أليتيا

صلاة للقديس يوسف لإيجاد عمل بعد انتهاء أزمة فيروس كورونا

SAINT JOSEPH AND CHILD JESUS
Fred de Noyelle | GoDong
مشاركة

إن كنتم كالعديد من الأشخاص الذين خسروا عملهم بسبب الوباء وتشعرون بالخوف من عدم إيجاد عمل بعد انتهاء الحجر، صلوا للقديس يوسف الذي نحتفل بعيده في الأوّل من أيار

ككل عام، يُفتتح شهر أيار بعيد العمّال. ولكن هذا العام، سيكون العيد هذا مملًا للغاية بالنسبة إلى العديد من الأشخاص الذين خسروا عملهم بسبب الأزمة الناجمة من انتشار فيروس كورونا. وعلى أية حال، يُمكنهم اللجوء إلى القديس يوسف الذي، مُنذ العام 1955، نحتفل بعيده في الأول من أيار، وذلك بمبادرة من البابا بيوس الثاني عشر. ولجميع العاملين أو الذين يبحثون عن عمل، قدَّم البابا القديس كنموذج وكحامي الشخص الذي عاش حياته وعمله بتواضع وبصمت ورُبما بفرح كنجار وأب.

إليكم صلاة للقديس يوسف، ألفها الأب يانيك بونيه (1933-2018). وستكون مُهمة للغاية بالنسبة إلى الأشخاص الذين يبحثون عن عمل ويخشون من مستقبلهم المهني بعد انتهاء الحجر:

“أيّها القديس يوسف المجيد،

مَهمَّتك كأب مربي للطفل الإله

وكحامي العذراء مريم

جعلتك مسؤولًا عن العائلة المُقدَّسة

ومدبّر حياتها الاقتصادية.

 

لثلاث مرات،

طاعتك للمشيئة الإلهية

جعلتك تغيّر مكان سكنك فورًا

وبالتالي خسارة الاتصال مع الناس

الذين كانوا يوفرون العمل لك.

 

 لثلاث مرات،

في بيت لحم، وفي مصر، ولدى عودتك إلى الجليل،

اضطرت إلى البحث عن مواقع جديدة

لصناعاتك الحرفية والنجارة.

 

أيّها القديس يوسف،

تحلّيت دائمًا بالثقة بالعناية الإلهية

وطلبت مساعدتها.

 

اليوم، أنا أبحث عن عمل،

كموظف أو كعامل مُستقل، وأدعوك

أيُها الشفيع العظيم، لتكون محاميي أمام ابنك،

بعون زوجتك،

لمساعدتي على إيجاد الوسائل للعيش من خلال عملي.

 

علّمني لأن أكون نشيطًا في بحثي،

ومنفتحًا على الفُرص، وواضحًا في علاقاتي،

ورصينًا في طلباتي،

ووفيًا في إتمامي التزاماتي.

 

أيُّها القديس يوسف الممتلئ بالرجاء الصالح،

صلي لأجلي، احميني،

أرشدني واحفظني بالرجاء

 

آمين”.

 

أنّا أسكوفا

 Anna Ashkova

 

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

النشرة
تسلم Aleteia يومياً