Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
السبت 05 ديسمبر
home iconالكنيسة
line break icon

البابا فرنسيس: "الفقراء يسمحون لنا أن نغتني بالمحبة"

REMO CASILLI / POOL / AFP

I media - تم النشر في 17/11/20

احتفل البابا فرنسيس بالقدّاس الإلهي بمناسبة اليوم العالمي للفقراء في كنيسة القديس بطرس في 15 تشرين الأول 2020، وقال في عظته: "إنّ الفقراء هم "أصحاب المصارف" القادرون على مضاعفة المواهب"، داعيًا إلى خدمتهم مهما كلّف الأمر.

قال البابا فرنسيس في عظته أمام مئات المؤمنين الذين يواجه الكثير منهم صعوبات معيشيّة: “في الكثير من الأحيان، عندما ننظر إلى حياتنا نرى فقط ما ينقصُنا لذلك نستسلم للأمنيات والرّغبات المادية تحت مطلب: حبّذا لو كان لديّ هذه الوظيفة، حبّذا لو كان لديّ هذا المنزل، حبّذا لو كان لديّ المال والنجاح، حبّذا لو لم أكن أواجه هذه المشكلة، حبّذا لو كان لدي أشخاص أفضل في حياتي. إنّ وهمَ الـ”حبّذا لو “يمنعنا من رؤية الخير ويجعلنا ننسى المواهب التي نمتلكها”.

ومع ذلك، فإنّ عدم استخدام المرء لمواهبه هو خطيئة إغفال، يدعو المسيح في الكتاب المقدّس إلى أن يحتفظ الإنسان بأمواله في المصارف. يسأل البابا: “من هم بالنسبة لنا أصحاب المصارف القادرين على أن يؤمّنوا لنا فائدة دائمة؟ إنّهم الفقراء: هم يضمنون لنا إيرادًا أبديًا ويسمحون لنا أن نغتني بالمحبة. وأعظم فقر يجب علينا محاربته هو فقرنا من الحبّ”.

وأضاف الحبر الأعظم: “في نهاية الحياة ستظهر الحقيقة: سيغيب ادعاء العالم الذي وبحسبه يعطي النجاح والسلطة والمال المعنى للحياة، بينما سيظهر الحب الذي منحناه للآخرين على أنّه الغنى الحقيقي”.

“إن كنا نملك العطايا فذلك لكي نكون بدورنا عطايا للآخرين”

بحسب البابا فرنسيس إنّ الحياة المبنية على تتبّع الاحتياجات دون النظر إلى مَن هو معوز هي حياة فارغة. “إن كنا نملك العطايا فذلك لكي نكون بدورنا عطايا للآخرين”. بحسب الإنجيل، إنّ العبيد الصالحين هم الذين يخاطرون. ليسوا مُتحسِّبين وحذرين، ولا يحتفظون بما نالوه بل يتاجرون به.

وأشار إلى أنّ الخدمة يجب أن تتم بالمخاطرة، “فلا وجود للأمانة بدون المخاطرة”. وأضاف: “إنّه لأمر محزن أن يكون المسيحي في موقف الدفاع فقط، ومتمسّك فقط بالحفاظ على الشريعة واحترام الوصايا. هذا الأمر لا يكفي، لأن الأمانة ليسوع ليست فقط عدم ارتكاب الأخطاء، بل تكريس الحياة وجعلها تتحوّل إلى خدمة فاعلة للآخرين”.

وترأس الحبر الأعظم هذا القداس السنوي للمرّة الخامسة على التوالي. في العام 2019، دعا قداسته إلى ممارسة أعمال خيرية دون السّعي للحصول على شيءٍ بالمقابل. وقال إنّ الفقراء يذكّرون الجميع بأنه يجب على المسيحيين أن يعيشوا كالمتسوّلين الذين يطلبون الرجاء والعون من الله.


PAPIEŻ FRANCISZEK W MASECZCE

إقرأ أيضاً
إن كنا نملك العطايا فذلك لكي نكون بدورنا عطايا للآخرين

Tags:
أخبار مسيحيةالبابا فرنسيس
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
bible
فيليب كوسلوسكي
٥ آيات من الكتاب المقدس لطلب الشفاء من اللّه
ishtartv
مطران عراقي يتشجع ويطلب من ترامب ما لم يطلبه ...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً