Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر

وصفة لوجبة طعام عائلية ناجحة

family lunch

Monkey Business Images - Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 20/05/20

عرّفوا أولادكم على النكهات الجديدة، وأجبروهم (قليلًا) على تذوقها، وعلّموهم عدم هدرها، وشكر الله على الطعام، واقضوا وقتًا جيدًا معهم، ثم قوموا بحلّ المشاكل الصغيرة بينكم؛ هكذا يصبح تناول الطعام مع العائلة أكثر متعة!

تم ذكر وجبات الطعام في الكتاب المقدس عدة مرات، وهذا ليس بالصدفة، فالطعام أساسي للإنسان. ويُظهر الإنجيل أيضًا يسوع جالسًا على الطاولة مع أصدقائه في مناسبات عدة؛ كما أن أول معجزة له، حصلت أثناء تناول الطعام في العرس؛ فالمأدبة هي علامة السعادة التي يدعونا إليها الله. ولكن هل نعرف حقًا كيف نجلس معه على الطاولة نفسها ونقدّس وجبات الطعام مع أحبائنا؟

الاستفادة من هبة الطعام

إن لم نعرف أبدًا معنى الجوع الحقيقي، فسنجد أنه من الطبيعي الجلوس ثلاث مرات في اليوم أمام طاولة مليئة بأنواع مختلفة من الطعام، حتى ولو كانت الأطباق بسيطة جدًا. لذا، يجب ألّا ننسى أننا محظوظون، ليس بهدف لوم أنفسنا أو الرثاء، بل لنفرح ونسبّح من هو المصدر. عندما نشكر الرب عند بداية كل وجبة طعام، نكون قد اعتبرناها هبة.وينبغي أن نستخدم هذه الهبة باعتدال وألّا نرميها في سلة المهملات إن لم ترُق لنا، وأن نحترم الغذاء كي نعدل مع الأشخاص الذين لا يملكون طعامًا كافيًا ونكرّم الذين عملوا لشرائه وإعداده؛ ويجب أن نحترم شهية الجميع وأذواقهم، ومن المهم تطوير حاسة الذوق والشعور بالفرح لحصولنا على الطعام.

السفرةالسعيدة هي التي نتشاركها مع الآخرين

لنتذكر ما حدث أثناء معجزة الأرغفة في العرس: لو أراد الشاب الذي يملك الأرغفة الخمسة والسمكتين الاحتفاظ بها لنفسه، فما كان ليحدث؟ إنّ كل ما نشاركه مع الآخرين ينشر الفرح بيننا، وليس من الضروري أن يكون الطعام دائمًا كافٍ لعدد الأشخاص الموجودين.إن الأجواء التي نتناول فيها الطعام هي أيضًا مهمة، بدءًا من الطريقة التي نعدّ بها السفرة وهو عمل بسيط للغاية يمكن للأولاد المساعدة به. إذًا، من الجيد أن تعلموهم كيفية ترتيب السكاكين أو الأكواب مثلًا، والأهم هو توجيه انتباههم إلى الآخرين. ما الذي تحتاجه السفرة؟ كيف نجعلها رائعة؟ ماذا يضيف إليها طعم السعادة؟تعتمد الأجواء أيضًا على مشاركة الجميع وعلى نوعية الأحاديث المتبادلة؛ فإذا أردنا أن نجعل منه وقتًا مريحًا، علينا تأجيل المواضيع الموتّرة إلى وقت آخر.

وجبات الطعامالمرهِقة والمتعِبة

إن تناول الطعام مع الآخرين ليس دائما أمرًا سهلًا. وهذا هو الحال عندما يكون الوالدان مرهقين، ثم يقومان برعاية أطفالهما أثناء تناول العشاء دون أن تتاح لهما فرصة تناوله بسلام؛ فتبدأ معاناة الجميع مع مرور الزمن. وهذا هو الحال أيضًا عندما يكون أحد الأطفال استفزازيًا أو عنيفًا أو عندما تمنع الاحتياجات الخاصة أو المرض أحد أفراد الأسرة من الأكل بشكل صحيح أو عندما تفرقهم نزاعاتهم حتى أثناء تناول الطعام.غالبًا ما تكون الحلول لهذه الصعوبات موجودة، فاطلبوا من الروح القدس أن يسمح للصغار والكبار تذوق طعم الفرح خلال كل وجبة طعام، وهذا ما سيملأنا جميعًا عندما نجتمع حول سفرة الملكوت.


DEPRESSION

إقرأ أيضاً
كيف تتخطى مرحلة الاكتئاب كمسيحي؟




إقرأ أيضاً
هل يواجه طفلك صعوبة في النوم؟ اتبعي هذه النصائح لمساعدته

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
العائلة
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد