Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 31 أكتوبر

كيف نقضي أحد الشعانين في الحجر

© Catho Rétro

EDIFA - تم النشر في 03/04/20

سيكون أحد الشعانين هذا استثنائيًا، إذ ستكون الكنائس خالية. ولكنّ ذلك لا يعني أن المؤمنين لا يستطيعون عيش الشعانين وجعل الأسبوع الذي يليه أسبوعًا مقدسًا حقيقيًا.

تُدشن سُعف النخيل في مسيرة الشعانين الأسبوع المقدس. ويكون يسوع حاضرًا في الطقوس الكنسية. وإن كانت الطقوس تشير إلى الماضي، فإن الوجود السري للمسيح يجعل من الماضي حاضرًا. في أحد الشعانين هذا، يدخل المسيح إلى أورشليم، المدينة المقدسة، حيث سيموت وسيقوم. ويكون المسيحيين الممثلون في هذه المأساة. فيتجمعون مع أغصان النخل للتعبير عن فرحهم للرب، وليستقبلوه كمنتصر عظيم. هزم كل قوى الخطيئة والموت، وكان عذابه سرًا لطريق النصر. وقد هزم موته بالقيامة. ويؤمن المسيحيون بانتصاره-أليس هو ابن الله؟- فيهتفون له “هوشعنا في الأعالي!”، تهليلًا بالخلاص الذي تجلى على الأرض.

انظروا إلى ما هو أبعد من اللفتة الليتورجية

ترمز الشعانين إلى الأعمال الصالحة التي نهلل بها الرب بطريقة جوهرية ودائمة أكثر من اللفتة الليتورجية. وتشير إلى صلواتنا التقية خلال هذا الأسبوع؛ والرغبة في قراءة النصوص الليتورجية الموجودة في كتاب الصلاة.

وسيكون الشعانين هذا، بمثابة فحص دقيق لحياتنا قبل نيل المغفرة على خطايانا وقرار جديّ بالتحسن. وسيكون الشعانين عبارة عن بعض الإماتات التي سنفرضها على أنفسنا في هذا الأسبوع، لنكون جزءًا صغيرًا من صليب المسيح. وسيكون أخيرًا، التقدم الذي سنحققه في الأعمال الخيرية، من دون شروط، تجاه الجميع. فنشعر يوم عيد الفصح، بفرح عظيم!

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

Tags:
من البيت
صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
هيثم الشاعر
مذبحة داخل مدرسة مسيحية ضحيّتها أطفال أبرياء
هيثم الشاعر
الشتائم تنهال على الممثلة اللبنانية نادين نجي...
أنياز بينار لوغري
هجوم بالسكين قرب كنيسة في نيس والحصيلة ثلاثة ...
OLD WOMAN, WRITING
سيريث غاردينر
رسالة مهمة من إيرلندية تبلغ من العمر 107 أعوا...
هيثم الشاعر
رئيس وزراء ماليزيا السابق في أبشع تعليق على م...
غيتا مارون
في لبنان… قصدت عيادة الطبيب، لكنها تفاجأت بتس...
Medjugorje
جيلسومينو ديل غويرشو
ممثل البابا: "الشيطان موجود في مديغوريه، ولا ...
المزيد