Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconقصص ملهمة
line break icon

شفاء طفلة بشفاعة سيدة لورد

NEWBORN

Pamela Au | Shutterstock

خيسوس بيسون - تم النشر في 16/11/20

كان من المفترض أن يكون هذا اليوم هو الأجمل في حياة آنا بولا موراليس مارتينيز وهي صحافيّة كاثوليكيّة مسيحيّة وزوجها خافيير فرُزقا في ٢٥ أغسطس ٢٠٢٠ بفتاة أطلقا عليها أسم لورد لكن سرعان ما حلّ القلق مكان الفرحة فسأل الأطباء الوالدة ما أن أبصرت الفتاة النور إن كانت خلال الحمل على تواصل مع أحد مصاب بالجدري أو الحصبة. وتقول الأم للقسم الإسباني في أليتيا "كرات من القيح كانت تملأ جسمها. في البداية، لم يعرف أحد ما قد تكون. اعتقدت أنه مرض فيروسي بسيط لكن طبيبة الجلد أكدت أنه من الأفضل الحصول على خزعة للتأكد من الموضوع."

وفي انتظار التشخيص، تذكرت آنا بولا أن في المنزل مياه من لورد حصلت عليها خلال رحلة لها الى المكان في العام ٢٠١٤ وأعطتها لخافيير هديّة. ويقول الأخير: “وضعنا الماء على رأس طفلتنا وسلّمناها للعذراء قبل أن نعرف حتى الى أي مدى المرض خطير.”

أبلغهما الطبي أن الفتاة تعاني من نوع نادر جداً من السرطان. ويقول خافيير: “عندما فسر لنا عن المرض، بدأت أبكي لكنه كان طيباً وطلب منا المحافظة على ايماننا وأحالنا الى طبيب مختص في أمراض الأطفال السرطانيّة وأكد ان هذا السرطان نادر إذ يصيب طفل من أصل ٣ مليون وأن بعض الأطفال يشفون من تلقاء نفسهم.”

كتبت آنا بولا لصديقاتها الراهبات وطلبت منهن الصلاة وتسليم الفتاة لسيدة لورد وطلبت من الأصدقاء ذكر الفتاة في صلواتهم فخلقت سلسلة صلاة رائعة جداً. وتقول: “أما أنا فبالكاد كنت أقوى على الصلاة والأمر سيّان بالنسبة لخافيير فاقترحت عليّ احدى صديقاتي الراهبات صلاة بسيطة: “يا يسوع، أنا أثق بك.” كنت أخشى أن يطلبوا اخضاع ابنتي للعلاج الكيميائي.”

وهكذا تحقق ما لم يكن في الحسبان فبعد أيام، اتصل الطبيب المختص بالوالدَين ليقول إن الفتاة لم تعد تعاني من شيء فشكرا اللّه والعذراء: “عذراء لورد هي من حقق هذه الأعجوبة لأننا ومنذ اليوم الذي وضعنا على رأسها ماء المغارة سلّمنا ابنتنا لوالدة اللّه.”

وتؤكد الأم قائلة: “إن قوة الصلاة هي التي أنقذت ابنتي.”

وقابلت أليتيا أحد الأطباء المعنيين. وهي طبيبة الجلد التي عاينت وتابعت الفتاة لورد، فالينسيا أولفيرا فأكدت أن المرض الذي أصيبت به الرضيعة نادر جداً فالبعض يقول إن عدد هذه الحالات لم يتخطى الأربعين في العالم. وتشير إلى أن الفتاة شفيت بالكامل لكن من الضروري مراقبتها عن كثب للتأكد من أنها لن تصاب بالمرض فيما بعد.”

وتضيف: “بصفتي طبيبة، أشهد في بعض الأحيان على حالات شفاء دون علاج إذاً بصورة نظريّة، قد يكون هناك تفسير علمي لما حصل لكنني تعلمت في الطب أيضاً وفي الحياة بصورة عامة أن هناك من يطبع طريق الانسان على هذه الأرض. أؤمن أن الحياة لا ترتبط بالإنسان، لدينا معارف وأدوات لمساعدة الناس على الشفاء لكنني أؤمن ان هناك من يحدد المسار من فوق.”




إقرأ أيضاً
ولادة استثنائية لأربعة توائم وسط القصف

Tags:
أخبار مسيحيةلورد
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً