Aleteia
السبت 24 أكتوبر

هل تعرفون الصراع الروحي الذي يعيشه كل زوجين؟

LOVE

George Rudy - Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 28/04/20

لكي يعيش الشريكان بقلب واحد ولبناء علاقة قوية بينهما، يتوجب على كل فرد منهما مواجهة الشرور الخاصة به

يُشير العديد من الأزواج إلى أنهم يواجهون صراعات في تحقيق المثالية في علاقتهم وما يعيشونه يوميًا. فقد انطلقوا برغبة عيش حياتهم وفق ما ذُكر في سفر أعمال الرسل بـ”قَلْب وَاحِد وَنَفْس وَاحِدَة” (أع4: 32)، ليجدوا لاحقًا أن الواقع لا يتوافق مع هذه المثالية الجميلة. فيشعرون بفراغ بهذه المغامرة التي توقعوا أنها ستكون مثيرة وملهمة، ويُحاولون فهم ما يحصل، خائفين من اكتشاف أن رؤيتهم للعلاقة ربما كانت خيالية.

التصدي لشرورنا الخاصة

تتماسك العلاقة عندما يكون لها معنى، “بناء كاتدرائية”. ويُعطي بعض المتزوجين في بداية علاقتهم، على غرار المسيحيين الأوائل، معنى العيش بسخاء كبير والتسليم للعناية الإلهية وحب الغير. وهذه كاتدرائية حقيقية للبناء! وهذا عمل يتطلّب شجاعة ومثابرة وإرادة صلبة والكثير من التواضع. ويتطلّب أيضًا التصدي للشرور الخاصة بالشريكين، بما فيها الأنانية وحب السلطة وقلة الاحترام. ويُشكل ذلك صراعًا حقيقيًا كما يعرضه القديس بولس في رسالته إلى أهل رومية (رو7). وهذا برنامج يرقى إلى مستوى الرغبة الداخلية بالانجاز.

ويُعد اختيار الحياة الزوجية مُتطلبًا إلى حدٍّ كبيرٍ، على مستوى الشخصي كما الزوجي منه. مع العلم أن العلاقة الزوجية ليست زيادة عدد، والحياة العميقة التي يعيشها الشريكين ليست تراصف للحياة الداخلية الخاصة بكل فرد منهما، حتى وإن كانت تلك ضرورية لذلك. والعلاقة الزوجية هي كيان خاص، تنبع من الرغبة في المضي قدمًا سويًا، وإنجاز مهمة معينة متجذرة بالالتزام. “حتى يُفارقنا الموت”، هذا ما نقوله خلال مراسم الزفاف.

ويكون مجال العمل الأول في هذا الصراع، العلاقة بالشريك حتمًا. فأقرب شخص إلينا سيُعيدنا إلى أنفسنا. والمتزوجين الذين يرغبون في العثور على اللهب الداخلي الذي يُحركهم، عليهم العودة إلى أنفسهم وزيارة أو إعادة زيارة كل هذه المجالات التي تُعطي معنى لحياتهم وتنقلهم من خلال تجربتهم العادية. وهكذا، سيتحوّل خوفهم من دون شك إلى طاقة قوية. فالحقيقة تُحرر!


LOVE

إقرأ أيضاً
هل تعرفون الصراع الروحي الذي يعيشه كل زوجين؟

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
هيثم الشاعر
تدخّل إلهي في مزار سيدة لبنان - حريصا
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
أليتيا
مقتل كاهن في خلال مساعدته امرأة تتعرّض للسرقة
عون الكنيسة المتألمة
بيان مؤسسة عون الكنيسة المتألمة – كنيستان تحت...
المزيد