الله هو الله نفسه، لا إلهًا مختلفًا عن أبيه، بل هو إله واحد بالشركة مع أبيه والروح القدس. عندما نتحدث مع الأطفال عن هذا الموضوع، نلاحظ أنهم غالبًا ما يتصورون إلهًا واحدًا لكن في أقنوم واحد، وهو الآب. لكن لهذا الآب الإله ابن، وهو يسوع الذي يحييه الروح القدس. بالطبع، لا يستطيع الأطفال فهم كل التفاصيل عن سر الثالوث الأقدس، لكن هذا لا يعني أنه عليكم إخفاء الحقيقة؛ فالبالغون أيضًا لا يفهمونها أو يفهمونها أقل مما يفعل الأطفال أحيانًا، بسبب ذكائهم الأكثر تطورًا الذي غالبًا ما يسبب تراجع في الإيمان.

بالإيمان، يمكنكم رؤية الثالوث الأقدس

لا يقول لنا الله: “تخلّوا عن ذكائكم ولا تحاولوا الفهم”. فهو أعطى الذكاء للإنسان كي يستخدمه ويطوره في جميع المجالات. لذلك، يجب أن يستخدم هذا الأخير ذكاءه بتواضع، مع الاعتراف بحدوده. يقول الله: “آمنوا وثقوا”. فيسمح لنا هذا الإيمان باكتشاف الحقائق التي لا يسمح الذكاء وحده باكتشافها.

إذا فكرنا في أنفسنا أن سر الإله الواحد في ثلاثة أقانيم هو أمر مستحيل، فنحن نحافظ على ذكائنا المحدود للغاية؛ لكن إذا آمنّا واعترفنا بحقيقة أسمى، عندئذٍ يمكننا فهم السر. بالإيمان، يمكننا رؤية الثالوث الأقدس وتأمله، منتظرين اليوم الذي سنقابله فيه وجهًا لوجه. عند رؤية الثالوث الأقدس، نرى أن الله محبة؛ فالآب يحب الابن الذي يحب أباه بدوره، ومن هذا الحب ينبع الروح القدس. بهدف مساعدة الأطفال على فهم سر الثالوث الأقدس، لا يكفي أن نخبرهم أنه إله واحد في ثلاثة أقانيم، بل يجب أن نضيف أن هذه الأقانيم تحب بعضها البعض. إذًا، يُتَرجَم معنى الثالوث الأقدس بهذا الحب اللامتناهي بين الأقانيم الثلاثة.


FATHER

إقرأ أيضاً
ما تأثير العلاقة بين الأب وابنته على مستقبلها؟


Friends, Friendship, Woman, Man

إقرأ أيضاً
هل الحفاظ على الأصدقاء بعد الزواج هو أمر مستحيل؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
غيتا مارون
بعد تداول فيديو كنيسة أوروبيّة تحوّلت إلى مطع...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
لويز ألميراس
وفاة شماس وأول حاكم منطقة من ذوي الاحتياجات ا...
المزيد