Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconنمط حياة
line break icon

الموسيقى توقظ روح راقصة باليه مصابة بالزهايمر

MARTHA GONZALES, DANCER

RT | Youtube

شيشيليا زينيكولا - تم النشر في 16/11/20

انتشر هذا الفيديو لراقصة البالية مارتا غونزاليس حول العالم فهي وعلى الرغم من اصابتها بمرض الزهايمر إلا أنها لم تنس أبداً روتين الرقص الذي اعتنقته خلال فترة شبابها.

ويسترجع الفيديو لحظة مؤثرة تعيد خلالها الراقصة احياء الكوريغرافيا عند سماعها نغمات “بحيرة البجع” ويبدو ان السيدة شعرت في تلك اللحظة بتواصل عميق جداً نفسي وجسدي مع الموسيقى ما ساعدها على ايقاظ ذاكرتها واسترجاع خطوات الرقص.

وبرهنت بالتالي انه وعلى الرغم من اصابتها بمرض خطير يؤدي الى خسارة الذاكرة دون رجعة فهناك علاقة قوية موجودة بين الموسيقى والرقص والشغف ما يسمح بالمحافظة على ذكريات أكيدة من بعض محطات الحياة.

ونشرت المنظمة الاسبانيّة “الموسيقى لننهض” الفيديو وهي منظمة تستخدم الموسيقى كعلاج لا فقط للتواصل مع المرضى انما أيضاً من أجل مساعدتهم على الشعور بحال أفضل وتفعيل ذاكرتهم.

وتسترجع المنظمة أيضاً فيديو لراقصة الباليه من سبعينات القرن الماضي في نيويورك.

وفي الواقع، فإن ذاكرتنا مرتبطة بمشاعر ومحطات موسيقيّة فيكفينا الاستماع الى نغمات أغنيّة لنسترجع شعوراً معيناً ونعود في الزمان والمكان واستحضار أشخاص طبعوا حياتنا.

إن قدرة الذاكرة الموسيقيّة قوية جداً وقادرة على الحد من الاجهاد والارتباك والألم كما ومن شأن النغمات الموسيقيّة أن تحسن حالة الفرد ومزاجه ونبضات قلبه وتحد من اليأس.

MARTHA GONZALES

كثيرةٌ هي الدراسات التي تسلط الضوء على منافع الموسيقى العديدة خاصةً على مستوى الدماغ وعلى مستوى العلاقات وبناء صلات التواصل.

وتعتبر الموسيقى السبيل الوحيد لاستعادة مرضى الزهايمر ذكرياتهم فهم قادرون على تذكر الموسيقى حتى ولو كانوا غير قادرين على استرجاع الذكريات الأخرى وبالتالي توقظ المشاعر المرتبطة بالموسيقى ذكريات قديمة.


HUG

إقرأ أيضاً
11 طريقة للتعامل مع الضغط المستمر للوباء

Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً