Aleteia
الأربعاء 21 أكتوبر

هل أنت انفعالي وسريع الغضب؟ هذه النصائح ستغيّر حياتك!

WOMAN,ANGRY,EYES

Shutterstock

EDIFA - تم النشر في 22/03/20

هل أنت انفعالي ولا تعرف كيفية السيطرة على أعصابك ما قد يؤثر على مَن حولك وقبل كل شيء عليك؟ إليك بعض النصائح البسيطة للتغلب على هذه العادة التي قد تُدمر حياتك.

إن الغضب هو عاطفة- مرض نفسي، كما يعتبره البعض- تُدمّر السلام الداخلي والخارجي لكل مَن تمس. فالشخص الانفعالي يُظهر من خلال هذه الطريقة رغبته غير المشبعة للهيمنة، بمواجهة شخص آخر أمامه. هل من الممكن معالجة هذا الميل الذي يجعل الشخص العصبي تعيسًا، من دون أن يؤدي ذلك إلى تخليه عن نفسه؟

التريث والتحلي بروح الفكاهة

إن حقيقة الاعتراف بهذه الهشاشة وقبولها هي الخطوة الأولى على الطريق لإتقان السيطرة على هذه العاطفة. أمّا الخطوة التالية، فتكون من دون شك تعلّم تحديد المسببات قبل أن تفجر غضبك، ومراقبة العلامات الجسدية التي تترافق مع العصبية (كالتنفس، خفقان القلب، إلخ): فغالبًا ما يكون ذلك كفيل بتهدئتك. من ثم، التريث، والتحلي ربما بروح الفكاهة.

على أية حال، من المهم ألا تتصرف وأنت في قمة الغضب. وإن خرج ذلك عن السيطرة، فيجب أن تتخذ الحذر لإصلاح ذلك، كطلب السماح بشكل خاص على الفور. فالمسامحة، المطلوبة والمقدمة، هي بلسم يداوي القلوب الضعيفة. ولا يجوز أن تفوتك!

اللطف والتواضع تجاه الآخرين… وتجاه أنفسنا

الأهم من ذلك، وبحسب نصيحة القديس فرنسيس دي ساليس، إن تنمية فضائلنا بلطف وبتواضع تحفظنا من التورم والفقاعات التي قد تسببها الإهانات في قلوبنا. اللطف والتواضع تجاه الآخرين: فلنبذل قصارى جهدنا لنوفر لهم النوايا الحسنة! اللطف والتواضع تجاه أنفسنا: فلننهض، ولنطلب رحمة الله!

ماري نويل فلوران (مستشارة العلاقات الزواجية والأسرية)

ادعم أليتيا

إن كنت تقرأ هذا المقال فذلك تحديداً بفضل سخائك وسخاء عدد كبير من أمثالك الذين يجعلون من مشروع أليتيا التبشيري واقعاً. وإليك بعض الأرقام:

-      ٢٠ مليون مُستخدم يقرأون Aleteia.org شهرياً. 

-      تصدر أليتيا بشكل يومي بثماني لغات: الفرنسيّة، الإنجليزيّة، العربيّة، الإيطاليّة، الإسبانيّة، البرتغاليّة، البولنديّة والسلوفانية. 

-      يتصفح قراؤنا شهرياً أكثر من ٥٠ مليون صفحة.

-      يُتابع ما يُقارب الأربعة ملايين شخص أليتيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

-      تنشر أليتيا شهرياً ٢٤٥٠ مقال وما يُقارب الـ٤٠ فيديو.

-      يعمل ٦٠ شخصا بدوام كامل على هذا المحتوى بالإضافة الى ٤٠٠ معاون (من كُتّاب وصحافيين ومترجمين ومصورين...)

إن هذه الأرقام ليست سوى ترجمة لجهد كبير. نحن بحاجة الى دعمكم للاستمرار في تقديم خدماتنا للجميع بغض النظر عن مكان سكنهم وسواء كان بمقدورهم الدفع أم لا.

ادعموا أليتيا بدولار على الأقل لن يتطلب ذلك منكم أكثر من دقيقة. شكراً. 

 

صلاة اليوم
اليوم نحتفل أيضاً بـ




Top 10
priest in Greece
هيثم الشاعر
تركيا تلقي القبض على راهب سرياني أرثوذكسي وال...
هيثم الشاعر
بالفيديو: لحظات صادمة حاول فيها مخرّب نزع صلي...
ماريا لوزانو
لبنان: "الراهبات في بيروت شهادة حيّة للمسيح ع...
Igreja em Pearl River tem altar profanado
أليتيا
كاهن وامرأتان يرتكبون أفعالًا مشينة على المذب...
أليتيا
خاص عبر "أليتيا العربيّة"… رسالة رجاء من القد...
أليتيا
قصة حب رائعة حصلت على فراش الموت في لبنان...أ...
JACOB BARNETT
دولوريس ماسوت
قالوا انه لن يُجيد سوى ربط حذائه وها هو اليوم...
المزيد