Aleteia logoAleteia logo
Aleteia
الثلاثاء 01 ديسمبر
home iconروحانية
line break icon

إذا تملّكك الخوف… ارفع هذه الصلاة المُشجِّعة إلى الله!

depressed

Pixel-Shot | Shutterstock

المونسنيور فادي بو شبل - تم النشر في 16/11/20

اليوم، أقف أمامك لأطلب منك المعونة!

في إنجيلك، يا ربّ، قلت مرّات عديدة: “لا تخافوا” (مت 14: 27).

وفي العهد القديم، قال روحك على لسان أشعيا النبي: “لا تخف لأنني افتديتك ودعوتك باسمك، فأنت لي!” (أش 43: 1).

وبحسب ما سمعت يومًا، فإن الكتاب المقدّس يذكر كلمة “لا تخف” حوالي 365 مرّة، وكأنه يقول لي يومًا بعد يوم “لا تخف”.

ومع ذلك، فإن ما أشعر به يتخطّى إرادتي، ويقوى على إيماني.

فهل أنا أعاني من مرض نفسي؟ لا أعرف! وهل يسيطر الوهم عليّ؟ لا أدري! كل ما أعرفه أنني أؤمن بك، وأحبّك، وأرغب في الحصول على السلام؛ فالخوف يولّد فيّ القلق، والقلق ينزع منّي السلام، وبفقدان السلام لا أستطيع أن أعيش الفرح.

اليوم، أقف أمامك لأطلب منك المعونة! قوِّ يا إلهي إرادتي، وحكّم عقلي، وأشفق على ضعفي، فأنت محبّ البشر.

هلمّ إلى معونتي، فإنني “بدونك لا أستطيع أن أفعل شيئًا” (يو 15: 5)، فقد حاولت مرارًا وتكرارًا لكنني لم أنجح، ربّما لأنني كنت أعتمد على نفسي.

أما اليوم، فأنا آتي إليك، وكلّي ثقة في أنك ستلاقيني وتنقذني كما أنقذت بطرس (مت 14: 31)، وستمنحني السلام كما منحته لتلاميذك (يو 20: 19)، وستفيض فيّ الفرح كما أفضته يوم زرت سابقك في عين كارم (لو 1: 43)، وستمسح دموعي كما مسحت دموع المجدليّة (يو 20: 13) وصديقتيك مرتا ومريم (يو 11: 40).

أنت، يا ربّ، تستطيع أن تجعل المستحيل ممكنًا لأنك قادر على كل شيء.

إنني أعلن، يا ربّ، بملء إرادتي وحريّتي ووعيي أنك سيّد حياتي وعائلتي وكل ما هو لي.

ومع مريم، أمّ الفرح، أنشد لك نشيد تعظيمي لأنك أنت ملكي وإلهي. آمين.


SAINT THERESE

إقرأ أيضاً
صرخة يسوع ألهبت قلب القديسة تريزيا الطفل يسوع وبدّلت حياتها

Tags:
أخبار مسيحيةالخوفالصلاة
Top 10
إيزابيل كوستوريي
صلاة تحقّق المعجزات كتبها بادري بيو وطلب من ا...
أليتيا
في ظل المآسي المخيّمة على لبنان... صلاة يرفعه...
SAINT CHARBEL,CANDLE
أليتيا
صلاة بشفاعة القديس شربل تحقّق المعجزات
أليتيا لبنان
آيات عن الصوم في الكتاب المقدّس...تسلّحوا بها...
أليتيا
صلاة القديسة ريتا في الشدائد و الأمور المستحي...
غيتا مارون
ما تفسير "من ضربك على خدّك الأيمن، فأدر له ال...
الاب إدواد ماك مايل
هل القبلة بين الحبيبين خطيئة؟ هل من تّصرفات ...
المزيد
النشرة
تسلم Aleteia يومياً