Aleteia
الأربعاء 28 أكتوبر

شكوك حول الحب: هل أراد الله أن أكون مع هذا الشريك؟

Wedding engagement ring - Woman

© Fizkes

EDIFA - تم النشر في 15/05/20

أحيانًا، يلاحظ بعض الأزواج أن علاقاتهم ليست ممتازة كما اعتقدوا في بدايتها، فيسألون أنفسهم عما إذا أراد الله أن يكونوا مع شريك حياتهم الحالي. إليكم الإجابة على هذا السؤال الدقيق

قد يتساءل البعض: “ما هي إرادة الله؟ هل أراد حقًا هذا الزواج والشريك لي؟ لا يملك الله خطة للإنسان طالما أن اختياره لا يمنعه من تقديس ذاته، فالأب الصالح لا يرسم طريق أولاده أو يقول لأحدهم: “ستكون طبيبًا مثلي” أو “ستتزوج من الشخص الذي اخترته لك”. بالتأكيد، يملك الأهل أحلامًا لمستقبل أولادهم يكون بعضها ضروريّ حتى يقتنع الأولاد بأنهم موضع اهتمام وموجهين في سلسلة من الخيارات الصالحة؛ أما هذه الأحلام، فلا يجوز أن تكون بمثابة أوامر غير محترمة لشخصية الولد. قد يعتقد البعض أن الله يخطط لمستقبل كل إنسان، لكنه في الحقيقة لا يفرض مسارًا عليه لأنه خلقه حرًا.

اجعل اختيارك صحيحًا

عندما يواجه الناس صعوبات في حياتهم، يظنون أنهم أخطأوا الاختيار؛ في الواقع، إن الشك هو الخطأ الأعظم، وتتجلى الخطط التي يحدّدها الله للإنسان بحسب ظروف حياته. إذًا، ماذا لو كانت خطة الله مختلفة بالنسبة للإنسان الذي ندم على اختياره لشريكه؟ من منّا لم يحلم بزواج مثالي حيث يتم التعبير عن الحب من خلال التبادلات الروحية الرائعة وعيش التفاصيل اليومية سويًا بدءًا من الفطور حتى موعد الصلاة المسائية؟ لا وجود لهذا الزواج المثالي، لكن علينا دائمًا التفكير بالطريق السعيد الذي سنسلكه مع الشريك متقبلين عيوبه، ما يساعدنا على الاستعداد لحفلات الزفاف الأبدية.قال الفيلسوف آلان: ليس الأهم أن تتخذ القرار الصحيح، بل أن تجعل اختيارك صحيحًا. لذلك، عندما تراودنا الشكوك حول الشريك المختار، لا يطلب منا الله أن نختار طريقًا آخرًا لنسلكه بل أن نتعامل مع الشريك على أنه “دعوتنا”، بعد تلقي سر الزواج.




إقرأ أيضاً
هل يحق لنا أن نكون سعداء بينما يعاني الآخرون؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
الحبكورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
غيتا مارون
هل دعم البابا فرنسيس حقّ المثليّين في الزواج ...
غيتا مارون
صلاة رائعة كتبها الشهيد اللبناني فتحي بلدي
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
PAPIEŻ FRANCISZEK
الأب فادي عطالله
قداسة البابا والمثليين الجنسيين
José Manuel De Jesús Ferreira
عون الكنيسة المتألمة
بيان عون الكنيسة المتألمة حول مقتل الأب خوسيه...
المزيد