Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر

العذراء مريم هي نموذج لكل الأمهات

© M.MIGLIORATO/CPP/CIRIC

EDIFA - تم النشر في 27/05/20

الأمومة رائعة للغاية، ولكنها تتطلّب الكثير. لحسن الحظ، تستطيع الأمهات الاعتماد على مساعدة العذراء مريم بشكل يومي!

كجميع الأطفال، يحتاج يسوع إلى أم ليصبح رجلًا بحد ذاته. لم تكتفِ العذراء مريم بالاهتمام به وبتغذيته. بل علّمته كل شيء، بمساعدة يوسف. وعرف يسوع السعادة والفرح برؤيتهما ملتويين حول مذوده. وبسماعهما يتحدثان، تعلم الكلمة التكلم. هو الذي شفى المُقعدين، كان بحاجة إلى والديه ليعلماه كيفية السير. هو الذي علم منذ البدء أنه ابن الله المُحب كان بحاجة لوالديه ليتعلم كيفية الصلاة!

هو الذي كان الحب الأبدي الممتلئ بحب الآب، احتاج إلى والديه ليتعلّم الحب بشكل بشري. وبرؤيتهما يحبان بعضهما البعض بحنان، وبرؤيته الحب الذي كانا يكنان له، فُتح قلبه البشري ونما حتى أصبح ذاك القلب المُشتعِل بالطيبة، والقادر على محبة كل البشر، بمن فيهم أكبر الخطأة. برؤيته العذراء مريم ويوسف يقبلان دون تذمّر تجارب الحياة وخيبات الأمل- كالهروب إلى مصر وغيرها من الأحداث- تعلّم يسوع “العمل بمشيئة الآب” حتى جعل من هذه الطاعة “طعامه” (يو4: 34). جميع أمهات العالم لديهن دعوات أيضًا لتنشئة أولادهن في ضوء حضور الله وحبّه. وعلى طريق التعليم هذا، يمكنهن الاستعانة بعون مريم أم الله وبمثالها.

التمثل بإيمان مريم العذراء المُذهل

عندما تود الأمهات إيقاظ طفلهن، فليتذكرن العذراء مريم وهي توقظ يسوع وتجعله يصلي الصلاة الربانية: “اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ. فَتُحِبُّ الرَّبَّ إِلهَكَ مِنْ كُلِّ قَلْبِكَ وَمِنْ كُلِّ نَفْسِكَ وَمِنْ كُلِّ قُوَّتِكَ!”. عندما يأتي طفلهن مجروح، يمكنهن أن يساعدنه كما فعلت العذراء مريم حين جففت دموع يسوع وجعلته يتذوق أحشاء رحمة الآب! وقد علمته أن يرنّم: “بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ، وَكُلُّ مَا فِي بَاطِنِي لِيُبَارِكِ اسْمَهُ الْقُدُّوسَ” (مز103: 1).

كما أن الأمهات يمكنهن التمثّل بإيمان مريم العذراء المُذهل. عندما أتى الملاك ليُعلم مريم أنها ستُصبح أمًا وهي بتول، آمنت بالمستحيل: “لأَنَّهُ لَيْسَ شَيْءٌ غَيْرَ مُمْكِنٍ لَدَى اللهِ” (لو1: 37). وعندما كان عرس في قانا، كانت مريم هُناك، ولما فرغت الخمر، طلبت من يسوع أن يفعل شيئًا، في حين أنها لم تره لثلاثين عامًا يقوم بأيه مُعجزة! وعندما أجابها يسوع أنه ليس من شأنهما، ثابرت على فكرتها، قائلة للخدام: “مَهْمَا قَالَ لَكُمْ فَافْعَلُوهُ” (يو2: 5).

فلتساعد العذراء مريم جميع الأمهات ليشعرن بالحماسة بكونهن معلمات خاصات أيضًا لأطفالهن!


MORNING COFFEE

إقرأ أيضاً
كيف نعيش القداسة يوميًا؟


CHILDREN DRAWING

إقرأ أيضاً
تعلموا كيفية تفسير رسومات أطفالكم

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العذراء مريم
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد