Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر

هل تبحثون عن نشاطات للقيام بها مع أولادكم؟ دعوهم يشعرون بالملل قليلًا!

KIDS

Maria Symchych - Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 06/04/20

خلال الحجر المنزلي، يخشى العديد من الأهل من شعور أولادهم بالملل لعدة أيام. لكن، ماذا لو كان هذا الحجر فرصة للسماح لهم بالاستراحة والشعور بالملل من وقت إلى آخر؟

يا لها من سعادة أن نمضي أسابيع عدة مع أولادنا! وبينما يبحث الأهل باستمرار عن نشاطات ليقوموا بها معهم يوميًا، تطالب المعالجة والمحللة النفسية إيتي بوزين بتركهم يشعرون بالملل. أنت تناشدينبـ”الحق في عدم قيام الأولاد بأي شيء“،في حين يخشى الأهلأن يشعر هؤلاء بالسأم خلال الحجريُعد الملل تجربة تكوينية ضرورية في حياة الطفل.

وتبقى قدرته على تحمله دلالة على صحته العقلية الجيدة؛ فعندما يتوقف عن مواجهة الوحدة وتفادي مشاعره، سيتركها تتغلغل في داخله، وسيتمكن أيضًا من الاستفادة تدريجيًا من الموارد اللازمة لابتكار قصص يمثلها لاحقًا خلال اللعب.إذًا، هل يمكن للخمول أن يكون بنّاءً؟يسمح هذا الوضع للأولاد والأهل على حد سواء أن ينغمسوا في “التأمل” والهدوء الذي يصعب

العثور عليه في نشاطهم المستمر، كما يساعد على استقرار الأمور ليبدع الطفل في إشغال نفسه واكتشاف ما يلهمه. انظروا إلى العلماء؛ غالبًا ما يقومون باكتشافاتهم في أوقات فراغهم!هل تقصدين أنه علينا الاستفادة من الحجروالتوقف عنالقيام بأي شيء؟يقوم الأولاد بنشاطات معقدة على مدار السنة؛ لم يعودوا يراقبون العالم ولم يعد لديهم الوقت الكافي للتعبير عن مشاعرهم دون وساطة الشاشات. لذا، استفيدوا من الوضع الراهن وقدّموا لهم وقتًا للحلم وللشعور بالأمان بعيدًا عن الفوضى وحالة الطوارئ التي نمر بها

.يعتقد البعض أن الطفل الذي لا يهتم به والداه بشكل جيد هو الذي يشعر بالملل…ينشأ ذلك نتيجةً لمجتمعنا المتّسم بالنشاط المفرط والذي يدعو إلى الاستمرار بالكفاءة والفعالية حتى في أوقات الفراغ، فيشعر الأهل بالذنب إذا لم يعدّوا لأولادهم نشاطات ترفيهية جذابة أو معقدة أو مفيدة ومخطط لها. لا تخافوا من العيش عكس التيار، فمشاركة بعض الأمور معهم مثل الحوار ليس أمرًا معقدًا للغاية.ولا يتعلق الأمر بجعلهم يملون طوال فترة الحجر؛ فمن الضروري أن تقدموا لهم نشاطات مختارة ومفيدة؛ لا تتجاهلوا هذه الأوقات الأساسية لمساعدتهم على بناء شخصيتهم من خلال قضاء بعض الوقت معهم لأن إعطاء وقتنا الثمين للطفل هو منحه الحب والاهتمام والتعرف على مشاعره لوضعه في مكانه المناسب في العالم. عندما يقول إنه يشعر بالملل، فهو يقصد أحيانًا: “أنت تشعرني بالملل” أو “أريد التكلم معك” أو “أريد أن أكون معك” أو “هل يمكنك وضع جهاز الكمبيوتر جانبًا؟”.

إن صنع المعجنات معًا وخياطة الملابس وعمل أشياء صغيرة معهم، هي فرصة ثمينة للمّ الشمل في مكان دافئ حيث تتجذر ذكريات لحظات عابرة لكن مميزة.ألا يجب أن نشعر بالذنب للتأخربالرد عندما يشتكون منشعورهم بالملل؟لا. يجب ألّا نخشى التأخير والتوقعات والإحباط عند هذه الشكاوى، فإرضاء الأولاد بسرعة كبيرة يمنعهم من استغلال وتطوير قدراتهم وبناء شخصيتهم. وبما أنه من المستحيل أن يكونوا راضين بالكامل مهما فعلنا، عليهم تحمل النقص وخلقه أحيانًا. لذا، يجب ألا نخشى إحباطهم لكن بنسبة معتدلة لفهم ردات فعلهم!وفي جميع الأحوال، لا تخافوا من مواجهة أولادكم؛ فالتأخر بالرد على شكوى شعورهم بالملل يمنحهم الوقت ليشغلوا أنفسهمأ ويعززوا مبادراتهم واستقلالية فكرهم. هي لحظات فراغ، لكن ضرورية ليغامروا في خيالهم ويعثروا على أفكار مبدعة خاصة بهم، بالطبع قد لا تتحقق على الفور ولكنها ستسمح لهم بالتخطيط للمستقبل؛ وإلا سيقعون في دوامة التكرار اليومي. في أوقات الملل، يمكن للمرء التفكير بأشياء وبحلول وبمشاريع مختلفة، بالإضافة إلى تحقيق الذات.

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
كورونا
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد